البلوي لـ«الإدارة»: لماذا وظفتم 134 وافداً؟

البلوي لـ«الإدارة»: لماذا وظفتم 134 وافداً؟

التعليم السعودي : لم يسلم تقرير معهد الإدارة أثناء مناقشته تحت قبة مجلس الشورى أمس (الثلاثاء) من انتقادات أعضاء المجلس، ورأى عضو «الشورى» الأمير خالد بن عبدالله ضرورة تحويل معهد الإدارة إلى جامعة للإدارة الحكومية يطلق عليها اسم «الملك سلمان»، لافتاً إلى أن المعهد مطالب بمواكبة أعداد الموظفين الحكوميين، مؤكداً أن تحويل المعهد إلى جامعة من شأنه زيادة البرامج والأبحاث والدراسات، إضافة إلى قرب الجامعة من الموظفين الحكوميين في المدن والمحافظات.

وطالب الدكتور عبدالله البلوي بتوضيح أسباب ما يحدث في معهد الإدارة من خلال إشغال 202 وظيفة يشغل الوافدون منها 134 وظيفة، مضيفاً أن التقرير أوضح أن نسبة الالتزام في المعهد تشكل 42%، وهذا يحتاج أيضا لتوضيح، مقدماً اقتراحاً ببناء شراكات مع الجامعات للبحوث والدراسات.

من جهته، قال الدكتور سعيد الشيخ: «إن كفاءة معهد الإدارة لم ترتق لتطلعات الأجهزة الحكومية»، مطالباً بضرورة التعريف بالإمكانات لتعزيز ثقة الأجهزة الحكومية في التعامل مع المعهد في الدورات والبرامج التي يطلقها على مدار العام، مشدداً على المعهد أن يبحث أسباب عزوف الجهات الحكومية عن الاستفادة من الخدمات التي يقدمها، والتي تعنى بخدمة موظفي الأجهزة الحكومية في مختلف المناطق.

ووصف الدكتور عبدالعزيز الحرقان تدريب 649 موظفاً على نظم المعلومات الإلكترونية بـ«الهدر المالي»، كونه يتطلب صرف مبالغ كبيرة على التدريب، مشدداً على ضرورة التنسيق مع الجهات الحكومية لجدولة التدريب بين الموظفين، والتنسيق مع الجهات التي تدرب موظفيها في الجهات الخاصة، والجهات التي بنفسها تقيم التدريب للموظفين، مطالبا بتحول المعهد إلى مؤسسة تابعة لصندوق الاستثمارات العامة وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)