التسيب الوظيفي وراء غياب 8% من الموظفين بالسعودية

التعليم السعودي : تسبب التسيب الوظيفي في القطاعات الحكومية بالسعودية الأسبوع الماضي إلى غياب 8% من الموظفين. وقد رصدت هيئة الرقابة والتحقيق هذه الغيابات في الفترة الموافقة لإجازة منتصف العام الدراسي إثر تقارير ميدانية رفعها 20 فرعاً تابعا لها بمختلف مناطق المملكة تتضمن حالات الغياب المتكررة والتأخر في الدوام الرسمي حيث احتلت القطاعات الحيوية المرتبطة مباشرة بخدمة المراجعين النسبة الأكبر من الحالات المرصودة. وكشفت الفرق الرقابية عن رصد تسيب وظيفي ومخالفات ملاحظة في القطاع الحكومي خلال الاسبوع الماضي الذي جاء مواكبا لإجازة المدارس والجامعات حيث وصلت نسبة الغياب به ما يقارب 8% في القطاعات الحيوية المختصة بخدمة المواطنين والمقيمين بمختلف مدن ومحافظات المملكة وهي ما وصفها بالنسبة الطبيعية مقارنة بمثل هذه الفترات, حسب ما أوردت صحيفة “اليوم” السعودية.

وأشارت إلى أن الهيئة بصدد رفع تقاريرها بشأن التسيب الوظيفي لاتخاذ الخطوات المتبعة في هذه الحالات التي تصل إلى الحسم ولفت النظر, إضافة إلى العقوبات التأديبية الأخرى التي قد تصدرها القطاعات المسؤولة عن الموظفين الذين وردت أسماؤهم على تقارير الهيئة وفق النظام. وأضافت أن المخالفات شملت تقصيرا في أداء موظفين في أعمالهم وتورط بعض الموظفين في التأخير عن الدوام الرسمي علاوة على رصد العديد من حالات الغياب, وجاءت تلك التقارير الميدانية بعد أن طالبت هيئة الرقابة كافة فروعها بمتابعة عمل الجهات الحكومية. وبينت أن المخالفات شملت تقصيرا في أداء موظفين في أعمالهم وتورط بعض الموظفين في التأخير عن الدوام الرسمي علاوة على رصد العديد من حالات الغياب, وجاءت تلك التقارير الميدانية بعد أن طالبت الهيئة كافة فروعها بمتابعة عمل الجهات الحكومية وسير العمل بها من ناحية انتظام الموظفين والتزامهم بالدوام الرسمي خلال فترة الإجازة المدرسية. من جهة أخرى تقول مصادر إن مفتشي هيئة الرقابة والتحقيق سيقومون بدوريات مفاجئة على كثير من المصالح الحكومية للتأكد من تواجد الموظفين بعد وصول الكثير من التقارير التي تفيد عن رغبة الكثير من منهم في التغيب مع أول دوام مدرسي تحاشيا للزحام والاستيقاظ مبكرا خاصة بعد إجازة منتصف العام. وأضافت أن عقوبات إدارية قاسية سيتم تطبيقها على المتغيبين بلا إذن في كثير من المصالح التي ترتبط ارتباطا وثيقا بالمواطنين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)