التحقيقات تتواصل لمعرفة ملابسات وفاة طالب الابتدائية بالرياض

التحقيقات تتواصل لمعرفة ملابسات وفاة طالب الابتدائية بالرياض

التعليم السعودي – متابعات : أكدت مصادر مطلعة لـ»المدينة « أن الجهات المختصة في الرياض تواصل تحقيقاتها بشأن حادثة وفاة طالب التي وقعت في مدرسة بشر بن الوليد بحي لبن في العاصمة الرياض.

وقالت المصادر: «إن إدارة تعليم الرياض شكلت لجنة خاصة لتقصى الحقاىق للوقوف على تفاصيل الحادثة وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية»، وبينت المصادر أن الحادثة وقعت أثناء الفسحة بعد شجار بين الطلاب حتى فارق الحياة، مشيرة إلى أن اللجنة باشرت مهام عملها صباح أمس حيث زارت المدرسة للوقوف على تفاصيل الحادثة وتقصي الحقائق.

وفي ذات السياق أوضح المتحدث الرسمي للإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض علي الغامدي أن كاميرات المراقبة في المدرسة وثقت المشاجرة بين طالبين في الصف السادس الابتدائي، وأن عددًا من المعلمين حاولوا إسعاف الطالب، كما تم الاتصال بالهلال الأحمر الذي باشر عملية نقله إلى مستشفى الملك خالد الجامعي، لكنه فارق الحياة في الطريق إلى المستشفى.

وأضاف الغامدي: في الوقت الذي تشاطر فيه الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض أسرة الطالب الفقيد هذا المصاب، فإنها تؤكد حرصها على تقصي الحقائق ومعرفة تفاصيل أسباب الوفاة كافة، حيث وقف مكتب التعليم في غرب الرياض ميدانيًا على الحادثة، كما شكَّل مدير عام التعليم في منطقة الرياض لجنة تقصٍّ في ذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية.

من جانب آخر اكتفت وزارة التعليم من خلال حساب المتحدث الرسمي باسم التعليم العام (ابتسام الشهري) على «تويتر» بإعادة التغريد ببيان إدارة تعليم الرياض الذي صدر في وقت متأخر من يوم أمس الأول كما علقت من خلال التغريدة بأنهم في وزارة التعليم يعربون كآباء وأمهات عن أحر التعازي والمواساة لأسرة الطالب الفقيد ونسأل الله له المغفرة والرحمة.

«المدينة» التي بدورها حاولت بكل السبل الوصول إلى المتحدثة الرسمية باسم التعليم العام، ألا أن المحاولات باءت بالفشل بعد أن امتنعت من الرد على اتصالاتنا المتكررة لها ومحاولة معرفة الدور الذي ستقوم به الوزارة؛ لمنع حدوث مثل هذا الحادث مستقبلاً في مدارس التعليم العام.

قال سقط أرضا وقام آخر بكتم أنفاسه

والد المتوفى في المشاجرة: معتز ذهب للمدرسة حيا وعاد ميتا

كشف خويتم الحارثي والد الطفل السعودي الذي توفي بعد خنقه إثر شجار في مدرسة بشر بن الوليد الابتدائية بحي ضاحية لبن بالرياض، أن ابنه كان يفضل أن لا يذهب للدوام في ذلك اليوم، وقال: ابني معتز ذهب إلى المدرسة حيًا وعاد ميتًا»، بعد شجار مع زميله أدى لوفاته مخنوقًا.

ولفت الحارثي -بحسب تصريحات صحفية له- أنه شدد على زوجته ضرورة أن ينضبط «معتز» في الدراسة، ولم يكن يعلم أن هذا اليوم نهاية حياته.

وسرد الحارثي تفاصيل جديدة عن وقت وقوع الجريمة، قائلًا: «يبدو أن وقت الفسحة حدث شجار وعراك بين الطلاب، وكان ابني يدافع عن نفسه، ويركض مع مجموعة من الطلاب»، وأشار إلى أنه أثناء ركض الطلاب سقط عليه طالب آخر، وقام أحدهم بكتم أنفاسه حتى فارق الحياة على الرغم من أن ابني لم يكن يعاني من أي مرض.

وعن إبلاغه بخبر الوفاة أفاد الحارثي بأن المدرسة اتصلت بي وأبلغتني أن ابني مريض، وسقط في فناء المدرسة حتى علمت بوفاته قبل أن أصل إليه في المستشفى الجامعي.

مدير تعليم الرياض يقدم العزاء.. وتشييع جثمان الطالب «معتز»

شيعت جموع غفيرة عصر أمس جثمان الطالب «معتز» الذي توفي في مشاجرة مع زميله في ساحة مدرسة بشر بن الوليد الابتدائية بضاحية لبن غرب الرياض، وأديت الصلاة على الطالب البالغ من العمر ١٢ عامًا في جامع الراجحي شرق الرياض فيما أقيم العزاء في منزل والده.

من جهة اخرى قدم مديرعام تعليم الرياض ‬ حمد الوهيبي ووفد من منسوبي التعليم التعازي مساء أمس لذوي الطفل معتزالحارثي.. ‏ونقل الوهيبي لذوي الفقيد تعازي أمير الرياض، ووزيرالتعليم، لولي أمرالطالب خويتم الحارثي، مؤكدًا مشاركة جميع منسوبي التعليم مصابهم في ابنهم، سائلا الله أن يجبر مصابهم ويجعله شفيعًا لوالديه.

الهويمل: كاميرات المدرسة أوضحت ضرب معتز من قبل زميله ثم خنقه

كشف مدير تعليم غرب الرياض عبدالمجيد عبدالرحمن الهويمل ملابسات الحادث الذي وقع للطالب معتز الحارثي وقال في خطاب رفعه إلى مدير عام التعليم بالمنطقة أن المشاجرة وقعت بين طالبين في مدرسة بشر بن الوليد الابتدائية وأن كاميرات المراقبة سجلت اعتداء أحد الطلاب بالصف السادس الابتدائي بإلقاء زميله (معتز بن خويتم الحارثي على الأرض وخنقه)، مضيفًا: إن الكاميرات سجلت أيضًا محاولة بعض الطلاب فك الشجار وإبعاد الطالب المعتدي عن الطالب المعتدى عليه (معتز)، وبعد محاولات عدة استطاعوا تخليص معتز لكنه انقلب على وجهه وأثناء ذلك حضر بعض المعلمين ونقلوه إلى غرفة المرشد الطلابي وتم إسعافه عن طريق المسعف المدرسي ثم الاتصال على الهلال الأحمر الذي قام بنقله للمستشفى ومعهم قائد المدرسة وهناك تبين أنه توفي.

في الوقت الذي رفع قائد المدرسة صالح أسلم الوادعي تقريرًا مفصلاً بالواقعة المذكورة في خطاب مدير تعليم غرب الرياض، مستدلاً بشهادة المعلمين الموجودين وكذلك الطلاب الذين حضروا الحادث كما تم إقرار الطالب المعتدي وأخذ إقرار خطي مكتوب بيده أقر فيه «بضرب زميله معتز»وأنه بعد أن طاح على الرصيف «خنقه» وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)