إسدال الستار على مهرجان «تمور الأحساء».. ووفود خليجية تبدي إعجابها

إسدال الستار على مهرجان «تمور الأحساء».. ووفود خليجية تبدي إعجابها

يُسدل مساء اليوم (الإثنين) الستار على النسخة الرابعة من مهرجان تسويق تمور الأحساء المُصنّعة «ويا التمر أحلى 2017»، الذي نظمته أمانة الأحساء، بالشراكة مع الغرفة التجارية في مركز المعارض الدولي.

وحظي المهرجان بزيارة وفود مختلف مناطق المملكة ودول الخليج، ومنها وفد البحرين، الذي ضم 46 عضواً من جمعية الحكمة للمتقاعدين، وآخر من الكويت في حضور 30 سيدة، إضافة إلى وفد سلطنة عمان، الذين عبروا عن سرورهم بما شاهدوه من نجاح كبير للمهرجان، لافتين إلى تنوع الأركان التي جمعت بين الزراعة بإنتاج التمر والحرف اليدوية والفولكلور الشعبي والفنون التشكيلية وكرم الضيافة، متطلعين إلى أن يكون هذا المهرجان متنقلاً بين دول الخليج.

وشهد المهرجان زيارة عضو المجلس البلدي في محافظة بقيق فالح الحقباني، الذي أشاد بدور المهرجان في إبراز هوية المنطقة بما يضمه من أركان متنوعة. واستقبل المهرجان أيضاً المدير العام للتعليم في الأحساء أحمد بالغنيم، الذي قال: «وجدت أن تنظيم المهرجان تطور في صورة لافتة، عن النسخ السابقة، وهناك فوارق كبيرة في الإعداد والتنظيم وحجم المشاركة وجودة المنتجات وتجدد عملية التسويق، وشدني حرص المشاركين في المهرجان على إخراج التمور بمخرج طيب، والعناية بمنتجات التمور ومشتقاتها بطريقة جاذبة».

وعلى المسرح الداخلي ترك المشهد التمثيلي بعنوان: «ترند اليوم» أثراً كبيراً في نفوس الحضور، مقدماً ثلاثة مشاهد معبرة بين واقع اليوم والزمن الماضي، وتناول المشهد الثاني انشغال الابن عن والده بسبب الأجهزة الحديثة واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وقيام الابن بنقل والده إلى دار العجزة، والمشهد الثالث تناول خلافاً بين جارين، بسبب مواقف السيارات والنفايات أمام منزليهما، والمطالب في كل مشهد بالعودة إلى الزمن الماضي حيث الألفة والتسامح. فيما أقيمت المسابقات الثقافية والألعاب الحركية للكبار والصغار، التي قدمها صالح المقرب، وسط حضور وتفاعل كبير من الزوار. وشارك ركن وزارة التجارة والاستثمار في المهرجان بتوعية الزوار بالخطوات الصحيحة لكيفية الشراء قبل توقيع العقود، وبخاصة عبر المواقع الإلكترونية، وهذا ما أوضحه ممثل الركن حسن العبدالله، الذي ذكر أنه معظم ما يتم الاستفسار عنه الغش التجاري وكيفية الشراء عبر المواقع الإلكترونية، مؤكداً أهمية دخول موقع الوزارة واختيار موقع «معروف» الذي يوجه إلى المتاجر والمواقع الموثوقة المسجلة لدى الوزارة، مؤكداً أن النصيب الأكبر في الاستفسارات للنساء، عن معرفة الطريقة المثلى لشراء أدوات التجميل والملابس عبر المواقع، وطريقة كشف الغش التجاري.

وسجل الفنان التشكيلي مازن العمري، من سلطنة عمان، إعجابه بالمهرجان، وبمشاركته الأولى في معرض «عبير الأحساء للفنون الشعبية»، معتبراً هذه المشاركة من أهم المشاركات وأنجحها، «لما يحظى به المهرجان من اهتمام ووجود كبير للزوار المتذوقين للفن التشكيلي، والذي شجعني كثيراً على الحضور والمشاركة مع فنانين مميزين من المملكة»، مشيراً إلى أنه من عشاق المدرسة التجريدية، وأنه استفاد كثيراً من تبادل الخبرات مع فنانين من مدارس مختلفة وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)