جامعة الطائف تُعدّ البرنامج الثقافي لسوق عكاظ

جامعة الطائف تُعدّ البرنامج الثقافي لسوق عكاظ

التعليم السعودي : أنجزت جامعة الطائف برنامجاً ثقافياً حافلاً بالندوات الثقافية والفكرية، والمسابقات الشعرية والأدبية، والمنافسات المهارية والإبداعية، وورش العمل التدريبية، لتقديمها ضمن فعاليات البرنامج الثقافي لسوق عكاظ في دورته الـ11 التي تنظمها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ابتداءً يوم الأربعاء المقبل الموافق 18 شوال الجاري، ولمدة عشرة أيام، تحت رعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأعرب مدير جامعة الطائف عضو اللجنة العليا لسوق عكاظ رئيس اللجنة الثقافية العليا للسوق د. حسام بن عبدالوهاب زمان. في تصريح صحافي، عن اعتزاز الجامعة بكونها إحدى الجهات الشريكة للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في تنظيم فعاليات سوق عكاظ في دورته الـ11 منذ انطلاقته المتجددة، والأولى منذ انتقال الإشراف عليه إلى عهدة الهيئة، بعد سنوات من النجاح والتميز الذي حققه السوق طوال السنوات العشر الماضية، تحت إشراف إمارة منطقة مكة المكرمة.

ونوه د. زمان بالجهود الكبيرة التي بذلتها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بقيادة رئيس الهيئة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، للإعداد للسوق في عامه الحادي عشر، والعمل على تحقيق نقلة نوعية في فعالياته وبرامجه السياحية والثقافية المتنوعة.

وأكد: أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، بقيادة الأمير سلطان بن سلمان، نجحت على مدى الأشهر الماضية في بناء منظومة متكاملة من الشراكات مع الجهات المعنية بالسياحة والثقافة والإعلام وغيرها من المجالات التي يعنى بها سوق عكاظ. بهدف إظهار السوق في صورة عصرية حديثة تواكب التطور الذي تشهده المملكة في المجالات كافة، والتوجه نحو تعزيز قطاعات السياحة والتراث الوطني والثقافة والمعرفة، من خلال مبادرات رؤية المملكة (2030) وخطة التحول الوطني (2020).

كما نوه باعتزام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إطلاق أكثر من 100 فعالية متنوعة تحاكي هوية سوق عكاظ الثقافية والتراثية والاقتصادية، وتتضمن العديد من العناصر التي تم إعدادها لتوفير تجربة فريدة لزوار سوق عكاظ، إضافة إلى المسابقات والرحلات السياحية وغيرها من الأنشطة التي عملت الهيئة وشركاؤها، ومنهم جامعة الطائف، على أن تكون بمستوى هذا الحدث السياحي الثقافي المهم الذي تجاوزت أصداؤه المملكة إلى الوطن العربي.

وأكد مدير جامعة الطائف: أن الجامعة حرصت على تفعيل مضامين اتفاقية الشراكة الإستراتيجية التي وقعتها مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، من خلال مشاركتها في تنظيم فعاليات سوق عكاظ في دورته الـ11، ومساهمتها في إعداد وتنفيذ برنامجه الثقافي.

وقال د. زمان: “سعت الجامعة، واللجنة الثقافية العليا، عبر سلسلة من الاجتماعات شارك ممثلون عن الجهات الشريكة، إلى أن يكون البرنامج الثقافي لسوق عكاظ في دورته الحالية برنامجاً ثقافياً استثنائياً في جميع تفاصيله، وأن يحقق نقلة جديدة في مضمونه، تحفل بالندوات الثقافية والفكرية، والمسابقة الشعرية والأدبية، والمنافسات المهارية والإبداعية”.

وأضاف: “حرصت جامعة الطائف واللجنة الثقافية العليا لسوق عكاظ على تفعيل شعار “عكاظ ملتقى الإبداع”، من خلال إعداد برنامج حافل بالندوات والأمسيات والمسابقات والمنافسات المتنوعة، بمشاركة نخبة من المبدعين في مجالات الفكر والثقافة والشعر والفنون المختلفة وريادة الأعمال.

