جامعة الأمير محمد بن فهد.. بيئة تعليمية علمية محورها الطالب

جامعة الأمير محمد بن فهد.. بيئة تعليمية علمية محورها الطالب
محمد خياط

التعليم السعودي : شكَّلت جامعة الأمير محمد بن فهد إضافة جديدة للتعليم العالي في المملكة، وكانت فكرة إنشائها كأول جامعة أهلية في المنطقة الشرقية حلماً يراود أهالي المنطقة، حتى تبناها الأمير محمد بن فهد وقدَّم لها كل الدعم وأصبحت واقعاً يفتخر به.

رؤى وأهداف

تتصل رؤية الجامعة بإعداد قادة المستقبل في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية وتطبيقاتها واستكشاف طرق وتقنيات إبداعية لتحقيق أهدافها وكسر الحواجز بين المجتمع الأكاديمي ومجتمع الأعمال، أما رسالتها فتهدف إلى الإسهام في تقدم الذكاء الإنساني وإعداد خريجين متخصصين في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية وقادرين على تحمل المسؤولية والإسهام في حل المشكلات.
وتهدف إلى توجيه الأنشطة البحثية لإيجاد حلول للمشكلات المزمنة في المجتمعات عن طريق البحوث التطبيقية والاستشارات.
وتلتزم الجامعة في كل أنشطتها بالشعار الذي رفعته للتعريف بها، وهو أنها جامعة سعودية بمواصفات عالمية.

خصائص متميزة

تتميز الجامعة بعدة خصائص قلما تتوفر في الجامعات التقليدية القائمة، ومن هذه الخصائص ما يلي:

بيئة تعلمية

توفر الجامعة بيئة تعلمية وليست تدريسية داخل القاعات الدراسية وخارجها، يكون محورها الطالب، وهذه البيئة العملية التعليمية فيها تفاعلية بين الطرفين، المعلم والطالب، كما أن الجامعة توفر أوعية تعلم متعددة للطالب.

هيئة التدريس

يطبق أعضاء هيئة التدريس في الجامعة المنهجيات والتقنيات التعليمية الحديثة، إضافة إلى أساليب إدارة الفصول الدراسية المبنية على اكتساب المهارات، ويتم اختيارهم بعناية فائقة من مختلف أقطار العالم، ويشترط أن يكونوا من ذوي المهارات العالية في استخدام اللغة الإنجليزية كلغة للتدريس، وأن تكون لهم معرفة بسوق العمل وليس فقط بالبيئة الأكاديمية.

استخدام التقنية

إن إحدى مميزات الجامعة هي التركيز على استخدام موارد تقنية المعلومات في جميع برامجها الأكاديمية وفي نظامها الأكاديمي.

مصادر التعلم

مركز مصادر التعلم في الجامعة ليس مجرد مكتبة تقليدية، ولكنه مكان يوفر الربط بين المصادر والخدمات لدعم التعليم والتعلم المستقل، كما أنه يشتمل على مكتبة توفر كافة المراجع العلمية لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، وكذلك يشتمل على مركز للإثراء المعرفي للطلاب ومركز آخر للإرشاد الأكاديمي.

مركز اهتمام

صممت مناهج البرامج الأكاديمية ليكون الطالب مركز اهتمام العملية التعليمية، فالطالب له الحرية لتنمية مهاراته بشكل طبيعي، بينما يكون دور الأستاذ التوجيه والإرشاد، كما أن الجامعة تساعد كل طالب في إنشاء سجل إلكتروني يستطيع من خلاله متابعة نموه المعرفي.

الحياة الجامعية

تقوم إدارة الحياة الجامعية في الجامعة بتقديم مجموعة من البرامج والخدمات التي صممت لاستكمال وتعزيز تجربة الطالب التعليمية في الجامعة، بتصميم برامج الحياة الجامعية، لتأتي مكملة للعملية التعليمية ومساعدة في امتلاك الطلاب المهارات التي تشكل مواصفات خريج الجامعة.

توظيف الخريجين

هناك إدارة تابعة لعمادة شؤون الطلاب تقوم بتصميم وتنفيذ الخدمات التي تساعد في إعداد الطلاب للتوظيف بعد التخرج، وكذلك متابعة الطلاب بعد توظيفهم حتى استقرارهم الوظيفي.

