إطلاق 3 منصات إلكترونية لمعلمي الأحساء

إطلاق 3 منصات إلكترونية لمعلمي الأحساء

التعليم السعودي – متابعات : أطلق متخصص في تقنيات التعليم الإلكترونية 3 منصات ومواقع تعليمية «إلكترونية» أخيراً أمام 140 معلماً ومشرفاً (بنين وبنات)، في 3 مراكز للتدريب تابعة للإدارة العامة للتعليم في الأحساء، بهدف توظيف التقنية في العملية التعليمية، والمنصات، هي: تصميم مواقع الإنترنت للمعلمين باستخدام «ويبلي»، والمنصة التعليمية «إدمودو»، وإعداد وإخراج الدروس الإلكترونية باستخدام «كامتيجا ستوديو».

دورات تدريبية

أشار المدرب المتخصص في تقنيات التعليم الإلكترونية في تعليم الأحساء علي الخلاص لـ«الوطن» أول من أمس، على هامش الدورات التدريبية لمعلمي الأحساء، إلى أن هذه المنصات التعليمية، هي مواقع إلكترونية مجانية، وقد حصلت على مراكز متقدمة كأفضل مواقع عالمية طبقاً لجهات تقييم عالمية، وتستهدف هذه المنصات المعلمين من خلال إنشاء موقع خاص بالفصل أو المدرسة، وكذلك للطلاب من خلال إنشاء صفحات تتصل بمواده الدراسية كمدونة متطورة جداً وسهلة، بالإضافة إلى الاستخدامات للمرحلة الثانوية والجامعية لتسويق فكرة رائدة أو مناقشة قضية ساخنة، وهي بمثابة شبكة تعلم افتراضية، ويمكن من خلالها إنشاء مجموعات لتتشارك في الأفكار والصور والفيديوهات والملفات المتنوعة والاستطلاعات والاختبارات وتتعاون فيما بينها، وهي متوفرة للأجهزة الذكية.

مزايا المنصات

أضاف الخلاص أن لهذه المنصات والمواقع عدة مزايا، من بينها، لا تتطلب خبرة برمجية أو تصميمية، دعم مركزي وسهولة الموقع، وكل مسائل التحديث وضمان التناسق بين المحتويات مكفولة بواسطة فريق التطوير ولا صلة للمستخدم بها، وهي بيئة مغلقة بيت الطلاب والمعلمين، ولا يتم طلب معلومات خاصة عند التسجيل، لدى المعلم التحكم والإدارة الكاملة، وآمنة، ويتم أرشفة والاحتفاظ بكل الرسائل، وينضم الطلاب للفصول من خلال دعوتهم من قبل معلميهم فقط، والوصول للواجبات المنزلية وإشعارات المدرسة ومشاهدة الواجبات، علاوة على استطاعة الوالدين مشاهدة الرسائل المباشرة المتبادلة بين المعلم والطالب والموجهة لولي أمر الطالب، والدرجات، والواجبات التي أنجزها الطالب، وتنبيهات الأعمال والواجبات التي لم تنجز، والأحداث والمناسبات المقبلة.

وأشار إلى أن هذه المنصات والمواقع، مطبقة بشكل كبير في دول العالم المتقدمة، مستشهداً في ذلك بإنشاء 200 ألف مجموعة دراسية في إحدى المنصات خلال أسبوع واحد، وبمشاركة 2 مليون طالب في الحوارات الدراسية، وهي من أكبر المنصات التعليمية الاجتماعية في العالم وفقاً لصحيفة الوطن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)