الشرقية: رواتب المعلمين تستنزف ميزانيات «الأهلية»

الشرقية: رواتب المعلمين تستنزف ميزانيات «الأهلية»

التعليم السعودي : قالت مصادر ذات علاقة بالمدارس الأهلية بالمنطقة الشرقية إن عملية زيادة الرسوم الدراسية التي تشرف عليها وزارة التعليم، تفرضها عملية التطوير وارتفاع أجور كوادر التعليم، مؤكدة في الوقت نفسه أن الزيادة تتطلب دراسة وافية للملف المرفوع من المدارس الأهلية، إذ تقوم الوزارة بعمل الدراسات للمبررات التي تقدمها تلك المدارس قبل الحصول على الضوء الأخضر.

وذكرت المصادر، أن عملية زيادة الرسوم الدراسية مرهونة بعملية التطوير الشاملة سواء في العملية التعليمية أو زيادة رواتب المعلمين، لافتة إلى أن رواتب الكادر التعليمي تستنزف النسبة الكبرى من التكلفة، إذ تتراوح بين 55% – 60% تقريبا، بخلاف عمليات ادخال التقنيات والتكنولوجيا في العملية التعليمية، الأمر الذي يتطلب إعادة تقويم للرسوم الدراسية بما ينسجم مع الارتفاع المتواصل للتكلفة، مضيفة أن الرسوم الدراسية التي تتقاضاها المدارس الأهلية من الطلاب تتوزع على تغطية المصاريف الإدارية والتشغيلية وغيرها من المتطلبات المتعددة، وبالتالي فإن عملية الزيادة التي تحدثها المدارس الأهلية ليست ناجمة عن تضخيم الأرباح بقدر ما تستهدف إحداث توازن بين المصاريف والإيرادات.

وأشارت المصادر إلى أن وزارة التعليم تفرض رقابة شديدة على المدارس الأهلية، فالمدارس غير قادرة على إقرار الزيادة دون الحصول على الموافقة المسبقة، بمعنى آخر فإن الزيادة تكون بمباركة الوزارة وتكون تحت أنظارها، لافتة إلى أن إقرار الزيادة يمثل اقتناعا تاما من الوزارة بالمبررات والدواعي التي قدمت قبل فترة كافية، مؤكدة أن عملية الزيادة تختلف باختلاف الخدمات التي تقدمها المدارس، فالبعض تحدد الزيادة بنسبة لا تتجاوز 3% فيما البعض تصل إلى 10% وهكذا وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)