التعليم التقني على رأس اهتمامات الهيئة الملكية بالجبيل

التعليم التقني على رأس اهتمامات الهيئة الملكية بالجبيل

التعليم السعودي – متابعات : تولي الهيئة الملكية بالجبيل التعليم اهتماما كبيرا وخاصة التعليم التقني باعتبار ان الجبيل الصناعية تعد أكبر مدينة صناعية في مجال الصناعات البتروكيماوية على مستوى العالم ويعد احد الاهداف الاستراتيجية لانشاء مدينتي الجبيل وينبع.

وقد حرص قطاع الكليات والمعاهد على تلبية حاجات سوق العمل بتخصصات ومناهج تتماشى مع متطلبات سوق العمل، وهذا بدوره أدى الى حصول أغلب الخريجين على وظائف متميزة وعدد منهم يكمل تعليمه في الخارج، ونسبة التوظيف تجاوزت 90% من الخريجين حسبما أكده مدير عام قطاع الكليات والمعاهد في الهيئة الملكية د. علي عسيري مضيفا أن الهيئة الملكية تسهم في دعم برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث بشكل سنوي من خلال تسهيل عملية الابتعاث وتهيئة الوظائف المناسبة لهم عند عودتهم.

وأضاف د. عسيري أنه تم مؤخرا افتتاح مركز البحث والابتكار في كلية الجبيل الصناعية بالشراكة مع جامعة ميونخ بألمانيا، والهدف منه رفع كفاءة البحث التطبيقي بالقطاع وايضا مساعدة الشركات والمصانع على العملية البحثية الخاصة بحل المشاكل التي تواجههم. كما تم تشكيل لجان بحثية على مستوى القطاع لضمان جودة البحوث والنشر في أرقى المجالات العلمية على مستوى العالم، كما تم ربط القطاع بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية للاستفادة من دعم الأبحاث العلمية الذي تقدمه المدينة بالإضافة الى تبادل الخبرات بين الطرفين. وقال د. العسيري ان الهيئة الملكية مستمرة في دعم الأيدي العاملة في الصناعة، وتدريب العاملين وتطوير مخرجات التعليم ما بعد الثانوي وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)