الملتقى الثاني للجامعات للتعرف على طرق تحسين مستوى تحصيل الطالبات في اختبارات القدرات والتحصيلي

الملتقى الثاني للجامعات للتعرف على طرق تحسين مستوى تحصيل الطالبات في اختبارات القدرات والتحصيلي

التعليم السعودي – متابعات : أقيم مؤخرا في الرياض، ملتقى الجامعات الثاني الذي نظمته مدارس المنهل الأهلية للتعرف على طرق تحسين مستوى تحصيل الطالبات في اختبارات القدرات ورفع نسبتهن لتمكينهنن من الالتحاق بأفضل التخصصات الجامعية وكان ذلك بحضور عدد من الجامعات والكليات المتخصصة كجامعة الملك سعود وجامعة الإمام محمد بن سعود وجامعة الفيصل وجامعة اليمامة وكليات المعرفة وكلية العناية الطبية وكلية الغد ، ويستهدف الملتقى منسقات لجنة القدرات والتحصيلي في المدارس الثانوية ، وطالبات الصف الثاني والثالث ثانوي .
في هذا الجانب قدمت قائدة مدارس المنهل الأستاذة تهاني بنت عبدالله الطويلي شكرها للمشاركات في هذا الملتقى وأكدت على أهمية هذه الشراكة والتعاون المثمر بين مكتب شمال الرياض الذي يمثله  لجنة القدرات والتحصيلي في المكتب، والجامعات المعنية التي ستسهم بإذن الله بما يتضمنه الملتقى من أنشطة وبرامج مثرية في الوصول إلى نتائج رائعة جميعنا نطمح إلى تحقيقها من هذا المنطلق  .
وأوضحت منسِّقة لجنة القدرات والتحصيلي في مكتب  التعليم شمال الرياض  هيا الوهيبي أن خطة البرنامج تعتمد على تحقيق عدد من الأهداف التي تم تصنيفها لتتفق مع أهداف الرؤية الوطنية للمملكة، وأهداف الوزارة، والمدرسة، والطالب، وبالتالي كخطوة أخرى تم العمل على تشخيص الواقع لسد الاحتياجات ومافوق الاحتياجات وتقديم أفضل مالدينا، كما اهتمت خطة لجنة القدرات والتحصيلي بتحقيق الشمولية وكل مايخص الطالبة حتى التحصيل الجامعي، إضافة إلى استمرارية العمل، والتقييم المستمر لرفع مستوى الطالبات التحصيلي وبالتالي نصل إلى تحقيق العدالة والحد من التسرب بحيث تحصل كل طالبة على مايناسبها وفق نتائج القدارات والتحصيلي لكل طالبة، مؤكدة أن خطة إعداد الأسئلة تحتاج إلى سنة كاملة مشتملة على العديد من الإجرءات والمراحل التي تمر بها حتى تخرج بشكلها النهائي وفق مجموعة من المعايير التي تركز على الصدق والثبات والموضوعية والتحليل .
كما أشارت المرشدة الطلابية نجود الشمري إلى أن اختبارات القدرات والتحصيلي تقيس القدرة على الفهم والتطبيق والاستدلال والتحليل في مجالات اللغة والمواد العلمية ويعتمد على القدرات العقلية التي تنمو وتتطور بالاجتهاد الخاص والعمل العقلي المستمر، وأضافت أن التهيئة النفسية للاختبارات لابد أن تكون بعرض الوسائل الإيجابية حول الاختبارات التحصيلية والقدرات وأن من لوازم الاستعداد للاختبار والحد من قلق الطالب ومايصاحبه من ارتباك، تكوين إجابة للاختبارات وذلك بفهم الهدف منها والتعامل المتكرر مع تعليمات ومكونات نماذج الأسئلة التي يؤديها مما يؤدي إلى إزالة الرهبة.
وتحدثت سعادة وكيلة كلية الغد الدولية للعلوم الطبية التطبيقية بالرياض (طالبات) الدكتورة عائشة محمد الحسين  عن الرسالة التي تؤديها كليات الغد الدولية لمواكبة الاستراتيجية الصحية للمملكه، ودعم تطلعات رؤية ٢٠٣٠ التي أطلقتها المملكه، وذلك بتوفير جميع مقومات الامتياز في مخرجاتها لرفد سوق العمل بالكوادر المؤهلة والمدربة.
وأشارت إلى خطط التطوير في كليات الغد الدولية لاستقطاب خريجي الثانوية العامة لدراسة التخصصات التي وفرتها والتي تسعى إلى توفيرها في خططها وبرامجها التطويرية، مستعرضة  مع الحضور فيلماً وثائقياً تحدث عن أقسام كلية الغد الدولية بالرياض وطرق التدريب العملية للطالبات في معامل الكلية وفقاً لوزارة التعليم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>