«تعليم الرياض» توقّع مذكرة لرفع كفاءة التعليم وخفض نفقاته

«تعليم الرياض» توقّع مذكرة لرفع كفاءة التعليم وخفض نفقاته

التعليم السعودي : وقّع المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض عبدالله المانع أمس (الثلثاء) مع رئيس شركة مايكروسوفت العربية المهندس سمير نعمان مذكرة تفاهم لتقديم خدمة «مايكروسوفت أوفيس 365» للطلاب والمعلمين ومنسوبي الإدارة، بهدف تطوير ورفع كفاءة وإنتاج العملية التعليمية وخفض نفقاتها، وذلك بحضور المساعد للشؤون المدرسية حمد الشنيبر والقياديين في التعليم.

وأوضح المانع أن مايكروسوفت وفّرت حلول «مايكروسوفت أوفيس 365» بشكل مجاني، إسهاماً في رفع العملية التعليمية ولتسهيل وتبسيط العمليات اليومية وتوفير مستويات أمن رقمي عالية للبيانات، مع ضمان تمكين الطلاب والمعلمين ومنسوبي الإدارة من الوصول السريع إلى المعلومات المهمة عن طريق اعتماد تقنيات الإنتاجية والحوسبة السحابية من مايكروسوفت.

وأشار إلى أن المذكرة تعد الأولى من نوعها على مستوى إدارات التعليم، كما أن تطبيقات أوفيس 365 تسهل على المستخدمين إنجاز مهماتهم بشكل أسرع وأكثر ذكاء، إذ توفر قائمة تحوي أكثر الوثائق استخداماً، والتي تتيح لهم الاختيار من بين ما تركوه من وثائق والانتقال بها عبر أجهزتهم العاملة بنظام التشغيل ويندوز 10 أو أي نظام تشغيل آخر، سواء أكانوا يعملون بالاعتماد على تطبيقات الأجهزة المحمولة الذكية أم حتى تطبيقات الحواسب المكتبية التي تعتمد على تقنيات الحوسبة السحابية.

وقال المانع خلال توقيع مراسم الاتفاق: «إن الشراكة ما هي إلا مبادرة ضمن مبادرات إدارة تعليم الرياض، وذلك تفاعلاً مع برنامج التحول الوطني 2020»، وأضاف: «حلول مايكروسوفت 365 ستسمح للطلاب والمعلمين تصميم وتحرير وتبادل الوثائق بين بعضهم البعض إلكترونياً من دون الحاجة إلى التراسل الورقي، ما سينمي لدى الطلاب مهارات العمل كونهم فريقاً متكاملاً». وأشار إلى أن الطلاب والمعلمين وموظفي إدارة التعليم سيستفيدون من مزايا التقنية، بغض النظر عن مكان وجودهم، والحفاظ على التواصل السلس بوضع جميع حاجات عملهم في متناول أيديهم في أي وقت وأي مكان وعبر أي جهاز.

بدوره، أوضح نعمان أنهم يهدفون من الاتفاق إلى رفع مستوى التعاون التقني المشترك بين الجانبين، ودمج أحدث التقنيات بالعملية التعليمية، مؤكداً التزامهم بتطوير مهارات كل من الطلاب والقيادات المدرسية والمعلمين. وقال: «إن هناك حلولاً لتوفير برامج مايكروسوفت لتسهيل التواصل والحصول على المحتوى التعليمي، وبالاعتماد على هذه التقنيات سيكون الطلاب جاهزين للمرحلة الجامعية التي سيعتمدون فيها بشكل أساس على تطبيقات الإنتاج والحوسبة السحابية، إذ تعمل برامج الإنتاج المقدمة خدمة عن طريق الحوسبة السحابية على تحويل المكتب إلى بيئة خالية من الأوراق، وذلك باستخدامها من أي جهاز متصل بالإنترنت» وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)