تأخر الموازنات التشغيلية يهدد بتوقف أندية الحي والمدارس الليلية

تأخر الموازنات التشغيلية يهدد بتوقف أندية الحي والمدارس الليلية

التعليم السعودي – متابعات : أدى تأخر وزارة التعليم في تسليم الموازنات التشغيلية المخصصة للمدارس في مناطق ومحافظات المملكة، إلى ضعف جودة البرامج والعملية التعليمية في مدارس بنين وبنات، وتعطيل تنفيذ برامج تعليمية وأخرى تنفذها المدارس أشهراً متواصلة، ما جعل ذلك عائقاً أمام قادة المدارس وأحرجهم أمام الطلبة أولياء الأمور.

وانتقد معلمون ومعلمات الوزارة على تأخرها، ما أدى أيضاً إلى تأخر تسليم رواتب العاملين في أندية الأحياء، وكذلك العاملين في المدارس الليلية أشهراً عدة. وطالبوا «التعليم» بسرعة صرفها، لافتين إلى أن تأخرها «غير المبرر» تسبب في إشكالات لهم في حياتهم اليومية.

وذكر معلمون ومعلمات لـ«الحياة» أن وزارة التعليم خصصت موازنة تشغيلية للمدارس كافة، لصرفها على البرامج التي تنفذ داخل الوحدات المدرسية، مضيفين أنه حتى الآن ما زالت الموازنة معلقة، ولم يتم صرفها على رغم قرب حلول نهاية العام الدراسي، لافتين إلى أن صرف الموازنات التشغيلية للمدارس يتم حالياً من جيوب المعلمين والمعلمات المحبين للعملية التعليمية.

وقال المعلم بدر البلوي: «هناك معاناة بالفعل في تأخر موازنات المدارس التشغيلية، ما ينعكس سلباً على أداء وجودة تنفيذ البرامج، ويضع قادة المدارس في مواقف لا يحسدون عليها»، مبيناً أنه يضيق الخناق في الخيارات لتنفيذ البرامج «حتى تصل الأمور إلى الدفع من جيوب العاملين في المدارس»، مشيراً إلى أن ذلك يخل في بنود هذه البرامج ويجعلها عرضة لعدم التنفيذ، أو التنفيذ بجودة أقل، وهذا يؤدي إلى ضعف تحقيق الأهداف التي جاءت من أجلها هذه الموازنات.

وزاد البلوي قائلاً: «إن المعالجة تكون عبر المحاسبة أولاً في سبب تأخير موازنات المدارس، وبعد ذلك يجب الإسراع في تنفيذ قرارات وزارة التعليم لفتح حسابات مصرفية لكل مدرسة، حتى يتسنى لقادة المدارس الصرف أول بأول على خططهم التشغيلية، بما يضمن استمرار تنفيذ البرامج بجودة وأداء أعلى».

فيما علق المعلم ناصر الزهراني بأن رواتب معلمي المدارس الليلية متأخرة من أشهر عدة، ما ترتب على ذلك انسحاب بعضهم والاعتذار عن عدم الاستمرار في تدريس طلاب تعليم الكبار. وعزت المعلمة ابتسام سبب استقالتها من تدريس «تعليم الكبيرات» إلى تأخر رواتبها، ما أوقعها في حرج كبير أمام مسؤولات التعليم، بسبب مطالبتهن برواتبهن المتأخرة.

وقال المعلم حسن الشهري إن موازنات المدارس تصرف من جيوب المعلمين، علاوة على ذلك يتم أيضاً الحسم من بعضهم. وغرد المعلم فهد العزيزي عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» قائلا: «هناك معاناة تكبر مع تأخر رواتب العاملين في أندية الحي أشهراً طويلة، ما تسبب في إرباك شديد لنا في العملية التعليمية».

وتواصلت «الحياة» مع المدير العام لتعليم الكبار في وزارة التعليم الدكتور يحيى مفرح، للاستفسار عن تأخر رواتب معلمي ومعلمات تعليم الكبار، لكنه لم يتجاوب مع استفسارات الصحيفة منذ أسبوع وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)