الطلاب المخترعون .. غياب الرؤية يحبطهم

الطلاب المخترعون .. غياب الرؤية يحبطهم
عبد السلام الثميري

التعليم السعودي : يحظى الطلاب والطالبات المبدعون والمبتكرون بالاهتمام من وزارة التعليم، ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، إلا أن هذا الاهتمام ينقصه متابعة لهؤلاء المخترعين في مرحلة ما بعد الثانوية، إضافة إلى أنهم يتنظرون مساعدتهم في ترويج وتسويق أفكارهم وتبني اختراعاتهم.

ويؤكد تربويون أن إشاعة ثقافة الاختراع والابتكار، وإتاحة فرص اللقاء وتوطيد علاقة التعاون والشراكة بين المخترعين والمبتكرين وبين المستثمرين والجهات ذات العلاقة، بهدف جمع “الأضلاع” الرئيسة للابتكار في مكان واحد، وربط حلقات سلسلة الابتكار مع بعضها البعض، وزيادة فرص نجاح استثمار الابتكارات المعروضة، إضافة إلى إيجاد بيئة لمناقشة قضايا الابتكار المختلفة أحد العوامل المساعدة لهم على استمرار إبداعهم.

وعلى الرغم مما تقدمه مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” من برامج إثرائية للطلبة والطالبات الواعدين بالموهبة من مختلف مناطق المملكة، يتلقون خلالها معرفة ومهارات وخبرات علمية متقدمة تتحدى قدراتهم، إلا أن متابعتهم في مرحلة ما بعد الثانوية أمر مهم. وقال عبدالرحمن الجاسر مشرف الأنشطة الطلابية في “تعليم الرياض”، إنه يجب إشاعة ثقافة الاختراع والابتكار، وإتاحة فرص اللقاء وتوطيد علاقة التعاون والشراكة بين المخترعين والمبتكرين، وبين المستثمرين والجهات ذات العلاقة، بهدف جمع “الأضلاع” الرئيسة للابتكار في مكان واحد، وربط حلقات سلسلة الابتكار بعضها ببعض، وزيادة فرص نجاح استثمار الابتكارات المعروضة، إضافة إلى إيجاد بيئة لمناقشة قضايا الابتكار المختلفة.

وأكد الجاسر لـ”الاقتصادية” أهمية متابعة الطلاب الموهوبين والمبتكرين لما بعد المرحلة الثانوية، مشيرا إلى أنهم شرعوا بالمدراس في تشجيع الطلاب على الابتكار والإبداع بالتشارك مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، داعياً إلى أهمية اكتشاف المتميز في سن مبكرة، حيث يكون توظيف طاقاته وتوجيهها أفضل وأفعل، فالنشء قد يكون متميزا، ولكنه لا يعلم قدرات نفسه ولا تساعده البيئة المحيطة على بروز تلك القدرات المهارية، وبالتالي فهو يضيع في وسط الزحام.

ويشاركه الرأي محمد الشماسي مشرف نادي الطلاب الموهوبين، مؤكدا أهمية متابعة الطلاب المبتكرين، ودعم مخترعاتهم وابتكاراتهم.

وأشار إلى أن انقطاع دعم الطلاب المبتكرين ما بعد التخرج من المرحلة الثانوية، أحد أسباب اختفاء كثيرا من المواهب.

وفي السياق نفسه، يرى خالد العبد الله أحد الطلاب الموهوبين والمخترعين، أنه وزملاءه يعانون لعدم وجود جهات ترعى ابتكاراتهم ومخترعاتهم، مشيراً إلى غياب رجال الأعمال عن دعمهم، مطالباً إياهم بدعمهم، لكيلا تذهب هذه الاخترعات دون الاستفادة منها وفقاً لصحيفة الأقتصادية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>