البيئة التعليمية ضرورة

البيئة التعليمية ضرورة

التعليم السعودي : بكل تأكيد، لم تعد نتائج البرامج التعليمية الجديدة المبتكرة أو تطبيق مناهج عالمية متطورة وحدها ذات جدوى في إغراء المتعلم وجذبه دون وجود بيئات مدرسية مناسبة تحثهم على التعلم والإبداع والمشاركة.
هذا الطموح الذي لامس أفق وزارة التعليم التي بذلت الكثير في سبيل مصلحة المتعلم وتفاعله، حتى استطاعت بكل همة وكفاءة تحويل هذا الطموح إلى واقع ملموس من خلال دعم إداراتها لتنفيذ هذه المشاريع التي ترتقي بالمتعلم بعد أن أولتها عناية فائقة وساعدت بشكل كبير في تحسين صورة المدرسة لدى الطلاب والطالبات.
ولعل هذا النجاح المتواصل ملموس في مجتمعنا في قوته وازدهاره ونهضته وإنجازاته في كافة الميادين.

المستشار التعليمي بتعليم جازان
أبوالقاسم حريصي

وفقاً لصحيفة الوطن

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)