الشهري: المدارس خالية من تفشي «كورونا»..والوزارة تواصل جهودها التوعوية

الشهري: المدارس خالية من تفشي «كورونا»..والوزارة تواصل جهودها التوعوية

التعليم السعودي : أكد مدير عام الصحة المدرسية الدكتور سليمان بن ناصر الشهري في كلمة له عن البيئة المدرسية والصحة المدرسية وعن جهود وزارة التعليم في توفير بيئة صحية داخل المدارس، خلو المدارس من أي تفشيات وبائية لمرض كورونا منذ ظهور المرض، وأن صحة الطلاب والطالبات تشكل أحد أهم الأسس التي تعمل وزارة التعليم على ترجمتها من خلال برامج وخطط تهدف إلى تهيئة بيئة مدرسية صحية دائمة وذلك من خلال تقديم برامج توعوية صحية وتوفير المعلومات حيال الأمراض وطرق الوقاية منها، وتغيير سلوكياتهم الصحية نحو مزيداً من التعامل الصحي في البيئة المدرسية وتعزيز الصحة المدرسية.

وأشار الشهري إلى أن الوزارة قدمت عدة برامج للتوعية حيال مرض كورونا من خلال تزويد الكوادر الصحية في الوحدات الصحية بأحدث التطورات حيال مستجدات المرض ليستطيعوا أداء عملهم بالشكل المناسب، اضافة إلى تزويد الكوادر التربوية في المدارس بطرق الوقاية منه، مضيفاً أنه قد تم تنفيذ عدة برامج توعوية في اكثر من 14 ألف مدرسة للتوعية من مرض كورونا.

وكان قد افتتح مدير عام التعليم بمنطقة الرياض محمد بن عبدالله المرشد، الأحد، ندوة توعوية لمديري ومديرات المدارس بمدينة الرياض للتوعية بطرق الوقاية من الأمراض المعدية ومرض «كورونا» بشكل خاص بالتعاون مع الإدارة العامة للصحة المدرسية بوزارة التعليم، وذلك في مدارس الجودة الأهلية بحضور معالي الدكتور عبدالرحمن السويلم عضو مجلس الشورى، و مدير عام الصحة المدرسية بوزارة التعليم الدكتور سليمان الشهري ومدير عام الأمراض المعدية والطفيلية بوزارة الصحة الدكتور رافت الحكيم ومساعد المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض حمد الشنيبر ومديري مكاتب التعليم والادارات بالرياض .

وأوضح المرشد أن انعقاد هذه الندوة يأتي ضمن خطة الوزارة والإدارة في التوعية بالأمراض المعدية في المدارس وكيفية الوقاية منها، وللتأكيد على أهمية الأمن الصحي في المدارس، فمجتمع المدرسة هو جزء من المجتمع يؤثر ويتأثر، ولذلك كان ولابد من توعية الطلاب والطالبات وتثقيفهم صحياً واكسابهم السلوك الصحي الإيجابي في سن مبكرة أثناء المراحل الدراسية، مضيفاً أن التوعية الصحية في المدارس أخذت جوانب عدة من محاضرات ومطويات واللوحات التوعوية واشراك الطلاب والطالبات في ذلك من خلال اعداد البحوث التي تتحدث عن التوعية الصحية .

وأكد المرشد على ضرورة الشراكة الايجابية بين المدرسة والمنزل فيما يتعلق بالجانب الصحي وكذلك مد جسور التعاون مع المراكز الصحية لتفعيل التوعية الصحية .

من جانبه تحدث الرئيس التنفيذي للشركة الاكاديمية للخدمات التعليمية الأستاذ عبدالله المالك عن مرض كورونا وعن دور المدارس، مشيراً أنهم في مدارس الجودة قاموا بالعديد من البرامج التوعوية للحماية من هذا المرض وتوفير الكوادر وتدريبها حيال التعامل معه مؤكدا ان استضافة المدارس لهذا اللقاء هو دعما لجهود وزارة التعليم في التوعية بهذا المرض وطرق الوقاية منه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)