“آفاق” تستكمل ورشة العمل للتحديات التي تواجه التعليم الجامعي

“آفاق” تستكمل ورشة العمل للتحديات التي تواجه التعليم الجامعي

التعليم السعودي : تستكمل وكالة التعليم للشؤون التعليمية ممثلة في اللجنة التنفيذية للخطة المستقبلية (آفاق) اليوم، ورشة العمل المعنية بالاستعداد للمرحلة الثانية من الخطة المستقبلية للتعليم الجامعي (آفاق)، برئاسة وكيل الوزارة للشؤون التعليمية رئيس اللجنة الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، بحضور عددٍ من وكلاء الجامعات، لتحديث الخطة والاستفادة من مرئيات الجامعات.
وركزت الورشة خلال اللقاء على بحث التحديات التي تواجه منظومة التعليم الجامعي، وبرز منها (القبول والاستيعاب)، وناقشت إلى جانب ذلك مدى الحاجة إلى المزيد من النمو في مجالات الإبداع والابتكار والبحث العلمي، ومحدودية مشاركة العنصر النسائي في هذا المجال، إلى جانب استعراض التحديات التي تشكل هاجساً لتعليم الجامعي، مثل التمويل الذي ينبغي أن يكون عن طريق تعدد مصادر الدخل لكل مؤسسة تعليمية للرفع من مخرجاتها ودعم أبحاثها العلمية.
وأوضح العوهلي خلال الورشة أن الخطة المستقبلية لآفاق تركز على رفع مستويات جودة مخرجات منظومة التعليم الجامعي، لاسيما من الناحية المهارية، مبيناً أن محدودية مستوى المسائلة والمحاسبة في مؤسسات التعليم الجامعي تشكل تحديًا وعائقاً نحو تعليم جامعي مميز، وهو الأمر الذي ينطبقث على تحديات أخرى يجب وضع حلول ناجعة لها لتجاوزها.
وفي الحديث عن أبرز التحديات التي تواجه التعليم الجامعي، بين العوهلي أن هناك حاجة إلى مزيد من ممارسات تقويم وتحسين أداء أعضاء هيئة التدريس، بهدف تطوير القدرات والعمل لإيجاد أفضل بيئة تعليمية نموذجية تبدأ بعضو هيئة التدريس وتنتهي بالطالب وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>