وأشار مدير جامعة الطائف إلى: أن اللجنة الثقافية استكملت عبر اجتماعاتها العديدة إعداد برنامج ثقافي لسوق عكاظ. ينطلق من رؤية تطويرية شاملة، تضمن تحقيق عنصري التنوع والابتكار في موضوعات الفعاليات، ومواكبة المستجدات المحلية والإقليمية والدولية في مجالات الفكر والثقافة والأدب، ودعوة نخبة من أهم المتخصصين والمبدعين في المجالات التي تتناولها تلك الندوات والأمسيات للمشاركة فيها.

ولفت د. زمان إلى: أن البرنامج الثقافي يعكس التزام الجامعة بخدمة محافظة الطائف ودعم أنشطتها الثقافية والسياحية والمجتمعية، انطلاقاً من رؤيتها ومبادرتها الجديدة “#الطائفمنجديد”، الهادفة إلى أن يكون لمحافظة الطائف موقعاً محورياً ومؤثراً وطنياً على المستوى الاجتماعي والحضاري والثقافي والتاريخي، من خلال مجموعة من المشروعات والبرامج والمبادرات التنموية والتطويرية التي تعتزم الجامعة تنفيذها في الفترة المقبلة.

وأعرب مدير جامعة الطائف عن شكره للجهات المشاركة في عضوية اللجنة الثقافية العليا برئاسة الجامعة، وهي: الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف، وجمعية الثقافة والفنون بمحافظة الطائف، والنادي الأدبي الثقافي بمحافظة الطائف، والغرفة التجارية الصناعية بمحافظة الطائف.

حلة جديدة

من جانبه أكّد وكيل جامعة الطائف للتخطيط والتنمية وخدمة المجتمع نائب رئيس اللجنة الثقافية العليا لسوق عكاظ د. تركي الثبيتي على: أن الجامعة حرصت على أن تكون العمود الرئيس في بناء وتشكيل البرنامج الثقافي بشقيه: الجوائز والمسابقات، إضافة إلى صياغة برنامج فعاليات ثقافي استثنائي للسوق.

وأوضح د. الثبيتي: أن مدير جامعة الطائف بادر إلى تشكيل اللجنة الثقافية العليا واختيار أعضائها من الجهات المعنية بالمشاركة مثل: وزارة الثقافة والإعلام، إدارة تعليم الطائف، النادي الأدبي، وجمعية الثقافة والفنون، مؤكّداً: أنّ اللجنة الثقافية العليا سعت منذ انطلاق أولى اجتماعاتها على التركيز على إخراج سوق عكاظ في دورته الـ11 في حلة جديدة كدورة استثنائية، وانعكس ذلك في استحداث مسابقات تفاعلية جديدة تقام للمرة الأولى في أيام السوق، مثل: مسابقة عكاظ للإبداع المسرحي، مسابقة خطيب عكاظ للنشء، ومسابقة أطفال عكاظ للفنون الشعبية.

وأشار د. الثبيتي أيضاً إلى تشكيل وإعادة صياغة بعض جوائز سوق عكاظ، مثل: جائزة عكاظ للفن التشكيلي، بإضفاء الجانب التفاعلي المقام أمام الجمهور في واحة الثقافة والفنون بسوق عكاظ، لافتاً إلى إعلان أسماء الفائزين في جائزة عكاظ الدولية للشعر العربي الفصيح، ومسابقة شاعر شباب عكاظ، وجائزة عكاظ الدولية للسرد العربي في القصة القصيرة، وجائزة عكاظ للابتكار، ومسابقة عكاظ لريادة الأعمال، وجائزة عكاظ الدولية للخط العربي، في مؤتمر صحافي عقد للإعداد لسوق عكاظ، برعاية كريمة من الرئيس العام للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان آل سعود، في 18 رمضان 1438هـ.

