جامعة الملك فيصل تفوز بجائزة «إنجاز» للتعاملات الإلكترونية الحكومية

جامعة الملك فيصل تفوز بجائزة «إنجاز» للتعاملات الإلكترونية الحكومية

التعليم السعودي : سلم محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس أمس الأول في الحفل، الذي نظمته الهيئة بمقرها، مدير جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز بن جمال الساعاتي جائزة الإنجاز للتعاملات الالكترونية الحكومية في دورتها الرابعة – فرع الريادة الإلكترونية، وذلك لتصدر الجامعة (الجهات الأعلى تحسنًا أداءً في قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية)، حيث تلقت الجامعة مؤخرًا من وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد بن إبراهيم السويل خطاب تهنئة على فوزها بهذه الجائزة.

وأوضح مدير الجامعة أن الإنجاز يأتي انطلاقًا من توجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- الداعية إلى ضرورة تحول الجهات الحكومية إلى التعاملات الإلكترونية، ولذا حرصت الجامعة ممثلة في عمادة تقنية المعلومات على المبادرة وبالتنسيق مع لجنة التعاملات الإلكترونية الحكومية للعمل على تنفيذ المشروعات ذات الصلة، وتحقيق التعاون المثمر مع برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية «يسّر»، والعمل على وضع السياسات التي تضمن تحقيق هذا الهدف بالتوافق مع الخطة الاستراتيجية للجامعة، ومواكبة لرؤية السعودية 2030م بما يضمن تطوير وتحسين الخدمات الإلكترونية، وأتمتة الخدمات التقليدية في سبيل تطوير إجراءات وأساليب العمل بمختلف جهات الجامعة، وكذلك التعاون الفعّال بطريقة تكاملية مع الجهات الحكومية الأخرى ذات العلاقة من خلال تطوير وتدشين خدمات إلكترونية تكاملية ذات جودة عالية.

من جانبه، أعرب عميد تقنية المعلومات الدكتور محمد بن سعيد الزهراني أن الجامعة كانت قد تلقت خطاب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات منتصف العام الجاري متضمناً نتيجة القياس السادس (مرحلة الاتاحة)، الذي حصلت جامعة الملك فيصل فيه على نسبة 97.88% كمؤشر إجمالي لقياس التحول الإلكتروني للجامعة في مرحلة الإتاحة، وكان ترتيب الجامعة حينها الأول بين أكثر من (150) جهة حكومية في مرحلة الإتاحة ما أهّلها للوصول إلى مرحلة التميز والتحسين، مبينًا أن مدير قطاع التعليم ببرنامج «يسّر» أفاد بأن النتيجة الباهرة التي حققتها في هذا القياس أهّل الجامعة مباشرة للمنافسة على الجائزة.

وحول آلية حصول الجامعة على الجائزة، أوضح أن العمادة خطت عدة مراحل لتحقيق ذلك بعد أن قامت بتنفيذ جميع أعمال القياس السادس بالتنسيق مع اللجان الفرعية المنبثقة من لجنة التعاملات الإلكترونية الحكومية بالجامعة وهي: لجنة حصر الخدمات وتوثيقها وإعداد ومراجعة نماذج برنامج التعاملات الالكترونية الحكومية «يسّر»، ولجنة متابعة تطوير الخدمات وتقييم مستوى جودتها، ولجنة الاطلاع على التجارب المماثلة ونشر التوعية، ولجنة أمن المعلومات.

وأفاد الدكتور الزهراني بأنه تم في المرحلة الأولى تحديث ومراجعة وتنقيح جميع البيانات، التي تم استلامها من لجنة حصر الخدمات طبقًا للدليل الاسترشادي لحصر الخدمات ومتطلبات برنامج «يسّر»، وفي المرحلة الثانية تم إنشاء عدد (99) دليل استخدام لكل خدمة، وفي المرحلة الثالثة تم إدخال بيانات حصر الخدمات على النظام الذي أعده برنامج «يسّر» وهو تحت مسمى (مرصد الخدمات الحكومية)، وفي المرحلة الرابعة تمت الإجابة عن أسئلة استبيان القياس السادس للتحول إلى التعاملات الالكترونية على نسخ ورقية، واحتوى الاستبيان على (ستة أقسام) بإجمالي عدد أسئلة بلغ (106) أسئلة، وفي المرحلة الخامسة تم تجميع الأدلة الموثقة لكل إجابة من كل الإدارات المعنية ذات الصلة في الجامعة، وفي المرحلة السادسة تم إدخال الإجابات على النظام، الذي أعده برنامج «يسّر»، وفي المرحلة السابعة تمت الزيارة الميدانية للجامعة وتسليم جميع الأدلة إلى المقيّم في يوم الزيارة وفقاً لصحيفة اليوم.

2

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)