تحدثت أمام الوزير باسم 5 ملايين طالبة وطالب فاطمة الحكمي.. طفلة تلهب أكف الحاضرين بالتصفيق

تحدثت أمام الوزير باسم 5 ملايين طالبة وطالب فاطمة الحكمي.. طفلة تلهب أكف الحاضرين بالتصفيق

التعليم السعودي :​وقفت أمام سمو وزير التربية والتعليم وحضور المؤتمر الصحفي في إباء هو صفة كل من ينتمي إلى هذه البلاد الطاهرة، لم تأخذها رهبة الزمان والمكان، وقفت متحدثة باسم 5 ملايين طالبة وطالب، معبرة عن ما يجول بخاطرهم جميعا تجاه هذا الوطن وقيادته الحكيمة، فانتزعت إعجاب الجميع وعلى رأسهم سمو الأمير خالد الفيصل، فصفقوا لها إعجابا بشجاعتها وجرأتها وتمكنها من لغة الضاد رغم صغر سنها.
الطالبة فاطمة طارق الحكمي ذات الـ11 عاما، صافحت بكلماتها قلوب الحضور قبل آذانهم وهي تشيد بدعم خادم الحرمين الشريفين واهتمام سمو ولي العهد الأمين وسمو ولي ولي العهد، وبفكر سمو وزير التربية والتعليم واصفة إياه بـ (القوي الأمين)، وهي تؤكد أنه مصدر فخر واعتزاز لها أن تتحدث باسم زميلاتها وزملائها أمام سموه الذي سكن جوف كل طالب وطالبة ممن سعدوا بأن يكونوا محل اهتمامه ورعايته.
الطالبة فاطمة الحكمي من الابتدائية الـ150 بجدة تحدثت لـ(عكـاظ) عقب إلقاء كلمتها معبرة عن حبها وعشقها لفن الإلقاء الذي برعت فيه بفضل توفيق الله ثم دعم والدتها التي تعتبرها الداعم الأول لها في حياتها.
وعبرت فاطمة عن فرحتها وهي تقف بين يدي أمير الفكر والقلم وقالت: «شعرت ببعض الارتباك في بادئ الأمر، ولكن الموقف الذي كنت فيه جعلني أتحدث بطلاقة تعودتها من خلال مشاركتي في عدد من المسابقات والفعاليات المدرسية، حيث حصلت بفضل الله على العديد من الجوائز».
واختتمت فاطمة الحكمي حديثها لـ(عكـاظ) بقولها: «كلمات الأمير خالد الفيصل المشجعة لي كانت كبيرة وسأحملها ما حييت في سويداء فؤادي»، واعتبرت ما تحدثت به بين يدي سموه هو ما ينبض به قلب كل طالب وطالبة تجاه هذا الوطن الشامخ، الذي يفتخر أيما افتخار بقيادته الحكيمة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)