ندوات وورش عمل

وأوضح نائب رئيس اللجنة الثقافية العليا: أنّه تم الإعداد للندوات والأمسيات وورش العمل بعد سلسلة من اجتماعات اللجان المتخصصة، مشيراً إلى أنه تم الأخذ في الاعتبار عند اختيار الموضوعات المدرجة في ندوات السوق: التنوع الفكري والثقافي والاجتماعي والتاريخي بما يتناسب مع رؤية المملكة العربية السعودية (2030)، ومن ثمّ تم اختيار ضيوف الندوات بناءً على إثرائهم للساحة الثقافية والأدبية والعلمية والاجتماعية بما يتناسب مع عناوين هذه الندوات، حيث جرى التركيز على تنوع الأسماء من داخل المملكة وخارجها، إضافةً إلى الاهتمام بعنصر التجديد في اختيار الأسماء.

وأضاف: “يندرج في فعاليات البرنامج الثقافي الندوات والأمسيات الشعرية، وعروض مسابقة الإبداع المسرحي، ومسابقة الفنون الشعبية، ومسابقة خطيب عكاظ للنشء، ومسابقة الفنون التشكيلية، وورش عمل في الفنون التشكيلية، والحرف اليدوية، والخط العربي، والعَروض والقافية، تضاف إليها معارض تفاعلية متنوعة أمام زوار سوق عكاظ في مجالات: التصوير الضوئي، والفنون التشكيلية، والخط العربي، والحرف اليدوية “بارع”، إضافة إلى مسابقة (TU start up) لريادة الأعمال التي ستقام في الفترة من 25 إلى 28 شوال، منوهاً: أن جامعة الطائف تشارك بفريق تطوعي من موظفيها وطلابها لدعم ومساندة أعمال اللجان كافة العاملة في سوق عكاظ، وخدمة المشاركين في فعاليات السوق، وتوفير التسهيلات اللازمة للزوار.

تجديد وتنوع

إلى ذلك، استعرض عضو اللجنة الثقافية العليا مدير مشروع سوق عكاظ بجامعة الطائف د. سعود القرني، برنامج الندوات الفكرية والثقافية والأمسيات الشعرية المقرر عقدها ضمن فعاليات البرنامج الثقافي لسوق عكاظ في دورته الـ11، مؤكداً حرص اللجنة على أن تكون سمتها التجديد والتنوع، وتواكب آخر المستجدات والتحولات الثقافية في المملكة وخارجها، مع العناية بالإرث الثقافي العربي والموروثات الشعبية.

وأوضح د. القرني: أن البرنامج الثقافي يتضمن ندوة عن “اللغة العربية في إسبانيا”، ضمن التعاون السنوي بين سوق عكاظ ومركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، الذي يتمثل في استثمار السوق للحديث عن اللغة العربية في العالم، وذلك انطلاقاً من أبعاده الحضارية والثقافية والتاريخية، وربطاً للقيم والحركة اللغوية التاريخية مع تجلياتها في إسبانيا، ويشارك فيها مجموعة من الخبراء الإسبان والعرب.

فحول الشعراء

وأشار إلى: أن البرنامج يتضمن أيضاً ندوة عن الشاعر الجاهلي “دريد بن الصمة”، وتسلط هذه الندوة الضوء عليه كأحد فحول الشعراء الفرسان في الجاهلية، حيث عدّه ابن سلام الجمحي في بداية طبقة الشعراء الفرسان في الجاهلية، إذ يحمل شعره وسيرته العديد من الظواهر الفنية القيمة والجوانب الأخلاقية المتميزة.

وأضاف: “في المقابل، حرصت اللجنة الثقافية العليا على تنظيم ندوة عن شخصية أدبية حداثية، يمثلها شاعر الحجاز حمزة شحاته، الذي برز في الساحة الأدبية السعودية، كشاعرٍ، وأديبٍ، مثقفٍ، وخطيبٍ، ورائد من رواد الشعر الحداثي الذين جمعوا الإبداع في بوتقة واحدة بذات القدر من الجمال والإبداع، وأثرى المشهد بإبداعه ومضامينه الفلسفية العميقة، وكان لإبداعه تأثيره وأثره على المجتمع، فتناول النقاد والباحثين أدبه بالنقد والدرس، ومازال البحث حوله وحول إبداعه جارٍ.