خدمة المجتمع

تحرص جامعة الأمير محمد بن فهد على خدمة مجتمعها من خلال تقديم برامج تعليمية ودورات تدريبية لتلبية احتياجات أفراده، ولقد أنشأت الجامعة معهداً خاصاً لتدريس اللغة الإنجليزية، كما تقدم برنامج تعليم مستمر.

تعاون دولي

لا يقتصر دور الجامعة على خدمة المجتمع المحلي فقط، ولكنها، كما جاء في رسالتها، تسعى إلى الإسهام في تقدم الذكاء الإنساني ونشر المعرفة وتطويرها لذلك.
ونجحت في إيجاد شراكات مع أكثر من 27 جامعة عالمية في مختلف أقطار العالم وموزعة على قاراته الخمس.
كذلك فإن الجامعة عضو في اتحاد الجامعات العربية، وعضو في منظمة التأثير الأكاديمي التابعة للأمم المتحدة (UNAI)، وعضو مشارك في الرابطة الدولية لمجمعات العلوم (IASP)، وتتعاون الجامعة مع وسط فلوريدا بالولايات المتحدة في إجراء البحوث الاستشرافية من خلال برنامج الأمير محمد بن فهد للدراسات والبحوث المستقبلية الذي تستضيفه جامعة وسط فلوريدا.

4 مراكز متميزة

أنشأت الجامعة 4 مراكز لخدمة طلابها ومجتمعها، وكذلك الإسهام في إيجاد حلول لمشكلات ذات بعد إنساني عالمي، هي:
مركز دعم الطالب، ومركز الإبداع وريادة الأعمال، ومركز الاستهلاك والإنتاج المستدامَين، بالإضافة إلى مركز السلام وفض النزاع.

البحث العلمي

أنشأت الجامعة عمادة خاصة بالبحث العلمي، ووفرت بيئة بحثية لتحفيز الإبداع والتميّز في هذا المجال، وعملت على تعزيز الشراكات العلمية وتبادل الخبرات والتجارب مع جامعات عالمية مرموقة.
تجدر الإشارة إلى أن الجامعة تحتضن مجموعة من الكراسي العلمية، وهي:
كرسي الملك سلمان بن عبدالعزيز لأمن المعلومات، وكرسي الأمير سلطان بن عبدالعزيز لدراسات البيئة والطاقة، وكرسي الأمير نايف بن عبدالعزيز لتنمية الشباب، وكرسي إدارة الإمدادات.

الاعتماد الأكاديمي

استطاعت جامعة الأمير محمد بن فهد الحصول على الاعتماد المؤسسي من الهيئة الوطنية للاعتماد الأكاديمي والقياس (NCAAA)، بعد 6 سنوات فقط من انطلاق مسيرتها الأكاديمية، وهو إنجاز لم تستطِع تحقيقه جامعات أقدم منها بسنوات.
كما حصلت الجامعة على الاعتماد الأكاديمي الدولي من هيئة اعتماد برامج الهندسة والتقنية الدولية (ABET) لبرنامجي الهندسة الكهربائية وتقنية المعلومات.

خطة خمسية

ظلت الجامعة منذ انطلاقة مسيرتها الأكاديمية تعمل وفق خطط استراتيجية خمسية تحدد الأهداف الاستراتيجية التي تهدف الجامعة إلى تحقيقها في كافة المجالات. ولقد قامت الجامعة بكافة الإجراءات لوضع خطتها الاستراتيجية الخمسية الجديدة. (2017-2021).
ولقد تم تحديد مجموعة مجالات للتعبير عن أولويات الخطة، وهي: التميّز في العملية التعليمية، والتميّز في البحث العلمي والإبداع، والتواصل والمشاركة المجتمعية، والجودة وتحسين الأداء، والعالمية، والدراسات العليا، والحكومة، والبنية التحتية الجامعية، وتنويع مصادر الدخل وتنمية الأعمال، والأوقاف وفقاً لصحيفة الشرق.

968599 968600-513x341 968601-513x341        968603-513x341

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>