جامعة نورة تواكب رؤية 2030 باستهداف قائمة الجامعات الأفضل عالميا

جامعة نورة تواكب رؤية 2030 باستهداف قائمة الجامعات الأفضل عالميا

التعليم السعودي : أوضح عدد من القيادات الأكاديمية بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن أن القرارات الملكية الأخيرة تتواءم مع رؤية المملكة 2030 التي تستهدف تحقيق التنمية المستدامة والنهوض بالخدمات والإنسان وتنويع الاقتصاد، مؤكدين أن الجامعة تسعى لتكون إحدى الجامعات السعودية الـ 5 ضمن الـ 200 جامعة الأفضل عالميا بحلول 2030م.
وقالت مديرة الجامعة الدكتورة هدى بنت محمد العميل: إن القرارات الملكية الأخيرة أتت دعما للرؤية الإصلاحية الشاملة للمملكة 2030، وأن إعادة هيكلة بعض مؤسسات الدولة امتداد للإصلاح التنظيمي الذي يهدف إلى تطوير وتحسين أداء الجهاز الحكومي في المملكة، وفق ما تتطلبه المرحلة المقبلة، وبما يتواكب مع سرعة عجلة النمو، مما يؤكد أن رؤية القيادة ترتكز على تطوير لا يتوقف، وإصلاح سريع ودائم. مؤكدة أن هذه الحزمة من الأوامر الحكيمة تلبي متطلبات المرحلة التي يفرضها المنعطف التاريخي في تاريخ الأمة المتمثل بالرؤية الطموحة 2030.
كما أكد وكيل الجامعة الدكتور صالح بن عبدالله المزعل أن الأوامر الملكية وما تضمنته من تعيينات وتغييرات وإعادة هيكلة في عدد من الأجهزة الحكومية، تبين حرص واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على تحقيق صالح الوطن والمواطنين، وتدعم العمل المشترك نحو تحقيق رؤية المملكة 2030.
سواعد الشباب
من جانبها قالت وكيلة الجامعة للشؤون التعليمية د.نادرة بنت حمود المعجل: إن رؤية المملكة 2030 ركزت على مرتكزات قوية وتميز هذه البلاد باعتماد كبير على سواعد شعب فتي أكثره من الشباب ومصادر اقتصاد متنوعة ورفع كفاءة أداء الأجهزة الحكومية وتنشيط الاستثمار بمعايير جديدة عملية وواقعية وتغيير في كثير من السياسات بشفافية وجراء إيجابية.
وتلقى المرأة في كل ذلك نصيبا أوفر في فرص المشاركة في تحقيق هذه الرؤية وتتطلع إلى مزيد من الفرص في رفع مستوى مساهمتها في ذلك وفق محددات وثوابت بلادنا.
وأوضحت وكيلة التطوير والجودة د. فاتن بنت عبدالله الزامل أن رؤية المملكة 2030 انطلقت لتكون رؤية شاملة وفاعلة للتنمية المستدامة، ونقلة نوعية في كافة المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي العهد – حفظهم الله -.
وتتواءم رؤية الجامعة مع رؤية المملكة 2030 في بناء الاقتصاد المعرفي، والعمل على تحقيق الجودة والاعتماد الأكاديمي بما يحقق الارتقاء بالعملية التعليمية وتجويدها، لتكون الجامعة بحلول عام 2030 إحدى الجامعات السعودية الخمس ضمن أفضل (200) جامعة دولية.
بناء الإنسان
كما قالت وكيلة الشؤون الصحية الدكتورة سمر السقاف: تنبع رؤية 2030 من أنها تمثل إستراتيجية ترتقي بالمملكة في المستقبل إلى مصاف الدول الكبرى في العالم، وذلك لأنها ترتكز على بناء الإنسان السعودي.
وقالت وكيلة الدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية الدكتورة نائلة الديحان: إننا جميعًا ملتزمون بتحقيق هذه الرؤية الطموحة التي تتوافق مع رؤية الجامعة، لتكون منارة للمرأة للمعرفة والقيم، وتركز على تهيئة رأس المال البشري القادر والملتزم بالمعايير المهنية والأخلاقية، فالعنصر البشري هو الثروة الحقيقية التي يجب أن نعتمد عليها في تحقيق هذه الرؤية.
وأوضحت وكيلة الدراسات العليا والبحث العلمي الدكتورة هدى الوهيبي أنه لا يمكن لمتأمل موضوعي إلا أن يستشعر عظم طموح قادة وطننا الحبيب -حفظهم الله- للانطلاق نحو الريادة العالمية من خلال حزمة الأوامر الملكية التي جاءت كقوة دافعة لتحقيق الرؤية السعودية 2030 مما يضع على المواطن مسؤولية العمل الجاد والانضمام للركب الوطني من أجل إنجاح الخطط وتحقيق التنمية المستدامة وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>