أكاديمية الملك عبد الله في واشنطن تحتفي بتخرج دفعتها الأولى من الطلاب والطالبات

أكاديمية الملك عبد الله في واشنطن تحتفي بتخرج دفعتها الأولى من الطلاب والطالبات

احتفلت أكاديمية الملك عبد الله في واشنطن بتخريج الدفعة الأولى من خريجي برنامج البكالوريا الدولية والثانوية العامة للعام 2017، حيث بلغ عدد الخريجين 57 خريجاً وخريجة.
ونقل القائم بالأعمال في سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية سامي السدحان في بداية الحفل تحيات وتهاني صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية للخريجين والخريجات وأولياء أمورهم وتمنياته لهم بالمزيد من النجاح والتوفيق في حياتهم الدراسية والعملية.
وأشاد بالجهود التي تبذلها الهيئة التعليمية في الاكاديمية في السير بالعملية التعليمية لأكاديمية الملك عبد الله نحو التميز العملي والدراسي، منوهًا بالجهود التي بذلها صاحب السمو الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي، سفير خادم الحرمين الشريفين السابق لدى الولايات المتحدة، في دعم تميز الأكاديمية التعليمي.
من جانبه, قال الملحق الثقافي السعودي في واشنطن ونائب رئيس مجلس إدارة الأكاديمية الدكتور محمد العيسى في كلمة له : إن إنشاء أكاديمية الملك عبد الله جاء نتيجة لاهتمام الحكومة الرشيدة بأبنائها الطلاب وأبناء الجاليتين العربية والإسلامية في أمريكا بالعلم والتعليم، وخير مثال على ذلك ما أولته من اهتمام كبير بنظام التعليم المتميز في أكاديمية الملك عبد الله، ومبناها الجديد الذي يعد أحد أجمل المباني وعلامة بارزة في ولاية فيرجينيا.
ورفع الدكتور العيسى التهاني والتبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – مثمناً لهم رعاية الأكاديمية والاهتمام بطلبتها.
كما أعرب عن شكره لصاحب السمو الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي سفير خادم الحرمين الشريفين السابق في واشنطن على ما أولاه من اهتمام ورعاية بأكاديمية الملك عبد الله وطلابها، وإلى العاملين في سفارة المملكة ، داعيًا الله عز وجل أن يوفق صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز سفير خادم الحرمين الشريفين في واشنطن في عمله ومهمته،مؤكداً أن سموه سيواصل أيضاً الاهتمام بالأكاديمية وبرامجها المميزة .
بدوره، عبر المدير التنفيذي للأكاديمية كريس فازندير عن سعادته بإقامة الحفل الأول لخريجي أول دفعة للأكاديمية منذ إنشائها في العام 2016، مشيدًا بجهود الخريجين والخريجات خلال مسيرتهم التعليمي.
وأشاد في كلمته بالنهج التعليمي المميز الذي تسير عليه الأكاديمية، مؤكدا أن مشروع أكاديمية الملك عبد الله هو مشروع تعليمي كبير وبرؤية كبيرة سيضع الأكاديمية ضمن مصاف أفضل المؤسسات التعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية.
وتضمن الحفل موكبًا للخريجين وعددهم 19 والخريجات وعددهم 38، بالإضافة إلى عدد من الكلمات للطلاب والطالبات الخريجين، وأناشيد وفيلم وثائقي عن الأكاديمية وأنشطتها ومرافقها.
وتعد أكاديمية الملك عبد الله في الولايات المتحدة الأميركية التي كانت تعرف سابقاً باسم “المدرسة السعودية الإسلامية” واحدة من 22 مدرسة دولية في المدن الكبرى في جميع أنحاء العالم، التي تملكها وتشغلها المملكة العربية السعودية، إذ أن مشروع الأكاديمية يعد المشروع التعليمي الأول الرئيسي في خارج المملكة، الذي يتبنى فلسفته التعليمية الفريدة في تحفيز الطلبة على التعلم الذاتي، ويطبق ثلاثة أنواع من التدريس والتعليم، التي تساهم في تحفيز الطلاب على الابتكار والاختراع، وتنمية مهاراتهم الاحترافية وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

000-2062705911495666163150     000-3285165391495666156542

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>