«الشرقية»: 1500 طالب وطالبة في تصفيات «السويدان للتميز»

«الشرقية»: 1500 طالب وطالبة في تصفيات «السويدان للتميز»

التعليم السعودي : دخل 1500 طالب وطالبة من تعليم المنطقة الشرقية مرحلة التصفيات الثانية في جائزة الشاب عبدالله بدر السويدان للتميز، استعداداً للمرحلة النهائية، وذلك عبر أربع لجان متخصصة في القرآن الكريم حفظاً وتلاوة، والسنة النبوية، واللغة العربية، فيما فرع الموهوبين يستقبل أعمالهم إلكترونياً، ويتم تحكيم الأعمال عبر لجنة علمية في الشأن ذاته.

وأكد رئيس مجلس الأمناء للجائزة بدر السويدان أن الإيمان الراسخ من مغزى أهداف جائزة الشاب عبدالله بن بدر السويدان، رحمه الله، للتميز بأن تكون المنهج القويم في بناء القيم الفاضلة وتعميقها في نفوس الناشئة، واستثارة همتهم نحو التمسك بكتاب الله عز وجل وسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وجعلهما منهاجاً وسلوكاً يسمو نحو بناء الاتجاهات الصحيحة في المجتمع بهدف إعلاء قيمة الدين وتأصيله من خلال فروع الجائزة.

وأضاف أن الجائزة تمثل حاضنة للإبداع والتفوق، في وقت لم يعد يقبل إلا الرهان على هذا الهدف الأسمى والأعلى وجعلها أحد المعالم الحضارية التي تشير إلى التفوق والإصرار على بلوغ مراميه، لافتاً إلى أن الدعائم التي اعتمدت الجائزة عليها ستظل المحرك الرئيس الذي يتجه نحو حفز المبدعين، والأكثر تميزاًَ من الطلاب والطالبات في مدارسهم، حيث تشمل جميع مدارس المنطقة الشرقية للبنين والبنات ومحافظاتها ومراكزها.

وألمح السويدان إلى أن التشجيع أصبح أمراً ملحاً ومطلباً أساسياً تنشده وتؤكده الجائزة من خلال فروعها وفئاتها المستهدفة بغية تحريك مكامن الإبداع والتفوق لدى الناشئة، مستلهمة في ذلك فحوى المقاصد التي يحثنا عليها ديننا الحنيف، وفق إطار دور المملكة وجهودها المباركة نحو التحول لمجتمع المعرفة وتعزيز الدور الثقافي والعلمي على مستوى العالم، وتعزيز رؤية المملكة الطموحة 2030.

وأشار إلى أن الجائزة اتخذت حين تأسيسها منهجية جادة ثابتة لترفع من وتيرة التفوق والمثابرة على العطاء والتميز وتشحذ العزائم وتستثير الهمم في التنافس الشريف وتعميق الفهم والمسؤولية نحو دور الطالب والطالبة في مجتمعهم، وإظهار حقيقة دور المنطقة الشرقية تعليمياً وإبداعياً، ورفع المستوى العلمي والثقافي، وتقديم نماذج مميزة سلوكياً وعلمياً، وإضافة لبنة صالحة تحفظ المكتسبات المعرفية والمادية لبناء وطن شامخ يصبو للريادة في ميادين العلوم والمعارف، ومن هنا بدأ العمل على انطلاقتها لتستهدف جميع طلاب وطالبات المنطقة الشرقية بمختلف مراحلهم التعليمية من مدارس حكومية وأهلية، وحددت الغاية منها في خدمة أبناء المنطقة ودعمهم معنوياً وحفزهم لتحقيق النفع العام لهم في حاضرهم ومستقبلهم، والتقدم بهم نحو ميادين الحضارة والعلوم.

ولفت السويدان النظر إلى أن الجائزة في دورتها الخامسة أطلقت مسابقة الفيلم القصير بعنوان المحافظة على النعم تأكيداً للقيم الراسخة لديننا الحنيف وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)