المشاركات في مشروع التصميم الفني الذي تنفذه وزارة التعليم يستعرضن الإطار التنظيمي للمشروع

المشاركات في مشروع التصميم الفني الذي تنفذه وزارة التعليم يستعرضن الإطار التنظيمي للمشروع

التعليم السعودي : استأنفت المشاركات في الورشة التدريبية لمشروع التصميم الفني الذي تنفذه وزارة التعليم على مدى أربعة أيام متواصلة، استعراض الإطار التنظيمي للمشروع ، مؤكدات على دور التقنية من خلال التدريب على تطبيقات الحاسب الآلي في تنفيذ المسار التطبيقي للبرنامج .
وتناول اللقاء مناقشة آلية التنفيذ على مستوى المدرسة والتنظيمات العامة للبرنامج، والشروط والضوابط الرئيسية للمشاركة. كما تم طرح مجالات المشروع ووصف كل برنامج ، والفئات المستهدفة .
كما تناولت الورشة التدريبية أهداف المشروع ودورها في تعميق الاعتزاز بالدين والــــــــولاء للمليك والانتماء للوطن، وإعادة صياغة الاهتمامات نحو ميادين الفنون في مجال التصميم الفني و نشر الوعي بدور مجالات التصميم الفني وتقنياته عبر المشاركة في المنافسات الفنية الشريفة. كما أنه يكسبهن المعارف والمهارات الفنية اللازمـــــــة نظرياً وعملياً للتصميم الفني، و توفير البيئة التنافسية الشريفة التي تشبع الاهتمام بتحقيق التحفيز والتشجيع والتكريم، إطلاق الخيال الفني الإبداعي وتنميته للإسهام في تطوير الحركة الفنية في المملكة، و تبادل الخبرات الفنية من خلال المشاركة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي وإشراك أولياء الأمور لتحفيز أبنائهم وبناتهم المبدعين للمشاركة في المسابقات الفنية التنافسية، وتأهيل الطالبــــات لتمثيـــــــل المملكــــة بشكل مُشرف في المنافسات الإقليمية والدولية..
وتأتي ضمن أبرز المجالات المطروحة في التصميم الفني، مجال تصميم   مجوهرات تعليم السعودية (JES) ويستهدف المرحلتين المتوسطة والثانوية.. وهي مسابقة تنافسية في تصميم المجوهرات (Jewelry Education Saudi) تًساهم في إثراء الاقتصاد السعودي من خلال تعزيز صناعة المجوهرات بتنظيم فني لقطعة ثمينة بواسطة الرسم اليدوي وتحويلة إلى رسم ثلاثي الأبعاد باستخدام التقنية الحديثة من خلال ورش تأهيلية متخصصة بحيث يتم إطلاق مجموعة تصاميم لمجوهرات تحت مسمى (JES) في المرحلة النهائية. كذلك مجال تصميم أزياء السعودية (FDS) وهي تستهدف المرحلتين المتوسطة والثانوية وهي تعزز دور التصاميم المبتكرة فنيا فيما يحتاجه الإنسان في حياته اليومية من أزياء تتوفر فيها الشعور بالراحة والبساطة والجمال والعملية من خلال تطوير التصاميم التي تتواكب مع متطلبات السوق المحلي من خلال الإلرتحاق بورش تأهيلية وتدريبية للمشاركات في مجال التصميم ليتم في المرحلة النهائية إطلاق مجموعة تصاميم للأزياء تحت مسمى (FDS) تصاميم أزياء السعودية .
إضافة إلى ذلك يأتي ضمن المسار العملي للمشروع في عامه الثاني تصميم قصص مصورة سعودية (DCS) وتتمثل في عمل مجموعة رسوم يدوية أو إلكترونية تروي أحداثاً متتالية تتضمن نص حوار للشخصيات المصورة في الرسوم مستوحاة من تراثنا الشعبي وحاضرنا ورؤينا المستقبلية لمملكتنا .
حول ذلك أكدت الدكتورة منال الرويشد  مدير إدارة النشاط الفني والمهني بوزارة التعليم حرص الإدارة العامة لنشاط الطالبات على تصميم “المشروع الوطني التربوي للثقافة والفنون”  المشروع الوزاري والذي اعد له الأطر التنظيمية للعمل ، مبينة أن  “التصميم الفني” أحد مجالات فرع الفنون مشروع فني تنافسي سنوي يهدف إلى تنمية مهارات التصميم الفني لدى طالبات التعليم العام كالتصميم (الطباعي”الجرافيكي”،الزخرفي، الأزياء، الداخلي، الرقمي،….) يشتمل على مسارين رئيسين هما (عملي ونظري) وينفذ من خلال ورش تأهيلية وتدريبية متسلسلة مشتملة على المعارف والمهارات الأساسية والخبرات العلمية، ويطلق من خلال مسابقات بين الطالبات في المراحل التعليمية على مستوى المملكة , ويتم تحكيم النتائج على مستوى (مدرسي، محلي، وطني) من قبل نخبة من الأكاديميين والمختصين وفق معايير علمية محددة .
وأبانت الرويشد أن المسار العملي عبارة عن  مسار تطبيقي لثلاثة مسابقات تنافسية هي ( تصميم مجوهرات تعليم السعودية (JES) للمرحلتين المتوسطة والثانوية , تصميم أزياء  السعودية( FDA) للمرحلتين المتوسطة والثانوية وتصميم الجرافيك (قصص مصورة)للمرحلة الابتدائية فقط .   أما المسار النظري  فهو مخصص في البحث العلمي من خلال دراسة مشكلة ما في مجال التصميم الفني بقصد حلها وفق الخطوات العلمية للدراسات البحثية باستخدام التفكير العلمي المنظم والقيام بالتجارب واثبات النتائج والفرضيات أو نفيها محدد للمرحلة الثانوية فقط.
وأضافت الدكتورة منال أن التصميم الفني يتميز بأنه مجال يواكب العصر وحاجة سوق العمل ويمهد لوجود مصممات رقميات متخصصات في مجالات تتطلب تواجد السعوديين بها ، مشيرة إلى أنه يحقق نتائج وظيفية تخدم المستهلكين ولأهميته وكثرة الطلب عليه عنيت ادارة النشاط الفني والمهني بدارسة جدوى لتنفيذه كمشروع وزاري ووجدت الادارة ان هناك أهمية كبيرة لتدريب الطالبات على مهارات المصمم الرقمي وضرورة نشر الوعي بدور مجالات التصميم الفني وتقنياته عبر المشاركة في المنافسات الفنية الشريفة. مع العمل على إكساب المعارف والمهارات الفنية اللازمة نظريا وعملياً للتصميم الفني. وتوفير البيئة التنافسية الشريفة التي تشبع الاهتمام بتحقيق التحفيز و التشجيع والتكريم. وإطلاق الخيال الفني الإبداعي وتنميته للإسهام في تطور الحركة الفنية في المملكة ودورها الوظيفي عند الدخول لسوق العمل وفقاً لوزارة التعليم.

tasminfany (1) tasminfany (3) Untitled-1

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)