السماح للمبتعثين بالدروس الخصوصية قريباً.. ودرس زيادة مكافأة الملتحقين بجامعات مميزة

السماح للمبتعثين بالدروس الخصوصية قريباً.. ودرس زيادة مكافأة الملتحقين بجامعات مميزة

التعليم السعودي – متابعات : كشف مسؤولون في التعليم والابتعاث في الملحقية الثقافية السعودية في الولايات المتحدة أن وزارة التعليم وافقت على عدد من من القرارات، وفي انتظار ضوابط واشتراطات تنفيذها، منها إعادة السماح بالدروس الخصوصية لتجاوز الصعوبات، كما تدرس الملحقية بالتنسيق مع الوزارة زيادة مكافأة الدارسين في الجامعات المميزة دون غيرهم لاستحقاقهم ذلك.

وأكد الملحق الثقافي السعودي في الولايات المتحدة الأميركية الدكتور محمد العيسى، أن وزارة التعليم تتحمل أي ضرر يلحق بالطالب بسبب تأخر معاملات الوزارة، وأنه في حال مطالبة الجامعة برسوم إضافية بسبب تأخر الملحقية في دفع الرسوم الدراسية، فإن الملحقية تتحملها ولا يتحملها الطالب.

وقال العيسى، خلال لقاء عقد أول من أمس عن فترة تعلم اللغة: «الفترة المحددة من الوزارة لدراسة اللغة هي فترة كافية، ويجب على الطالب الاجتهاد لإتقان مهارات اللغة الأكاديمية وفقاً للفترة المخصصة لذلك».

وبخصوص التأمين الصحي للمبتعثين، بين العيسى أنه شكلت لجنة طبية لدى الملحقية للنظر في حالات العلاج الاستثنائية التي لا يغطيها التأمين، ووقّع عقد التأمين الصحي مع إحدى الشركات المعروفة في أميركا، بعد حساب متوسط العلاج في أميركا، والعقد الحالي يغطي متوسط العلاج.

وشارك في اللقاء مدير شؤون المبتعثين في الوزارة الدكتور علي المجول، ووكيل الوزارة لشؤون الابتعاث الدكتور جاسر الجريش، ووكيل الوزارة للشؤون التعليمية الدكتور حمد المحرج، مؤكدين أن الطالب الذي يحصل على قبول نهائي من قائمة أفضل 20 جامعة يحصل على بعثة مباشرة، وأنه لا يمكن فتح المجال لـco-op في السعودية، لكن يمكن أن يتقدم الطلب للملحقية في حال تعذّر إيجاد فرصة في أميركا، علماً بأن هذا البرنامج كان إجبارياً لتخرج الطالب.

وأشاروا إلى أنه لا يحق للطالب المبتعث من خلال برنامج «وظيفتك بعثتك» تغيير الجامعة المراد الدراسة بها إلا بعد موافقة جهة ابتعاثه، مشيرين إلى أنه ضمن برامج تطوير الابتعاث أنشئت منصة الخريجين، لتساعد الطلبة في إيجاد وظائف، من خلال رفع بياناتهم والسيرة الذاتية، وستكون إلزامية لجميع الطلبة الخريجين، مبينين أن هناك دراسة لتطبيق برنامج الـ opt على برنامج الابتعاث.

وشدد اللقاء على أنه في حال الحصول على منح تعليمية من الجامعات الأميركية، فإن الملحقية تضم الطالب الحاصل عليها، وتُصرف له مستحقات شهرية فقط، أما من يحصل على منحة جزئية من الجامعات الأميركية، فإن الملحقية لا تعتمدها حالياً للانضمام إلى البعثة.

أما عن حضور المؤتمرات، فإنها تكون فقط في أميركا وكندا لطلبة الدكتوراه، ويُسمح بها للمرة الثانية إذا كان الطالب متحدثاً في المؤتمر، علماً أنه تم الاستعداد ليوم المهنة للطلبة المبتعثين في أميركا، وخوطبت الشركات والوزارات بهذا الشأن وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)