أكثر من 189 ألف مبتعث يحظون برعاية القيادة الرشيدة

أكثر من 189 ألف مبتعث يحظون برعاية القيادة الرشيدة

التعليم السعودي : رفع وكيل وزارة التعليم لشؤون الابتعاث د. جاسر الحربش أسمى التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-، وإلى الشعب السعودي، بمناسبة حلول الذكرى الــ (87) لليوم الوطني للمملكة. وقال د. الحربش: في مثل هذا اليوم المجيد يستذكر الجميع اللحظة التاريخية الكبيرة في حياة أبناء الجزيرة العربية، وهي توحيد أجزاء المملكة العربية السعودية مترامية الأطراف على يد الملك عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- من بعد شتات، وفقر، وخوف، فبدل الله تعالى هذه الحياة إلى حياة نعم لا تعد ولا تحصى يحفها الأمن والطمأنينة منذ عهد التوحيد مرورا بعهود الملوك البررة -رحمهم الله- حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أيده الله-.

وأضاف: لقد أكرم الله هذه البلاد المباركة بقيادات كريمة اهتمت منذ مرحلة التأسيس حتى الآن بالنهوض بأبناء وبنات الوطن بوصفهم الثروة الحقيقية التي لا تنضب، ويعتمد عليهم في بناء المستقبل الزاهر للمملكة، والقيمة الحقيقة في معنى معايير ثروات الأمم، لذا بدأ التعليم من الكتاتيب إلى أن وصل للجامعات والكليات المتخصصة، التي تنتشر في جميع مناطق ومحافظات المملكة بمختلف أساليب التعليم الحديثة ناهيك عن الابتعاث الخارجي إلى أرقى جامعات العالم. وأشاد د. الحربش بما يجده المبتعثون والمبتعثات المقدر عددهم بأكثر من 189 ألفا مع المرافقين لهم في 30 دولة من رعاية واهتمام من القيادة الرشيدة منذ أن بدأ برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي عام 1426هـ حتى الآن، ما انعكس على نجاح خططه الأكاديمية، مبينًا أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -أيدهما الله- يحرصان على الالتقاء بأبنائهما المبتعثين خلال زياراتهما الرسمية خارج البلاد ويتلمسان احتياجاتهم، ويوجهان بتذليل الصعاب التي تعتريهم ليكملوا مسيرة تعليمهم بنجاح، وهذا أكبر حافز للمبتعثين. وأوضح أن المملكة العربية السعودية تمر في هذا العهد الميمون بنهضة تنموية فريدة من نوعها بعد إطلاق رؤية المملكة 2030 وما تمخض عنها من برامج مختلفة تسهم في النهوض ببلادنا وتنويع مصادر الدخل ورفع الاقتصاد الوطني بما يعود بالفائدة على حاضر الوطن ومستقبل الأجيال المقبلة، وهذا ما أخذه برنامج الابتعاث الخارجي بعين الاعتبار في خططه الأكاديمية، حيث يتم ابتعاث الطلبة إلى أفضل 200 جامعة في العالم لدراسة التخصصات، التي تحتاج إليها المملكة في هذا الوقت، وتلبي سوق العمل فيها، ليقوم الوطن بسواعد أبنائه وبناته. ودعا د. الحربش الله العلي القدير أن يحفظ بلادنا تحت ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، ويديم عليها نعم الأمن والامان والاستقرار، وينصر جنودنا البواسل الذين يدافعون عن حدود الوطن وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>