افتتاح معهد صناعة التشييد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

افتتاح معهد صناعة التشييد بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن

التعليم السعودي :افتتح معالي مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الدكتور خالد بن صالح السلطان اليوم معهد صناعة التشييد بالجامعة ، الذي يهدف إلى تطوير عناصر قطاع صناعة التشييد والتحسين المستمر لجوانب السلامة والجودة والتكلفة من خلال الابتكار والتعاون البحثي بين قطاع صناعة التشييد والقطاع الأكاديمي في الجامعات بحضور وكلاء الجامعة والعمداء ورؤساء الأقسام الأكاديمية ، وعدد كبير من مسؤولي قطاعات التشييد والهندسة والمقاولات والاستشارات الهندسية والمسؤولين في القطاعات الأكاديمية والبحثية في المملكة .
وأوضح الدكتور السلطان خلال تدشينه المعهد في مركز المؤتمرات بالجامعة ، أن جامعة الملك فهد تؤمن بالاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية وفاعلية تنفيذ العمل ، كما تؤمن بكيفية الاستفادة المثلى من الأبحاث والتطوير في دعم تنمية الموارد البشرية والمنظمات ودورة حياة المشاريع الرأسمالية ، ومن هذا المنطلق أسس معهد صناعة التشييد تحت مظلة جامعة الملك فهد ليصبح خطوة ضرورية تجاه تحسين فاعلية وكفاءة صناعة التشييد من خلال البحث والتطوير.
وأفاد أن المعهد يمثل منتدى لتشجيع استراتيجية التعاون البحثي وتوجيهه نحو الاتجاهات العملية التي ستنعكس فوائدها على جودة الخدمة ، وفعالية التكلفة والقدرة التنافسية في صناعة التشييد في المملكة ، مبينا أن رسالة المعهد تتمحور في الارتقاء بصناعة التشييد والتحسين المستمر لكافة جوانب السلامة والجودة والتكلفة والجدولة والأداء في مشاريع التشييد من خلال الابتكار والتعاون في البحث والتنفيذ من جهة قطاع صناعة التشييد والقطاع الأكاديمي في الجامعات .
ولفت مدير الجامعة النظر إلى أن معهد صناعة التشييد سيساعد في تطوير عناصر صناعة التشييد وسيزود المعنيين بها بالكفاءة والأداء المتميز من خلال رؤية المعهد المتمثلة في تشكيل منتدى رئيس لتحسين فعالية أعمال صناعة التشـييد، ولديمومة المرافق ، ولزيادة نجاح أعمال الشركات والمؤسسات الأعضاء ، ودعم قادة قطاع صناعة التشييد ليكونوا أعضاء فاعلين تؤدي مبادراتهم إلى تقدم هائل في عملية دور حياة المرافق .
وأكد بأن المعهد يعد وسيلة تنظيمية لإجراء البحوث وتطوير صناعة التشييد ، وهو وسيلة لجعل أبحاث صناعة التشـييد مرئية وملحوظة ومعروفة داخل بيئاتنا الأكاديمية وخارجها تعزز هدف أن يكون المعهد قناة للعمليات الصناعية وبناء شبكات قائمة على البحث مع توفير الاستقرار لها وتعزيز تواجدها ، كما سيكون لدى المعهد القدرة على تحديد أبحاث صناعة التشييد وإعطاء الأولويات لها ، موضحاً أن هذه الأبحاث ستقوم بتحديد القواعد للباحثين من أجل دراستها، كما تتيح لطلاب الدراسات العليا اختيار موضوعات رسائل الماجستير والدكتوراه منها .
وقال الدكتور السلطان : إن أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك فهد والباحثـين يقومون بتطوير أبحاثهم والوصول بها للمعايير الدولية عالمياً وفي ذات الوقت تحرص الجامعة عبر مختلف برامجها على بناء بيئة بحثية مستديمة مما يشكل دافعًا استراتيجيًا لتحقيق أهداف تأسيس معهد صناعة التشييد.
وشكر في ختام كلمته الحضور منوهاً بتعاون الجامعة المستمر مع كافة القطاعات العلمية والبحثية والصناعية ليسهم كل تعاون مثمر في دعم تحقيق الجامعة لأداء متميز في رسالتها في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)