الطائف: تسرب جماعي من «الفصل العصبي»

الطائف: تسرب جماعي من «الفصل العصبي»

التعليم السعودي : مضى أول يوم دراسي أمس (الأحد) في الطائف وهو يحمل سيناريوهات متباينة، إذ إن عددا من آباء الطلاب الجدد دخلوا في شجار لفظي واحتدم الأمر بينهم وبين إدارة إحدى المدارس، من أجل نقل أبنائهم من فصل أحد المعلمين لفصل آخر بسبب ما أسموه أن طلاب العام الماضي يشتكون من أن المعلم المشرف على أحد الفصول عصبي المزاج وكثير الصراخ على الطلاب ما قد يتسبب بعقدة لهم، وفي الوقت نفسه أسقطوا المثل الشعبي الدارج على ذلك المعلم (ما يتحمل أزحف وراك). وكانت أغلب نظرات أولياء الأمور ركزت على معلمي الصفوف الأولى وملامحهم وتفاصيل أحاديثهم وتجاعيد وجوههم كما لجؤوا لطرح بعض الأسئلة السريعة على طلاب يكبرون أبناءهم الجدد عن أفضل المعلمين أخلاقا وابتسامة للظفر بإدخال أبنائهم الجدد في فصولهم هربا من المعلم العصبي سريع الغضب. ولم يخل اليوم الأول من مكاشفة مديري المدارس للسؤال عن المعلم الذي يمتلك الكاريزما الكاملة للتعامل الحسن مع الطلاب الجدد من حيث احتواء شعورهم واضطراب الجلوس على مقاعد الدراسة كأول مرة في أعمارهم مبتعدين عن آبائهم لساعات النهار الأولى. من جهته، كشف المرشد الطلابي خالد الجعيد أن هاجس المدرس العصبي موجود في الأساس لدى أولياء الأمور ويتوافق بشكل غير مباشر دون علم الكثيرين منهم مع رؤية اللوائح التنفيذية للحماية من إيذاء الطلاب ووزارة التعليم ينبغي عليها في هذا الإطار أن تعي المراحل الدراسية المبكرة في الصفوف (الأول والثاني والثالث) لوضع آليات واضحة لحسن اختيار المعلمين عبر تقارير خاصة عن أخلاقهم وإلمامهم باحتواء الطلاب الجدد ومراعاة أعمارهم وسلوكياتهم، كما أن على إدارات المدارس الدور في اختيار المعلمين وأن تكون هذه الاختيارات ضمن خطة شاملة للاختيار ويشارك فيها أولياء الأمور وتصورات الطلاب أنفسهم وتحفيز معلمي هذه الصفوف بحوافز مختلفة ولفت المرشد الطلابي إلى أنه يحق لأولياء الأمور اختيار المعلم الأنسب وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)