مواقع تاريخية

وذكر مدير مشروع سوق عكاظ في جامعة الطائف إلى أن البرنامج الثقافي اهتم كذلك بـ”المواقع التاريخية في محافظة الطائف عبر العصور”، من خلال ندوة تحمل هذا العنوان، وتستعرض الأمكنة والمواقع التاريخية، وفي مقدمتها سوق عكاظ الذي احتل الصدارة بين عشرات المواقع الواردة في السيرة النبوية، والتي شملت آلاف المعالم التاريخية والجغرافية، من أودية، وجبال، وقصور، وسدود، ودروب، وآبار، ومساجد، وخلافها.

ولفت إلى أن البرنامج الثقافي تضمّن عقد ندوة عن “السياحة الثقافية وأدب الرحلات عربياً ودولياً”، تناقش مفهومي أدب الرحلات والسياحة الثقافية، وعلاقتهما بسوق عكاظ والطائف، وتسلط الضوء أيضاً على تجارب مثيرة وشيقة لرحالة كتبوا أعمالاً أدبية وسردية تحكي قصصهم وتجارب رحلاتهم للسعودية والعالم.

ونوه د. القرني إلى: أن البرنامج الثقافي لسوق عكاظ سيشهد انعقاد ندوة مهمة تتناول “مستقبل الثقافة والفنون في رؤية 2030″، وندوة أخرى تتناول موضوع “المؤسسات وحقوق الطفل الثقافية”، كما سيتناول عبر إحدى ندواته “تجارب المبدعين الشعرية”، وسيكون التركيز على “التجارب الشعرية”، بمشاركة أعلام كبار في الشعر العربي، هم الشعراء: علي الدميني، وفوزية أبو خالد، وأحمد قران، وحسن المطروشي، مشيراً إلى عقد ندوة موضوعها “الأدب الشعبي وثيقة تاريخية”، وأخرى تتناول “البرامج الإعلامية الثقافية في خدمة الثقافة العربية”.

شعر.. مسرح

بدوره، أوضح مستشار مدير جامعة الطائف المتحدث الرسمي للجامعة صالح الثبيتي: أن البرنامج الثقافي لسوق عكاظ يشتمل على ثلاث ندوات شعرية تشمل أمسية لشاعر عكاظ محمد التركي مع مجموعة من الشعراء الكبار، وأمسية لشاعر شباب عكاظ مع مجموعة من الشعراء الشباب، وأمسية لمجموعة مختارة من الشعراء.

وأشار الثبيتي إلى أن البرنامج يشتمل أيضاً على مجموعة أخرى من الفعاليات، تشمل: عروض مسابقة الإبداع المسرحي. بمشاركة سبع فرق مسرحية، تتبعها ندوات نقدية حول تلك المسرحيات، ومسابقة الفنون الشعبية، التي تتنافس فيها سبع فرق شعبية تمثل مناطق مختلفة من المملكة، ومسابقة خطيب عكاظ للناشئين بمشاركة 17 متسابقاً موزعين على أربع مجموعات، ومسابقة الفنون التشكيلية، التي تشتمل على معرض أعمال مسابقة الفنون التشكيلية الحرة، ومسابقة الأعمال التشكيلية التفاعلية، إلى مسابقة ريادة الأعمال(Tu start up) التي تستمر فعالياتها لثلاثة أيام ابتداءً من 25 شوال.

كما أشار إلى اشتمال البرنامج الثقافي لسوق عكاظ على خمس ورش عمل، هي: الطفل والفنون التشكيلية، والحرف والصناعات اليدوية الدولية، وجرب حرفتي، والخط العربي، والعروض والقافية الشعرية وفقاً لصحيفة الرياض.

x1000_5d6eccf551.jpg.pagespeed.ic.gsPUoGzNWt x1000_8ae1855869.jpg.pagespeed.ic.wl30cpkcmU x1000_c237031d0e.jpg.pagespeed.ic.Gc1430X6XN x1000_dfa10ad724.jpg.pagespeed.ic.h_1gWosGfs

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>