تكريم الفائزين بجائزة محمد بن سلطان للتفوق

تكريم الفائزين بجائزة محمد بن سلطان للتفوق

التعليم السعودي : كرمت جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة في دورتها الـ 12، 40 فائزاً وفائزة، بحضور الأمير عبدالعزيز بن بندر بن عبدالعزيز، وعدد من الأمراء وشخصيات المجتمع. وبدأ الحفل، الذي أقيم في فندق الريتز كارلتون، بآيات من القرآن الكريم، شاهد الحضور بعدها فيلماً وثائقياً عن سيرة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان، رحمه الله. وأكدت أمين عام الجائزة حصة بنت عبدالله آل الشيخ، أن المملكة تولي ذوي الإعاقة جل الاهتمام والرعاية كأقرانهم العاديين، مبينة أن الحفل هو احتفاء بإحدى المبادرات الخيرية والمكملة لجهود الدولة في خدمة وتشجيع ذوي الإعاقة التي بدأت منذ العام 1425هـ، وظلت تكرم كل عام 40 فائزاً وفائزة بجوائز تهدف إلى تشجيع الموهبة وخلق روح التنافس والإبداع. وبيَّنت أن حفل هذا العام شهد تنفيذ 14 برنامجاً ليكتمل بها عقد البرامج، ليصل إلى 105 برامج منذ نشأة السنابل، مستعرضة نشاطات وبرامج الجائزة. من جهته، ذكر المشرف العام على الجائزة الدكتور ناصر الموسى، أن الجائزة تقوم على مبدأ رصين بأن الإعاقة ليست عجزاً، وإنما إبداع وطاقة، حيث تكتشف المبدعين والمتفوقين والموهوبين من الجنسين في التربية الخاصة، وتقدم لهم برامج وأنشطة. وكرَّم الأمير عبدالعزيز بن بندر بن عبدالعزيز، والشيخ سلطان بن محمد، والدكتور ناصر الموسى، الفائزين والفائزات، كما تم تكريم الفائزين بجائزة التميز لمديري المعاهد على مستوى المملكة لهذا العام. وهنَّأ الأمير عبدالعزيز بن بندر، الفائزين والفائزات، مؤكداً أن الجائزة تُعنى بشريحة مهمة في المجتمع، وتولي المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد، جلَّ اهتمامها بخدمتهم، معرباً عن شكره وتقديره للقائمين على الجائزة، داعياً للشيخ محمد بن صالح بالرحمة والمغفرة. أما الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان، فأوضح في كلمة نيابة عن الأسرة، أن الجائزة أنشئت لتكون مشروعاً خيرياً رائداً في بلادنا الغالية، يُعنى بتشجيع المتفوقين من طلاب وطالبات التربية الخاصة، وإبراز قدراتهم وإبداعاتهم على مستوى المملكة، ما حفز تلك الفئة على المنافسة للفوز بالجائزة مع تزايد سنوي في عدد الترشيحات حيث وصل عددها في هذه الدورة إلى ما يقارب 600 مرشح ومرشحة، مضيفاً أن الجائزة تساندها في كل دورة مجموعة من البرامج والأنشطة التي تنظمها «سنابل الجائزة»، أو تشارك فيها، أو تدعمها مادياً بالتعاون مع القطاعات العلمية والخدمية المختلفة من حكومية وأهلية، وذلك بهدف توعية المجتمع بخصائص الإعاقات المختلفة، وكيفية التواصل مع ذوي الإعاقة والتعريف بقدراتهم بصفتهم أشخاصاً فاعلين ومنتجين في مجتمعهم وفقاً لصحيفة الشرقِ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>