اتفاقية تعاون علمي وأكاديمي بين جامعتي الإمام وجيبوتي

اتفاقية تعاون علمي وأكاديمي بين جامعتي الإمام وجيبوتي

التعليم السعودي : وقّع مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الدكتور سليمان أبا الخيل، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي في جيبوتي، الدكتور نبيل أحمد، اتفاقية تعاون مشترك بين جامعة الإمام وجامعة جيبوتي لإثراء المجالين العلمي والأكاديمي.
ووُقِّعَت الاتفاقية لدى استقبال مدير جامعة الإمام، في مكتبه أمس، الوزير الجيبوتي، بحضور رئيس جامعة جيبوتي، الدكتور جامع حسن، وسفير جيبوتي لدى المملكة، ضياء الدين بامخرمة.
وقدم الشيخ أبا الخيل، وهو أيضاً عضو هيئة كبار العلماء، نبذةً مختصرةً عن جامعة الإمام ودورها في نشر العلوم الإسلامية والعربية وخدمة المجتمع من خلال كلياتها الشرعية والعربية والاجتماعية والعلمية فضلاً عن معاهدها العلمية في الداخل والخارج.
ولفت أبا الخيل إلى تركيز الجامعة على تأطير وتأصيل منهج أهل السنة والجماعة والدعوة إليه عبر كلياتها ومعاهدها وكراسي البحث فيها سواءً داخل المملكة أو خارجها، مضيفاً أنها تربي بوسطية واعتدال وتنطلق مما تقوم عليه المملكة من الأصول والثوابت والمبادئ الشرعية التي تمتاز بأنها تنهل من كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.
وأشار أبا الخيل، في الوقت نفسه، إلى معهدٍ للجامعة في جيبوتي يعدّ من أميز المعاهد التابعة لها. وأوضح: «هذا المعهد يجد التأييد والدعم من قِبَل ولاة الأمر- حفظهم الله-، والجامعة تحتضن عديداً من أبناء جمهورية جيبوتي الذين يدرسون فيها حتى يسهموا في بناء بلدهم، والجامعة كبيرة ومتميزة في جوانبها وأعمالها سواءً كان هذا العمل علمياً وتربوياً وتوجيهياً أو في خدمة البحث العلمي والدراسات العليا أو ما يتعلق بخدمة المجتمع وتأهيل أبنائه في كل المجالات الشرعية والعلمية والصحية والتطبيقية والتقنية».
وعدّ أبا الخيل زيارة المسؤولين الجيبوتيين فرصةً للتعاون وتنمية العلاقة بين جامعة الإمام ووزارة التعليم في جيبوتي. ونوّه بما تحظى به الجامعة ومعاهدها من دعم ومتابعة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين وولي ولي العهد، مشيداً بحرص قادة المملكة على كل ما يخدم المسلمين في جميع أنحاء العالم.
بدوره؛ قدّم معالي وزير التعليم الجيبوتي شكره للمملكة على الضيافة ولمدير جامعة الإمام على حسن الاستقبال، وقدّم نبذةً عن التعليم في بلاده، متطلعاً إلى العمل المشترك بين جامعة الإمام وجامعة جيبوتي في كل المجالات العلمية والثقافية والبحث العلمي الذي يخدم المسلمين.
إلى ذلك؛ أعرب السفير بامخرمة عن شكره لجامعة الإمام على حسن الضيافة، وأكد «استراتيجية العمل بين المملكة العربية السعودية وجمهورية جيبوتي تتطلب العمل الجاد المثمر البنّاء سريع التنفيذ الذي تحتاجه أمتنا في هذا الوقت الحالي، وجامعة الإمام من خلال معهدها في جيبوتي لها دور رائد في الجانب التثقيفي والعلمي لأبنائنا» وفقاً لصحيفة الشرق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)