المسؤول الأول في مرور محايل يكشف تفاصيل جديدة عن «المتوفاة المنسية»

المسؤول الأول في مرور محايل يكشف تفاصيل جديدة عن «المتوفاة المنسية»

التعليم السعودي – متابعات : في وقت تتواصل جهود اللجنة المختصة التي أمر بتشكيلها وزير الداخلية وأمير عسير للتحقيق في قضية «المتوفاة المنسية» التي عثر عليها في مركبة داخل مرور محايل عسير، بعد حادثة مرورية تعرضت لها برفقة أسرتها، لا تزال أصداء الحادثة تشغل بال الكثير من الأوساط، وتتفاعل، خصوصا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، على الرغم من أن أسرة الضحية لملمت أطراف «الحق الخاص» معلنة تنازلها رسميا عن المتسبب في تأخر التعرف على جثمان المتوفاة لمدة تجاوزت الساعات الخمس.

ومع أن تشكيل اللجنة ترك أثرا طيبا في نفوس أسرة المتوفاة والكثير من المراقبين والمتابعين، إلا أنه ظل هناك تصاعد لوتيرة الاستفهامات والاستنتاجات التي لا تبنى دائما على حقائق وترافقها الكثير من الشائعات، فكان لزاما التعرف على تفاصيل الواقعة من المسؤول الأول في مديرية مرور المحافظة، باعتبارها الجهة التي باشرت الحادثة فور وقوعها، رغم مشاركة الدفاع المدني والهلال الأحمر معها.

«عكاظ» وضعت الاستفهامات كافة أمام مدير مرور محافظة محايل المكلف رئيس الرقباء أحمد زايد عسيري، الذي كان صريحا وشفافا في شرح ملابسات الحادثة، من خلال الحوار التالي الذي ننشره كما تم معه.

• هل بالإمكان التحدث معك حول حادثة محايل عسير؟

•• لا أستطيع أن أفصح عن أي شيء، ويوجد متحدث رسمي للإدارة بإمكانك التواصل معه.

• عندما وقعت الحادثة هل كنت مسؤولا عن «النوبة» أم غيرك؟

•• أنا كنت مسؤولا عن إدارة مرور محايل عسير.

• تقصد أن مدير مرور المحافظة لم يكن على رأس العمل؟

•• نعم صحيح.

• يقال إنه تم التحقيق معك، وأنك تتحمل المسؤولية؟

•• تم التحقيق معي، ولكن حتى الآن لم يظهر أي شيء، وأنا مدير إدارة ولست شمسا شارقة على الموقع، وأنا شخص لوحدي، ولا يمكن أن أغطي منطقة كبيرة، فيها 5 خطوط رئيسية، ولعلمك كل 3 ساعات أقوم بجولة على المواقع، وأباشر الحوادث التي يكتنفها الغموض، أما ما دون ذلك، فهناك أناس أكفاء مهمتهم الحوادث، لذلك فإن وردني بلاغ أباشر، وبعض الأحيان لا أبلغ عن الحوادث التي بإمكان الآخرين التعامل معها، لأن باستطاعتهم حلها، بحكم خبرتهم.

• هل هذا يعني أنك لم تبلغ بالحادثة، التي على ضوئها عثر على جثمان السيدة داخل المركبة في حجز المرور؟

•• بُلغت في وقت متأخر.

• هل تقصد بعد الحادثة؟

•• بُلغت في البداية بأنها حادثة بسيطة، وأن الإصابات من خفيفة إلى متوسطة.

• وعندما أُدخلت المركبة للحجز وبداخلها المرأة المتوفاة؟

•• ليس لي بها علاقة، ولم أعلم عنها في الأساس، ولم يبلغني أحد، وفي العادة لو أُبلغت لانتقلت للموقع على الطبيعة، ومعرفة ما إذا كان الغموض يكتنف الحادثة، ولكن إذا كانت الحوادث بسيطة ومقدورا عليها، فهناك أناس تم اختيارهم بعناية للعمل في قسم الحوادث لأهميته، وضرورة أن يتولاه أناس أكفاء ولديهم الدراية بمقابلة الجمهور.

• ألا تخضع المركبات قبل دخولها لحجز المرور للتفتيش، للتأكد مما إذا كان بداخلها وفيات أو ممنوعات مثلا؟

•• رجل المرور لا بد أن يفتّش ويحتاط، ويفترض أن لا يفوته ذلك، ولكن إذا كان فردا لوحده، وعميت بصيرته في ساعة أو دقيقة معينة، فالإنسان ليس معصوما من الخطأ، فإذا عميت البصيرة لا يمكن للإنسان منع شيء كتبه الله.

• وهل تعتقد بأن هناك جهات مسؤولة أيضا غير المرور عن وجود المرأة متوفاة داخل المركبة بحجز المرور، وكان يفترض أن تفتشها؟

•• طبعا الجهات التي باشرت الحادثة في الموقع، كان عليها أن تفحص ما بداخل المركبة من أشياء (بشر، أشياء ثمينة، أو غيرهما)، بحيث تفتح أبواب المركبة والشنطة، ولعلمك المواطنون في أحيان كثيرة يسعفون ويفتشون السيارات.

• هل تقصد أن الدفاع المدني والهلال الأحمر باشرا الحادثة، وكان عليهما تفتيش المركبة؟

•• الدفاع المدني والمرور هما الجهتان المعنيتان، أما الهلال الأحمر فدوره إسعافي.

• الدفاع المدني هل باشر الحادثة؟

•• نعم، قبل الجهات جميعها، وخلال أقل من 5 دقائق من وقوع الحادثة.

• ما توقعك، ومن يتحمل المسؤولية؟

•• يتحمل المسؤولية المباشر الأول.

• من هو المباشر الأول؟

•• الدفاع المدني، ثم يليه المرور.

• ماذا تود أن تقول؟

•• المفروض أن لا أتحدث لولا إنك سألتني عن أشياء هي من صميم عملي.

• وأنا سألتك بصفتك المسؤول المباشر عن إدارة مرور محايل عسير عند وقوع الحادثة؟

•• نعم، أنا المسؤول كما أسلفت، وفي وقتها كنت مسؤولا عن الإدارة، ولدي أعمال كثيرة، رغم كل الآليات، وتوسع الخطوط، والكثافة، وقلة الأفراد، ولا شك أن الآليات لها دور كبير لكنها تختلف من حالة لأخرى، فهناك حوادث أكبر من هذه الحادثة بكثير ويحلها فرد من الموجودين في الموقع، وأحيانا تكون الحادثة بسيطة ولكنك تحتاج إلى أناس يقفون معك.

• أنت الآن تحدثني وأنت مطلق السراح؟

•• نعم، لست موقوفا وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)