اتساع «الفجوة» بين اختبارات الثانوية العامة و «التحصيلي» لـ 44%

اتساع «الفجوة» بين اختبارات الثانوية العامة و «التحصيلي» لـ 44%

التعليم السعودي : اتسعت «الفجوة» بشكل كبير بين اختبارات الثانوية العامة «والتحصيلي»، حيث سجلت المدارس الثانوية بالذات البنين في مختلف المناطق والمحافظات تدنيًا في مستوياتها مقارنة مع الأعوام السابقة، حيث كشفت نتائج «التحصيلي» التي أجراها المركز الوطني للقياس عن وجود فجوة بين الاختبارات في المرحلة الثانوية العامة وبين التحصيلي وصلت الى 44%، وهي فجوة كبيرة جدا تؤكد وجود خلل في المنظومة التعليمية.
فيما لم تنجح وزارة التعليم في مشروعها الاصلاحي الذي اطلقته قبل 4 سنوات من اجل ردم تلك الفجوة، باعتبار أنها حاليا اتسعت مقارنة مع الاعوام السابقة وهو ما يؤكد عدم نجاح المشروع.
من جانبه قال نائب محافظ هيئة تقويم التعليم الدكتور صالح الشمراني أثناء «ملتقى صناعة مهنة التعليم 2016» الذي عقد مؤخراً: إن الهيئة ستطلق هذا العام أعمال تقويم المدارس الحكومية خلال العام الدراسي الحالي 1438/‏1437هـ، بهدف تحسين وتطوير التعلم في 27 ألف مدرسة و5 ملايين و600 ألف طالب وطالبة و500 ألف معلم ومعلمة، لافتا أن تقويم الأداء المدرسي مبنى على مبدأ التطوير والشراكة في التطوير، بحيث إذا زارت الهيئة المدرسة تقدم لها تقريرا بناء على المعايير المهنية، ويتم التنسيق والتعاون المشترك في تحسين أداء المدرسة وتطويرها.
واكد الشمراني أن هناك إجراءات كجانب إداري تتخذها الهيئة في حال قصور أداء أي مدرسة مهنيا وتربويا.
من جانب آخر، قالت مصادر في التعليم لـ»المدينة» أن الفجوة تحتاج إلى جدية للتقليصها،والعمل على عدة أمور من أجل تلافي الوضوع وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>