تعليم الرياض يطلق مبادرة (فلنهيئهم بأمان) لطلاب الصف الأول الابتدائي وأولياء أمورهم

تعليم الرياض يطلق مبادرة (فلنهيئهم بأمان) لطلاب الصف الأول الابتدائي وأولياء أمورهم

التعليم السعودي : أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض ممثلة بإدارة التوجيه والإرشاد هذا الأسبوع برنامج (فلنهيئهم بأمان) الذي يستهدف طلاب الصف الأول الابتدائي وأولياء أمور الطلاب والطالبات والمجتمع بشكل عام، تزامناً مع بداية العام الدراسي الجديد 1437-1438هـ.
وقال المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض محمد بن عبدالله المرشد : إن المبادرة تأتي لأهمية التهيئة الإرشادية للطلاب في أول مراحل التعليم مما دفعنا إلى إطلاقها المستهدفة لأولياء أمور طلاب وطالبات الصف الأول الابتدائي ( الأمهات) المُعدة من قبل فريق تربوي متميز من إدارة التوجيه والارشاد (مشرفات ومرشدات) والإشراف التربوي ليقدم التوعية والتهيئة التربوية والنفسية لأولياء الأمور و التوجيه الاجتماعي والصحي بما يتناسب مع معطيات العصر وتحدياته وهذا ما تسعى إليه إدارة تعليم الرياض لرفع الإيجابية ازاء المجتمع المدرسي وتفعيل دور الأسرة بدعم العملية التربوية و التعليمية والمساهمة في تذليل الصعوبات وإيجاد حلول للمشكلات التي تواجهها في التعامل مع الأبناء .
من جهتها أوضحت مدير التوجيه والإرشاد للبنات هيا الناصر أنه تم تشكيل ثلاث فرق من مشرفات تربويات وأخصائيات اجتماعيات لتنفيذ المبادرة في ثمان مراكز لتعليم الكبيرات ومركز الملك سلمان الاجتماعي على مدى ثلاث أيام متتالية ويختتم غدا من الساعة الخامسة حتى الثامنة مساءاً وتنفذ الزيارات على النحو التالي: الفريق الأول يزور مركز الملك سلمان الاجتماعي ثم الابتدائية 186في اليوم التالي ثم الابتدائية362 في اليوم الثالث شمال منطقة الرياض ويبدأ الفريق الثاني من ابتدائية 210وثم ابتدائية 211 ثم ابتدائية 196 غرب منطقة الرياض والفريق الثالث يزور الابتدائية 30 ثم الابتدائية 191 ثم الابتدائية 303 شرق منطقة الرياض في الأسبوع القادم.
وأبانت أن برنامج (فلنهيئهم بأمان) يمثل حملة توعوية تثقيفية مجتمعية شاملة لتهيئة الطلاب المستجدين وأهاليهم وتكييفهم تربوياً ونفسياً واجتماعياً ومساعدتهم في فهم الخصائص العمرية ودورها في حياة الأبناء كما يساهم في بناء جسور التواصل بين أولياء الأمور والطلاب من خلال وسائل التواصل المختلفة ومساعدة الطلاب في تكوين اتجاهات جيدة تجاه المجتمع المدرسي وتوعية أولياء الأمور في تقبل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة كالاعاقات البسيطة القابلين للدمج والأمراض المزمنة ( سكر، قلب، الكلى، سرطان، صرع ، وغيرها ) وايضاً تثقيف أولياء الأمور بقواعد وأنظمة المدارس وضوابطها وذلك عبر نظام “نور” من خلال خدمة الرسائل الالكترونية و توضيح آلية الإكتشاف المبكر لمواهب الأبناء لأولياء الأمور والتنبؤ بها منذ الصغر وشرح لهم نظام التسريع للموهوبين .
وشددت الناصر على ضرورة توعية أولياء الأمور بأهمية التزام بالمواظبة على الحضور للمدرسة وعدم الغياب مع توضيح الآثار السلبية لذلك والتأكيد على المخزون الفكري الخاص بالانتماء الوطني لديهم وأهميته في تشكيل توجهات الطفل واتجاهاته نحو واجباته الوطنية بما يتناسب مع عمره وخصائصه.
من جهتها ذكرت رئيسة وحدة البرامج الإرشادية بإدارة توجيه وإرشاد الطالبات المشرفة التربوية سحر عبد الرحمن عطية أنه تعتبر مرحلة دخول المدرسة مرحلة هامة
بالنسبة للطفل لما يرتبط بها من تغيرات في كافة الجوانب ولا سيما مستوى تكوين علاقته الاجتماعية في بيئته التربوية الجديدة ولما يصاحب هذه المرحلة من تطور في خصائص النمو نجد أن هناك بعض المخاوف التي تطرأ على سلوك الطفل فهناك أطفال وفق تركيبتهم السيكولوجية يميلون إلي الخوف والانعزال والشعور بالرهبة من الانخراط في محيطهم الجديد ويعتبر هذا البرنامج النوعي الأول لأنه يستهدف عملية التوعية لأولياء الأمور مباشرة من خلال محاضرة توعوية عن خصائص النمو لدى الأطفال وركن خاص بالاستشارات النفسية والاجتماعية يتولى الرد على المؤشرات والمشكلات التي ترتبط بدخول الطفل للمدرسة من قبل فريق تربوي متخصص وإقتنائهم نشرات تربوية هادفة .
وتمت الزيارة الأولى في مركز الملك سلمان الاجتماعي حيث قدمت محاضرة توعوية للأمهات وتوزيع النشرات لهن وشهادات حضور ، وتم بعدها تقديم الاستشارات التربوية للأمهات وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)