تطبيق المجتمعات المهنية التعليمية في مدارس «تطوير»

تطبيق المجتمعات المهنية التعليمية في مدارس «تطوير»

التعليم السعودي :​اختتم مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام، من خلال شركة تطوير للخدمات التعليمية، ممثلة في البرنامج الوطني لتطوير المدارس بالتعاون مع إدارات التربية والتعليم، برنامجًا تدريبيًا لتطبيق المجتمعات المهنية التعلميّة (PLC) في المدارس بالتعاون مع بيت خبرة عالمي (SOLUTION TREE)، وذلك في المدارس المطبقة لبرنامج تطوير.
وافُتتح البرنامج في يومه الأول، بكلمة الرئيس التنفيذي لشركة تطوير للخدمات التعليمية المشرف العام على تنفيذ مشروع الملك عبد الله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام الدكتور علي بن صدّيق الحكمي، بمشاركة 25 مشرفًا ومشرفة تربويين من وحدة تطوير المدارس، وَ 25 مديرًا ومديرة مدرسة من المدارس المطبقة للبرنامج من مختلف مناطق ومحافظات المملكة.
وأوضح المشرف العام على برنامج تطوير المدارس بشركة تطوير للخدمات التعليمية الدكتور عبدالله السحمة، أن البرنامج المطبق مع الشركة الأم يُعدّ الأول في المنطقة، ويهدف على مدى 3 أيام إلى توفير بيئة دراسية مهيئة لاحتضان الطلاب. وأكد أن المجتمعات المهنيّة التعلميّة تعدّ أفضل نظم التعليم في العالم تعتمد المجتمعات المهنيّة التعلميّة مرتكزًا للتطوير، وأحد مرتكزات أنموذج تطوير المدارس، فهي تتيح تبادل المعرفة ونقل الخبرات، وتوفر بيئة عمل داعمة تسهم في الوصول إلى أفضل الممارسات، وتساعد على اندماج الطلاب في البيئة المدرسية وزيادة إقبالهم على التعلم.
وأضاف أن هذا البرنامج التدريبيّ يأتي ضمن البرنامج الوطنيّ لتطوير المدارس وإدارات التربية والتعليم، كأحد البرامج الرئيسية في الخطة الاستراتيجية لتطوير التعليم العام بالمملكة، التي تنفذها شركة تطوير للخدمات التعليمية حصريًا لمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم «تطوير».

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)