إيقاف برامج وتخصصات إعداد المعلمين في مرحلة البكالوريوس

إيقاف برامج وتخصصات إعداد المعلمين في مرحلة البكالوريوس

التعليم السعودي – متابعات : وجهت وزارة التعليم الجامعات السعودية بضرورة إيقاف تطوير أو استحداث أي برامج أو تخصصات رئيسية أو فرعية داخل كليات التربية مع كليات أخرى، بهدف الإعداد لمهنة التعليم في مرحلة البكالوريوس.

لجنة تطوير

أكد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى في برقية تلقتها الجامعات السعودية على القرار القاضي بتكوين لجنة لتطوير برامج إعداد المعلم في كليات التربية، تحقيقا لمبادرة التحول الوطني نحو تحسين الصورة النمطية لمهنة التعليم، من خلال رفع كفاءة أداء كليات التربية، وارتباطها بمؤشر الأداء الرئيسي القاضي برفع نسبة المعلمين المجتازين لاختبار قياس من 48% إلى 65% عام 2020. وأشارت البرقية إلى استمرار إيقاف مشروعات تطوير واستحداث البرامج في مجال التربية لإعداد المعلم ما قبل الخدمة، وعدم الشروع في أي برنامج للبكالوريوس لإعداد المعلم حتى تنتهي لجنة تطوير برامج إعداد المعلم من أعمالها، وذلك لحين انتهاء اللجنة المكلفة من أعمالها وصياغة البديل للمرحلة القادمة.

مبادرة التحول الوطني

كان وزير التعليم قد وجه العام المنصرم خطابا لمديري الجامعات بإيقاف البرامج في الجامعات نص على أنه بناء على تكوين لجنة لتطوير برامج إعداد المعلم في كليات التربية، وتحقيقا لمبادرة التحول الوطني نحو تحسين الصورة النمطية لمهنة التعليم من خلال رفع كفاءة أداء كليات التربية، وتحقيقا لأهداف اللجنة التي تسعى إلى وضع إطار عام لتطوير منظومة إعداد المعلم ما قبل الخدمة، بما يعزز قيمة مهنة التعليم وبرفع كفاءة الأداء الأكاديمي، وخفض أعداد المقبولين في البكالوريوس في كليات التربية والدبلوم بنسبة 50%، تقرر أولا: إيقاف مشاريع تطوير واستحداث البرامج في مجال التربية لإعداد المعلم قبل الخدمة لحين انتهاء اللجنة المكلفة من أعمالها وصياغة البديل المناسب للمرحلة المقبلة، إضافة إلى إيقاف القبول ببرامج البكالوريوس القائمة في تخصصات تعليم ورعاية الموهوبين كافة، وكذلك إيقاف الصفوف الأولية لمعلم الصف في التعليم الأساسي، وأيضا القبول في تقنيات التعليم ووسائل تكنولوجيا التعليم.

 برامج إعداد المعلمين

شكلت وزارة التعليم في عام 2016 لجنة لتطوير برامج إعداد المعلمين بكليات التربية بالجامعات السعودية، وتولت وضع الإطار العام لتطوير منظومة إعداد المعلم في كليات التربية، من خلال تحديث الأنظمة والسياسات التعليمية المتعلقة بقبول الطلاب والبرامج والمناهج الدراسية بما يتناغم مع الرؤية المستقبلية التطويرية لبرامج إعداد المعلم، وبما يحقق تحسين المدخلات ورفع كفاءة برامجها الأكاديمية، إضافة إلى تطوير المسارات الأكاديمية والبرامج التعليمية والتعلمية بما يحقق كفاءة نواتج كليات التربية، ويعزز الطلب الاجتماعي للتخصصات المهنية.

تخصصات تم إيقافها

كان عدد التخصصات التي تم إيقاف القبول فيها 6 تخصصات، وتشمل: برامج البكالوريوس لتعليم ورعاية الموهوبين، والصفوف الأولية، ومعلم صف، والتعليم الأساسي، وتقنيات التعليم، ووسائل وتكنولوجيا تعليم، وتضمن التعميم الوزاري في حينه خفض عدد الطلبة المقبولين في كليات التربية، في مرحلتي البكالوريوس والدبلوم التربوي إلى 50%. وجاء قرار الوزارة بعد سنوات من المطالبات بإلغاء التخصصات الجامعية التي تكدس عدد الخريجين منها بشكل كبير، يفوق تحمل سوق العمل في المملكة وفقاً لصحيفة الوطن.

كليات التربية

 الخريجون بحسب التخصصات لعام 2016
تستقطب نحو 30 ألف خريج في كل عام

 أكثر من نصفهم من الإناث

 خريجو كليات العلوم التربوية وكليات تدريب المعلمين: 30.036 خريجا وخريجة

المجموع: 203.704 خريجين

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)