العواد تفتتح لقاء ” تثقيف الأم والطفل ” وتؤكد على أهمية العمل التطوعي لدعم البرنامج

العواد تفتتح لقاء ” تثقيف الأم والطفل ” وتؤكد على أهمية العمل التطوعي لدعم البرنامج

التعليم السعودي : افتتحت وكيل وزارة التعليم للتعليم بشؤون البنات الدكتورة هيا العواد صباح أمس الأثنين 1438/1/16هـ اللقاء الذي نفذته الإدارة العامة لرياض الأطفال حول ” تثقيف الأم والطفل ” بمشاركة جميع إدارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكة وبالشراكة المجتمعية مع جمعية رعاية الطفولة، وعبرت العواد في مستهل حديثها عن سعادتها واعتزاز وزارة التعليم بشراكتها مع جمعية رعاية الطفولة في هذا البرنامج الوطني، متوجهة بالشكر للمساعدات للشؤون التعليمية ، ومديرات رياض الأطفال ، على تفاعلهن لإنجاح هذا البرنامج ..وكذلك مايقمن به مدربات البرنامج اللاتي قدمن من وقتهن وجهدهن .. تطوعاً .. هذه الخدمة الجليلة التي تؤسس لمجتمع صحي قوامة أسره متماسكة تربي أبنائها ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع .
وأكدت العواد أن هذه المشاركة التطوعية من أجل تعليم الأم وتثقيفها , هو إدراك من المدربات بأن الأسرة هي الأساس في المنظومة التربوية  والتعليمية . وتأثيرها يعادل أو يفوق تأثير المدرسة ، مضيفة أن العمل التطوعي  يمثل منظومة من قيم التعاون والتكافل والرحمة والإحساس بالآخرين والمبادرة في تحقيق المصالح العامة ،.. ويعد العمل التطوعي سمة من سمات الشعوب المتحضرة .
وأكدت العواد أن منطلقنا في العمل التطوعي هو ديننا الحنيف (القرآن والسنة ) الذي يحثنا على التطوع ..فالمؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً .. وليس أسمى وأجل من التطوع للمساهمة في تنشئة الأجيال التنشئة الصحيحة ليكونوا مواطنين صالحين .. ودعم أمهاتهن ليكن خير مربيات .
من جانبها قالت مديرة جمعية رعاية الطفولة الأستاذة الجوهرة العجاجي إن جمعية رعاية الطفولة تقدر الشراكة مع التعليم ، كونها حاضرة في كل بيت ، مبينة أن هذه الشراكة تأتي كإحدى الاسهامات التي تقدمها مؤسسات المجتمع المدني لدعم الوزارة للوصول لمجتمع سليم وأسرة سليمة .
وأبانت العجاجي أن «التثقيف المنزلي للأم والطفل» هو برنامج تنموي اجتماعي محوره الرئيسي إثراء المعرفة الأسرية، و زيادة الوعي لدى الأم تجاه أبنائها .
ويهدف البرنامج إلى توطين التدريب ومن ثمّ تثقيف الأمهات بالعديد من الموضوعات الهامة لتغيير وتحسين سلوك الأمهات في تربية أطفالهن ،حيث أن البرنامج يستهدف الأمهات اللواتي لديهن أطفال بين 3 إلى 9 سنوات لمساعدتهن في إكساب أطفالهن المهارات الأساسية .
وتناول اللقاء في محاوره الرئيسية دعم المدربات المعتمدات في البرنامج التطوعي تثقيف الأم والطفل ، والتحديات التي واجهت تنفيذ البرنامج خلال العام السابق، وطرح المقترحات للتوسع في تطبيق   البرنامج وفقاً لوزارة التعليم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>