أكاديمي يحذر من الأمراض الناتجة عن تقلب أجواء الشرقية

أكاديمي يحذر من الأمراض الناتجة عن تقلب أجواء الشرقية

التعليم السعودي – متابعات : حذر استشاري طب الكوارث بجامعة أم القرى، د. حمد البرزان، من خطورة فيروسات وبكتيريا الأمراض التي تنتقل عند الانتقال من فصل إلى آخر خاصة هذه الفترة التي تتغير فيها الأجواء في عدة مناطق من ضمنها المنطقة الشرقية والشمالية.

وأشار د. البرزان في تصريح خاص لـ «اليوم» إلى استمرار الإصابة للمريض أكثر من أسبوعين وفي السابق كان يمكن أن تتحسن حالته بعد ثلاثة أيام نتيجة عدة عوامل، منها أن المضادات الحيوية أصبحت غير مجدية؛ نظرا لكثر استهلاكها في المجتمع، ويمكن خلال الفترة القادمة القريبة أن تصبح هذه المضادات عديمة الفائدة إضافة إلى أن بعض المصابين عندما يستخدم المضادات الحيوية وتنتقل منه العدوى لشخص آخر تكون الفيروسات حصلت على مقاومة ضد المضادات الحيوية وعندما يستخدمها المنتقلة العدوى له تكون الفيروسات محصنة ضد المضادات مما يزيد من معاناة المصاب.

وأضاف د. البرزان: إنه فيما يتعلق بتطعيمات الانفلونزا والتي يستخدمها البعض سنويا فهذه غير محصنة؛ نظرا لأن أنواع الانفلونزا 21 نوعا فيما التطعيم متعلق بنوع واحد فقط. محذرا من استخدام الأدوية بشكل عشوائي وعدم الاعتماد على ما يتم صرفه من قبل العاملين في الصيدليات الذين هدفهم هو بيع الأدوية، فيما لا بد من أخذ الأدوية عن طريق وصفة طبية من طبيب مختص؛ لتجنب أي أعراض أو أمراض ناتجة عن الأدوية في المستقبل.

وقال د. البرزان: إن انتقال العدوى في المناطق التي تشهد تقلبات في الطقس تعتبر سريعة، وأحيانا يتم نقل هذه العدوى إلى بعض المدن التي لا تشهد تقلبات للطقس خلال هذه الفترة، وذلك عن طريق أشخاص قادمين من تلك المناطق تكون لديهم إصابة بهذه الفيروسات والبكتيريا، واعتبر أن جدة ومكة خلال هذه الفترة نسبة الإصابات فيها محدودة، وعادة مكة تنتقل لسكانها والعاملين فيها مثل هذه الفيروسات والبكتيريا مع مواسم الحج والعمرة وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>