أمير الشرقية يؤسس التدريب الصناعي في الأحساء بـ 700 مليون ريال

أمير الشرقية يؤسس التدريب الصناعي في الأحساء بـ 700 مليون ريال

التعليم السعودي : وضع الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية البارحة، حجر الأساس لمشروع إنشاء وتشغيل ”المعهد الوطني للتدريب الصناعي” في محافظة الأحساء.

جاء ذلك، خلال الحفل الذي أقامته المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وأرامكو السعودية. وعبّر الأمير محمد بن فهد عن شكره للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والشركاء في هذا المشروع على مبادرتهم لدعم إنشاء المعهد الذي سيشكل إضافة مهمة لتطوير الموارد البشرية السعودية، ورفع مستوى قدراتها للعمل في القطاع الصناعي.

وخلال الحفل، تم توقيع اتفاقية الشراكة في هذا المشروع بين كل من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والشركة السعودية للكهرباء، وبين المؤسسة وأرامكو السعودية، التي وقعها الدكتور علي الغفيص نيابة عن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والمهندس علي البراك، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، والمهندس خالد الفالح رئيس أرامكو السعودية.

وأكد الدكتور علي الغفيص محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أهمية مشروع المعهد الوطني للتدريب الصناعي، الذي يتخذ من الأحساء مقرا له. وأشار إلى الأهمية التي تحظى بها مسيرة التدريب التقني والمهني من لدن الحكومة، حيث حققت هذه المسيرة الكثير من التقدم في السنوات الأخيرة، بفضل ما توافر لها من دعم كبير على كل المستويات.

وبين الغفيص، أن مشروع المعهد الوطني للتدريب الصناعي في الأحساء والذي سيعمل على إعداد وتأهيل القوى العاملة الوطنية لسد حاجة السوق الصناعية في مجال البترول والصناعات البتروكيماوية سيتم تشغيله بخبرة دولية على معايير عالمية. وأشار إلى أن الطاقة الاستيعابية للمعهد ألفا متدرب، وسينفذ المشروع على أرض مساحتها 365 ألف متر مربع. وتبلغ تكاليف إنشائه وتجهيزه 700 مليون ريال. وسيتم تشغيله بواسطة مجلس إدارة تشارك فيه المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وشركة أرامكو السعودية، وشركات سابك وشركة الكهرباء، والشركات العاملة في مجال النفط والبتروكيماويات والكهرباء، وصندوق تنمية الموارد البشرية.

وأشار الغفيص الى أن من أهم أسباب مشكلة توطين الوظائف في منشآت القطاع الخاص هو الفجوة ما بين برامج التعليم والتدريب ومتطلبات ذلك القطاع المتجددة مع التطور المتسارع في عصرنا الحاضر. وأكد أن المؤسسة اهتمت ببناء علاقة متينة مع قطاع الأعمال بهدف الاستفادة من فرص العمل المتاحة في منشآت القطاع الخاص. وعملت على تطوير خططها وبرامجها التدريبية بشراكة كاملة مع سوق العمل بما يضمن ربط المتدرب ببيئة العمل مباشرة واعتبار ذلك جزءاً رئيساً من المنهج مما أسهم في رفع كفاءة الخريج.

على صعيد آخر، اطلع الأمير محمد بن فهد أمس، على المخططات والصور التوضيحية للمشاريع البلدية التي تنفذها أمانة الأحساء وذلك في قصره في مدينة الهفوف بحضور الأمير بدر بن محمد بن عبدالله بن جلوي محافظ الأحساء. واستمع أمير الشرقية، إلى شرح مبسط عن تلك المشاريع قدمه المهندس فهد الجبير أمين محافظة الأحساء عن سير العمل في تلك المشاريع، وما تم إنجازه منها.

وشملت المشاريع مشروع تطوير شاطئ العقير, وتأهيل بحيرة الأصفر, ومركز الملك عبد الله الحضري, ومركز الملك عبد الله للتمور, وسوق الحميدية, وسوق القصيرية, وسوق الحرفيين, ومشروع جسر الربط بين الهفوف والمبرز, وتقاطع طريق الملك فهد مع طريق الديوان, وتقاطع طريق الملك سعود مع طريق الديوان, وتقاطع طريق الملك عبد العزيز مع طريق الملك فهد, وتقاطع طريق الملك فهد مع طريق النجاح. وفي ختام اللقاء أثنى الأمير محمد بن فهد على جهود الأمانة وما تنفذه من مشاريع تنموية وحضارية تخدم الوطن والمواطنين، حاثاً القائمين على تلك المشاريع على سرعة تنفيذها بجودة ودقة عاليتين لتكون في خدمة المواطنين في أقرب وقت.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)