جامعة الباحة لوكيلها: أثبت الاتهامات ونحتفظ بالرد

جامعة الباحة لوكيلها: أثبت الاتهامات ونحتفظ بالرد

التعليم السعودي : دعت جامعة الباحة وكيل الجامعة للتطوير الأكاديمي وخدمة الجامعة الدكتور علي الشهري بالأدلة على ما أدلى به من تصريحات عبر مواقع وتغريدات اتهم فيها إدارة الجامعة بالعبث بالأنظمة واللوائح، خصوصا في ما يتّصل بالتعيينات والترقيات، وطالبته بإثبات ما ادعاه مع احتفاظها بحقها القانوني والنظامي في الرد على مثل هذه الاتهامات.

ووصفت إدارة جامعة الباحة تصريحات الشهري بالمزاعم، مؤكدة أن عملية التعيين لا تتم إلا وفق آلية علمية، تحكمها معايير عدة متصلة بمجموعة من الضوابط، ويقوم عليها العديد من المجالس العلمية واللجان المتخصصة. ولفتت إدارة الجامعة إلى أن عملية الترقيات لا تتم إلا وفق إجراءات نظامية تحكمها، وآليات قانونية يعمل بها للترقية وفقا للمعمول به في جميع الجامعات السعودية تبعا لحزمة من اللوائح الأنظمة، مشيرة في تصريح صحفي وزعته أمس إلى أن مدير الجامعة يربأ بنفسه عن الدخول في مهاترات ومماحكات لا تخدم الجامعة، ولا تخدم العملية التعليمية والأكاديمية.

وتضمن البيان (تحتفظ «عكاظ» بنسخة منه) مطالبة إدارة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس بإثبات كل ما أورده من تهم طاولت إدارة الجامعة، أو أي عضو فيها، مع احتفاظها بحقها القانوني والنظامي في الرد عليه.

وأضافت أن إدارة الجامعة بعماداتها وإداراتها المتعددة ليست بمعزل عن وزارة التعليم وأنظمتها ولوائحها في اتخاذ القرارات، وتسيير العملية الإدارية والأكاديمية والتعليمية. وكان الشهري طالب بتحكيم البحوث التي ترقى بها مدير جامعة الباحة المكلف.

ووكلاء الجامعة.

وتحدث عن لعبة إدارية تدار بها الجامعة حتى لا تستطيع أي إدارة أن تجد عليها ممسكاً.

ووصف بعض أساتذة الجامعة في السنة التحضيرية بالسائقين والمليسين والمبلطين.

وصرح الشهري بأنه سيترجل ويترك الجامعة لينتقل لجامعةٍ أخرى -إن تمكن- أو يلجأ للتقاعد المبكر إذا لم يُعيَّن مديراً لجامعة الباحة خلفاً للمدير المكلف الذي يتفرد بقراراته دون إشراك أحدٍ فيها ولا يُؤْمِن إلا برأيه – على حد وصفه – كما أطلق تغريدات عدة ألمح فيها عن عجزه تصحيح أخطاء الجامعة أو تصحيح مسارها ما سيدفعه للرحيل. وأضاف كل ما حذرت منه وقعوا فيه بسبب وساطاتهم لأقربائهم للتوظيف والتعاقدات، والتعيين دون ترشيح. ودعا الشهري مدير الجامعة المكلف إلى تطبيق برنامج «التورنت إن» لكشف السرقات على أبحاثه وأبحاث وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية ووكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي وكل من ترقى في زمن قياسي كما قال. وطالب الشهري بلجنة وزارية محايدة ونزيهة لبدء التحقيق معه وأضاف (لا يرحموني إن وجدوا عليَّ خطأ) وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)