أكثر من مليون طالب وطالبة في مدارسنا شاركوا في مشروع تحدي القراءة العربي

أكثر من مليون طالب  وطالبة في مدارسنا شاركوا في مشروع تحدي القراءة العربي

التعليم السعودي – متابعات : تختتم يوم الخميس القادم الموافق 12 ابريل 2018 التصفيات النهائية لمشروع تحدي القراءة العربي ، والذي تشارك فيه وزارة التعليم للمرة الثالثة في دورة المشروع الثالثة ، وشارك بالتسجيل في البرنامج في هذه الدورة أكثر من مليون طالب وطالبة يمثلون 45 إدارة تعليمية من مختلف مناطق المملكة ، ويأخذ منحى التحدي المنافسة للقراءة باللغة العربية للطلاب والطالبات من الصف الأول الابتدائي حتى الصف الثاني عشر الذي يوافق الثالث ثانوي.
يأتي ذلك بعد انتهاء المرحلة الثالثة، والتي وصل فيها عدد الطلاب بعد المنافسة إلى 379 طالب وطالبة، وكانت اللجنة قد تواجدت في مكة المكرمة ومن ثم في الرياض ، وانتهت المنافسة بتحديد عشرة أوائل من البنات وأخرى من الأبناء ، وسيكون يوم الخميس القادم هو يوم إعلان بطلي التحدي على مستوى المملكة من الجنسين والذين سيعلن تأهلهما للمنافسة على بطولة التحدي في دبي ، إضافة إلى تكريم المشاركين في التصفيات الأخيرة ، ويصاحب حفل الختام  معرض خاص يشمل المبادرات التي صاحبت المشروع منذ انطلاقته ، وسيكون الحفل  في مسرح وزارة التعليم وبحضور معالي الوزير أحمد العيسى .
انطلق مشروع التحدي الأول مرة في 26 سبتمبر 2015 ، و صاحب المشروع هو صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي . وتم تحديد تاريخ الانطلاق كل عام ليكون البدء بالدورة الجديدة على أن تختتم في بالإعلان النهائي في دبي شهر مايو المقبل .
ويمر مشروع تحدي القراءة العربي بثلاث مراحل ، وبتدرج الطالب فيها بقراءة مجموعة من الكتب وتلخيصها في جوازات التحدي ، ولكل مرحلة جواز بلون مختلف ،حتى ينهي الطالب التحدي بإنجازه  لقراءة 50 كتابا  في المرحلة الأولى ، ويمكنه ان يتجاوز هذا الرقم حسب استعداداته ، ويشرف على الطلاب مشرفين تلقوا تدريبهم حول التحدي والمنافسة  وأسلوب تدريب الطلاب ، وتزويدهم بالكتب من قبل لجنة الجائزة  ، كما يتم تدريب المشاركين والمشاركات بأساليب التلخيص والكتابة والمحاورة والإلقاء والتحدث بالفصحى .
وأشارت الأستاذة نورة البكران منسقة الجائزة في وزارة التعليم ” أن الطلاب المشاركين يحضون بالدعم الكامل من لجنة الجائزة في دبي  وقد خصص لهم دعما ماليا لمساعدتهم في شراء الكتب، كما أنهم يتلقون الدعم الكامل من مشرفيهم بالمدارس للإجابةعلى استفساراتهم أو توجيههم  من خلال التواصل المباشر أو مع منسق المنطقة التعليمية أو منشق الوزارة، وتتم متابعة كل مراحل المنافسة بدءا من التسجيل ومرورا بالمراحل الثلاث التي تنتهي بتصفيات الوزارة.
وأكدت على أن الكتب محددة من قبل  اللجنة المنظمة للجائزة وهي مذكورة في دليل المشاركين والشرط الأهم هو أن  يكون الكتاب باللغة العربية.
وتتم التصفيات في كل منطقة تعليمية أولا على مستوى المدارس ثم في المرحلة الثانية على مستوى الإدارات في المناطق التعليمية وصولا للتصفيات النهائية  في المرحلة الثالثة على مستوى الوزارة،  وصولا إلى المنافسة الختامية في دبي مع كل الدول المشاركة من كافة انحاء العالم، وتشمل الجائزة أيضا جائزة للمدارس المتميزة والمنسقين المتميزين.
وعلى مدى فترة المنافسة قدمت وزارة التعليم اهتماما خاصا بها وعلى عدد من المستويات أهمها :
– قرار معالي الوزير بالمشاركة في التحدي وتعميمه على الإدارات التعليمية.
– تشكيل لجنة عامة للمشروع وإعداد خطة شاملة وتحديد مشرفين للجائزة في كل منطقة .
– عقد ورش عمل ومعارض تعريفية بالمشروع وطريقة التسجيل والمشاركة وآليتها .
– تنفيذ مراحل التصفيات المحلية من خلال المحكمين  والمشرفين على المشروع حتى وصولهم للتصفيات الأخيرة التي تشارك في تحكيمهالجان الخبراء من الجائزة حسب خطة زمنية للمشروع.
– الوصول للتصفيات الأخيرة  التي يتم فيها اختيار المرشحين للمنافسة على النهائيات من العشرة الأوائل بقسمي المدارس بينين وبنات للوصول إلى  نهائيات دبي وفقاً لوزارة التعليم.

IMG-20180325-WA0060 IMG-20180327-WA0019 IMG-20180327-WA0021 IMG-20180327-WA0022           IMG-20180407-WA0047

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)