«البحث العلمي» يسيطر على فعاليات مؤتمر الطالبات بـ«تعليم الشرقية»

«البحث العلمي» يسيطر على فعاليات مؤتمر الطالبات بـ«تعليم الشرقية»

التعليم السعودي – متابعات : نجحت الرؤى الواضحة والبدايات الواثقة للمستقبل، التي كان محورها الفاعل طالبات المرحلة الثانوية المشاركات في المؤتمر العلمي الحادي عشر، الذي استضافه ونظمته إدارة نشاط الطالبات بتعليم المنطقة الشرقية على مدى ثلاثة أيام واختتم مساء امس الأول.

الحدث الأبرز والأهم في هذا المؤتمر الخاص بالطالبات المشاركات من 30 إدارة تعليمية بمناطق المملكة هو العناوين الجاذبة، التي تحض على استخدام البحث العلمي كعنصر مهم في تقدم الشعوب.

وافتتحت الباحثتان من محافظة بيشة ريما السلولي وهيا المنبهي ببحثٍ كان بعنوان دور برنامج بادر في دعم مشاريع طالبات الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي ببيشة وتنمية الاقتصاد السعودي.

ومن السواحل الشرقية للمملكة وتحديداً من محافظة القطيف تقدمت الباحثة زينب آل حبيل ببحث تحت عنوان «الصعوبات التي تواجه الأسر المنتجة لاستخراج لوائح التراخيص من وجهة نظر المستفيدين في محافظة القطيف» بهدف التعرف على تلك الصعوبات وزيادة الوعي الاقتصادي مما يدفع تلك المشاريع الصغيرة للعمل وفق الأنظمة.

وقد انهت البحث بتوصيات عديدة كأن تقوم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بتشجيع الأسر المنتجة الراغبة بالحصول على التراخيص لتساعدها في دفع عجلة الإنتاج وفق الأنظمة.

مديرة إدارة نشاط الطالبات بتعليم الشرقية عزيزة الغامدي المشرفة على فعاليات المؤتمر تقول مفتخرة بهذا الحدث العلمي: لقد ابحرت بنا سُفن تلك البحوث من الشمال للغرب ومن الجنوب للشرق مروراً بقلب المملكة وعاصمتها في بحور معلوماتية واسعة ألقت مزيداً من الضوء حول ثروات مكانية، وزمانية وبشرية. متحدثةً تارةً بلغة الأولمبياد وتطوير الاقتصاد المعرفي البشري وتارةً أخرى بلغة الزراعة والصناعة مروراً بالسياحة الداخلية وابتكار تقنيات حديثة تُجيد التحدث بلغة الاستثمار اللا محدود وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)