الطلبة المبتعثون إلى بريطانيا يتذمرون من «الحسم».. بسبب تغيير «سعر الصرف»

الطلبة المبتعثون إلى بريطانيا يتذمرون من «الحسم».. بسبب تغيير «سعر الصرف»

التعليم السعودي : أدى تغير سعر الصرف على الجنيه الاسترليني إلى تذمر الطلبة المبتعثين إلى بريطانيا، وغرد طلبة بـ«وسم» تم تخصيصه لتغيير سعر الصرف لمبتعثي بريطانيا: «إن الابتعاث إلى بريطانيا يتسبب بخسائر مالية لأهالي المبتعثين، ولمن يفكر في الابتعاث يتجنب بريطانيا لتدني المكافأة لارتفاع كلفة مستوى المعيشة، كما أن مطالبهم دون جدوى».

ووعدت الملحقية الثقافية السعودية في بريطانيا جميع الطلبة الدارسين بحل مشكلاتهم خلال فترة، موضحة أنها تتابع حل مشكلة سعر الصرف والتأمين الطبي بعد عقبات عدة واجهها الطلبة، مشيرة إلى أنه تم الاجتماع مع مسؤولين لأجل إيجاد حلول سريعة، كما تم تقديم مقترحات بعد أن تم ترشيح جهات حكومية لممثليها في لجنة «سعر الصرف».

بدوره، قال الملحق الثقافي السعودي في بريطانيا الدكتور عبدالعزيز المقوشي في رده على استفسارات الطلبة مساء أمس (الثلثاء): «أنتم استثمارنا البشري الحقيقي ووضوح الهدف والإخلاص والوطنية الصادقة، وبذل الجهد المضاعف عناصر مهمة في بناء شخصية المبتعث، وهذا ما نسعى إلى ترسيخه في شخصية كل طالب»، وأضاف: «أتابع عن قرب ملاحظاتكم وأرائكم على أداء الملحقية لتطوير الأداء، ووضعت ضمن أولوياتي موضوعين رئيسين: سعر الصرف والتأمين الطبي».

وبين أنه عمل عليهما منذ بداية ترشيحه، إذ تم عقد اجتماعات وإجراء اتصالات على أعلى المستويات لأجل إيجاد حلول وتطوير الخدمات، مشيراً إلى أنه تم تقديم مقترحات إيجابية لتعديل سعر الصرف، وهي حالياً محل الدرس، مؤكداً متابعة كل ما يتعلق بذلك، وقال: «تم ترشيح الجهات الحكومية لممثليها في لجنة سعر الصرف، وأتابع من لندن كل ما يتعلق بهذه الاجتماعات، فأتابع يومياً ما يبديه المبتعثون من تذمر لتأخر البت في سعر الصرف، وأود أن أؤكد للجميع أن هذا الموضوع لا يرتبط بجهة حكومية واحدة بل جهات عدة، والملحقية ليست معنية لوحدها ولا وزارة التعليم، ولا وزارة المالية، حتى الخارجية، فأية جهة من تلك الجهات لا تملك وحدها الحل لمعالجة الموضوع أو اتخاذ قرار في شأنه، فالموضوع مشترك».

وتابع المقوشي وعده للطلبة الذين تقدموا بشكاوى متتالية عبر حساب الملحق، قائلاً: «أعدكم كما وعدتكم من قبل بأن أبذل كل المساعي والجهود لأجل إيجاد حل سريع لإحلال خبر مفرح بينكم قريباً».

يذكر أن الملحقية الثقافية في لندن أبلغت جميع المبتعثين بضرورة الانتباه إلى عقد التأمين، إذ سينتهي العقد الحالي في 31 تموز (يوليو). لذا، لا بد من الجميع سرعة إرسال فواتير العلاج الخاصة بالمبتعثين لشركة التأمين، لكي تتم تسويتها مع الشركة، وذلك في مدة أقصاها 90 يوماً من تاريخ نهاية العقد، علماً أن الشركة لن تستقبل أو تقوم بتعويض أية فاتورة تصل بعد تلك الفترة وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>