التعليم تدرب 240 معلماً في كندا

التعليم تدرب 240 معلماً في كندا

التعليم السعودي : ضمن رؤية المملكة الطموحة نحو تطوير العنصر البشري المتميز، أدركت وزارة التعليم بأن أهم عنصر في تطوير العملية التعليمية هو المعلم، لذلك بادرت بتبني فكرة برنامج خبرات المعني بتدريب المعلمين على رأس العمل في الدول المتميزة تعليمياً على مستوى العالم. وقد اختيرت كندا ضمن الدول لتطبيق برنامج تدريب المعلمين، وذلك لما عرف عن نظامها التعليمي من تقدم وتميز جعلها في مصاف الدول المتقدمة في هذا الشأن. وبتوجيه من وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، بادرت الملحقية الثقافية بالتواصل مع الجامعات الكندية والمؤسسات التعليمية للتعرف على أفضل البرامج التي يمكن أن يستفاد منها في برنامج خبرات. وبناء على ما عرضته تلك الجامعات تم الاتفاق مع جامعتي تورنتو ويورك للبدء معهما في تنفيذ البرنامج التدريبي، ووصلت طلائع المعلمين المتدربين مع بداية العام الميلادي الحالي 2017 م، حيث يبلغ عددهم 240 معلماً ومعلمة بدأوا تدريبهم بالجامعتين المذكورتين وفق البرنامج المعد لهم.

الملحقية الثقافية في كندا كانت في استقبال المتدربين وتسهيل مهمتهم بإشراف سعادة الملحق الثقافي الدكتور علي البشري الذي اجتمع مع مسؤولي الهيئة التدريبية بجامعتي تورونتو ويورك ومع المعلمين الموفدين للتدريب وقام بشرح رؤية المملكة وحرصها على تطوير كوادرها البشرية وعلى رأسها المعلمين، وشكر الجامعات التي رحبت بتدريبهم وكذلك منطقة تورنتو التعليمية على إتاحتها المجال للمعلمين السعوديين للتدرب في مختلف مدارس مدينة تورنتو تحت إشراف الجامعات المشار إليها. وأضاف بأن التعاون بين المؤسسات التعليمية الكندية ونظيرتها السعودية يمتد لأكثر من أربعين عاماً منذ بدات طلائع الابتعاث الطبية تتجه نحو التدريب في الجامعات والمستشفيات الكندية. كما شكر وزارة التعليم وعلى رأسها معالي وزير التعليم على الفكرة الخلاقة في تدريب المعلم على رأس العمل.

يشار أن برنامج التدريب يمتد لمدة ستة أشهر سيكون الجزء الأكبر منها عبارة عن تدريب تطبيقي وحلقات نقاش تعقد في مدارس مدينة تورنتو وماحولها، حيث أن فكرة البرنامج وهدفه تطبيقية عملية يصاحبها بعض المحاضرات وحلقات النقاش النظرية الموازية للبرنامج التطبيقي، وباعتبار هؤلاء المتدربون يمثلون الدفعة الأولى من المعلمين المتدربين في كندا، فإن وزارة التعليم حريصة على تقييم التجربة ورصد إيجابياتها ليستفاد منها مستقبلاً سواء للتدريب في المؤسسات الكندية أو غير الكندية وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)