إعلان توصيات المؤتمر الدولي للإعلام بجامعة الملك سعود

إعلان توصيات المؤتمر الدولي للإعلام بجامعة الملك سعود

التعليم السعودي : اختتمت أمس أعمال المؤتمر الدولي الثاني للإعلام والمعرض المصاحب له، الذي نظمته جامعة الملك سعود ممثلة في قسم الإعلام بكلية الآداب على مدى يومين، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، وافتتحه مدير جامعة الملك سعود د. بدران بن عبدالرحمن العمر، حيث استكملت أمس في المؤتمر الأوراق العلمية التي قدمها نخبة من المختصين والباحثين في الصحافة والعلاقات العامة والإعلام التفاعلي.

ووصل عدد المشاركين أكثر من 50 باحثاً وباحثة من داخل المملكة وخارجها، واشتمل المؤتمر على 13 محوراً رئيساً، أهمها المحتوى وتفاعل الرأي العام والجمهور وبرامج التواصل الاجتماعي والعلاقات العامة الدولية، وغيرها من المحاور الأخرى التي استفاد منها الباحثون والباحثات والطلاب والطالبات والحضور من الصحافة والإعلام والمهتمين الذين شاركوا في فعاليات المؤتمر.

وفي نهاية الجلسة الأخيرة من المؤتمر، قال رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر ورئيس قسم الإعلام في الجامعة د. علي العنزي إن المشاركين خلصوا إلى إعلان العديد من التوصيات أهمها: رفع برقية شكر وتقدير باسم المؤتمر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي العهد ولسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – ولسمو أمير منطقة الرياض، ومدير جامعة الملك سعود. وأوصى المؤتمر بضرورة أن تأخذ الحكومات العربية في حسبانها تطوير منظومة التشريعات والقوانين المنظمة للعمل الإعلامي بما يتواكب مع التحولات التي فرضتها البيئة الاتصالية الجديدة، وتطوير السياسات الإعلامية القائمة، وضرورة تعظيم الاستفادة من ثورة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتوظيفها في خدمة قضايا المجتمع، والعمل على إدراج مفاهيم التربية الإعلامية وكيفية استخدام وسائل الاتصال وحدود الاستفادة منها وكيفية تجنب مخاطرها في المناهج والمقررات الدراسية في المراحل التعليمية المختلفة، إضافة إلى تطور وسائل الإعلام التقليدية، ومنظومة القيم والمعايير المهنية التي تتبناها، وعليها أن تتبنى ضرورات التحول الرقمي ومعاييره ومتطلباته.

كما تناولت التوصيات ضرورة الاهتمام بدراسات جمهور وسائل الإعلام عامة، والإعلام الجديد بشكل خاص، وتحليل أهم السياقات الاجتماعية والثقافية والسياسية التي تجعل هذه الجمهور أكثر تفاعلاً مع وسائل الإعلام وأكثر إيجابية في التعامل معها، إلى جانب تبني قسم الإعلام بجامعة الملك سعود مبادرة تحمل اسم “مبادرة الرياض للإعلام العلمي التفاعلي” وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 لتعزيز التدارس والتشاور بين المختصين في مجال الدراسات الإعلامية وتطوير أبحاثها ويترك للقسم المتابعة القانونية والتسويقية لتفعيل تلك المبادرة.

وشملت التوصيات التركيز على الاستفادة من تقنيات الاتصال وتكنولوجيا المعلومات ووسائل الإعلام الجديدة في مواجهة الأفكار السياسية والاجتماعية المنحرفة والمتطرفة.

وأوصى المؤتمر المؤسسات الحكومية والخاصة بمنح إدارات العلاقات العامة خاصية إدارة موقع المنشأة التفاعلي، كما ركّزت على أهمية انسجامها مع رؤية المملكة 2030م وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)