توقعات بتجاوز “الألترابوك” لمبيعات “اللوحي”

توقعات بتجاوز “الألترابوك” لمبيعات “اللوحي”

التعليم السعودي : من المتوقع أن يشهد قطاع الحواسب من فئة “الألترابوك” نمواً ملحوظاً بمعدل أسرع ثلاث مرات من مبيعات الكمبيوترات اللوحية خلال الأعوام الخمسة المقبلة، وذلك لأنها حققت نسبة مبيعات قوية على مدى العامين الماضيين، يأتي ذلك حسب دراسة حديثة أجرتها مؤسسة الأبحاث “Juniper Research” ومقرها بريطانيا.غير أن مصنعي الأجهزة اللوحية يتوقعون تنامي مبيعات “اللوحي” بواقع 253 مليون وحدة ستكون مباعة بحلول عام 2016، فيما تشير التوقعات إلى أن عدد مبيعات الأجهزة الأكثر منافسة للوحي “الألترابوك” ستصل إلى 178 مليون جهاز في العام ذاته.وذكر موقع “زي دي نت” أنه بالرغم من توقعات مصنعي الكمبيوترات اللوحية، فإن هذه الدراسة تزف أخباراً سارة لشركة “إنتل” الأمريكية كونها من أوائل الشركات التي أطلقت مفهوم “الألترابوك” بالأسواق، وهو نوع يتسم بخصائص متعددة ومتميزة. بالفعل أفادت الشركة منذ عدة أشهر أنها بصدد تعزيز دعمها لمصنعي أجهزة “ألترابوك” لتزايد الإقبال على شرائها، فيما توقعت أن تحظى هذه الفئة من الحواسب بنجاح باهر لمميزاتها المتعددة من نحافة بالغة وأداء متميز وعمر بطارية طويل. تجدر الإشارة إلى أن عدد الأشخاص المقبلين على شراء أجهزة “الألترابوك” في الوقت الراهن مازال منخفضاً نسبياً بسبب أسعارها المرتفعة والتي تبدأ غالبا من 899 إلى 1400 دولار أمريكي، غير أن هناك توقعات تشير إلى انخفاض أسعارها خلال العام الجاري.ولم تُرجح مؤسسة الأبحاث أن انخفاض أسعار “الألترابوك” خلال الفترة المقبلة ليس هو السبب الرئيسي والوحيد لزيادة الإقبال على شرائه فحسب، بل يلعب أيضا نظام التشغيل القادم من شركة “مايكروسوفت” والمعروف باسم “ويندوز 8” دوراً حاسماً في نمو سوق هذه الفئة من الكمبيوترات الشخصية خلال السنوات المقبلة، بفضل مميزاته التي تناسب الشاشات التي تعمل بتقنية اللمس، فضلا عن عمر بطارية مديد.ويتفق “باول أوتيليني” الرئيس التنفيذي لشركة “إنتل” مع هذا الرأي، كما يرى أن تقنية اللمس هي السمة الجوهرية التي تُميز الأجهزة اللوحية، لذا جاء نظام التشغيل للتغلب على هذه المشكلة دعم هذه الخاصية، حيث يتسم نظام التشغيل “ويندوز 8” بواجهته “ميترو” التي تدعم تقنية اللمس لكي تتوافق مع الأجهزة اللوحية وأجهزة سطح المكتب والكمبيوترات المحمولة، هكذا صرح “أوتيليني” بالمؤتمر الذي عقدته شركة “إنتل كابيتال” الشهر الماضي. وأضاف “يعتبر المضي قدما نحو دعم وتعزيز أجهزة ألترابوك هي خطوة مهمة جدا بالنسبة لنا”.بخلاف الكمبيوترات اللوحية وأجهزة ألترابوك، من المتوقع أن يشهد سوق أجهزة الكمبيوتر الدفتري الصغير “نت بوك” نمواً ضعيفاً، حيث قدرت مؤسسة “جونيبر” للأبحاث أن نسبة مبيعات “نت بوك” سوف تنخفض إلى الثلث بحلول عام 2016 مقارنة بنظيرتها في الوقت الحالي، حيث أن “اللوحي” و”ألترابوك” ستُضعف مبيعات أجهزة “نت بوك” و”ميني نوت بوك” خلال الأعوام القادمة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)