النيابة العامة : لم نرصد أي تجاوز للمساس بخصوصية طلاب الدمج

النيابة العامة : لم نرصد أي تجاوز للمساس بخصوصية طلاب الدمج

التعليم السعودي – متابعات : مع تطبيق مشروع دمج الطلاب والطالبات في الصفوف الأولية من المرحلة الابتدائية ظهرت بعض المقاطع لطلاب وطالبات في المدارس الابتدائية سواء كانت بقصد أو من غير قصد على شبكات التواصل الاجتماعي، ما حدا بالنيابة العامة أن تتوعد منتهكي خصوصية الأطفال أو المرأة داخل المؤسسات التعليمية بالسجن خمس سنوات وغرامة ثلاثة ملايين، وذلك سواء بإنتاج ما من شأنه المساس بحرمة الحياة الخاصة لهم أو إعداده أو إرساله أو تخزينه عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي.

وأوضحت النيابة في تغريدة على تويتر أن ذلك موجب للمساءلة الجزائية في ضوء المادة السادسة من نظام جرائم المعلوماتية ويعد من الجرائم الكبيرة.

وأكد سامي المالكي متحدث النيابة العامة، في لقاء مع “الرياض”، بأن النيابة العامة لم ترصد تجاوزاً داخل المدارس ولم تبلغ عن انتهاكات بهذا الشأن حتى الآن، مشدداً على حرص النيابة العامة دائماً على تثقيف كافة فئات المجتمع بالأنظمة والتعليمات وبشكل مستمر.

وقالت المحامية والمستشارة القانونية بيان زهران لـ «الرياض» إنه عندما يكون المتهم بالجريمة المعلوماتية أحد أعضاء الهيئة التعليمية أو الإدارية، فهذا قد تراه المحكمة أحد الظروف المشددة في إصدار العقوبة، مضيفه أن البعض يكون هدفه من التصوير الفكاهة أو الاستهزاء، وكلها لا تشفع في رفع الصفة الجرمية عن هذا الفعل، معتبره ذلك انتهاكاً للخصوصية، محذرة في الوقت نفسه من عملية التصوير والنشر على شبكات التواصل الاجتماعي لأي حدث عام أو خاص وفق المادة الثالثة من نظام الجرائم المعلوماتية التي تضمنت عقوبة بالسجن مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تزيد على خمس مئة ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين ؛ كلُّ شخص يرتكب أيًا من الجرائم المعلوماتية الآتية: كل من ينتهك المساس بالحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف النقالة المزودة بالكاميرا، أو ما في حكمها كما تضمنت الفقرة الخامسة على تجريم التشهير بالآخرين، وإلحاق الضرر بهم، عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة .

من جهتها قالت مديرة عام برنامج الطفولة في وزارة التعليم ندى إسماعيل: بأن مدارس الطفولة المبكرة التي يشملها هذا القرار تنقسم إلى مدارس رياض أطفال ومدارس تعليم الصفوف الأولية بالمرحلة الابتدائية (أول، ثاني، ثالث) بنين وبنات، وهم الذين تتراوح أعمارهم ما بين “6- 8 أعوام”؛ حيث سيكون دمج تعليم الطلاب والطالبات في صف واحد فقط في “مدارس رياض الأطفال”، وهم ما دون سن السادسة؛ في حين سيكون التعليم في القسم الثاني من مدارس الطفولة المبكرة، وهي “مدارس الصفوف الأولية” في فصول منفصلة بين الجنسين؛ حيث ستكون هناك فصول خاصة فقط للبنين وأخرى مستقلة عنها للبنات وفقاً لصحيفة الرياض.

الوسم

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)