جدة: 159 مسؤولاً من 30 دولة يبحثون تطوير أساليب وطرق العمل في الجامعات

جدة: 159 مسؤولاً من 30 دولة يبحثون تطوير أساليب وطرق العمل في الجامعات

التعليم السعودي – متابعات : صدرت موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على رعاية ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، مؤتمر «التايمز لجامعات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، الذي تستضيفه جامعة الملك عبدالعزيز غداً (الإثنين)، في مركز الملك فهد للبحوث الطبية، ويستمر على مدى أربعة أيام، بعنوان «تطوير اقتصاد المعرفة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.. تحقيق إمكاناتنا».

وقال مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن اليوبي، في تصريح صحافي، إن «الجامعة استعدت للمؤتمر خلال الأشهر الماضية بتشكيل لجنة إشرافية ولجان تنفيذية، وعقد الاجتماعات الخاصة بتلك اللجان؛ للاطلاع على سير الأعمال التنظيمية والتحضير للمؤتمر في شكل يعكس مكانة المملكة وتقدمها التعليمي والبحثي»، مشيراً إلى أنه سيشارك في المؤتمر عدد من مديري ومسؤولي الجامعات العالمية المرموقة، متحدثين في ورش العمل والمحاضرات ضمن برنامج المؤتمر.

وبلغ عدد كبار الشخصيات والمسؤولين الزائرين والمشاركين في المؤتمر ١٥٩ شخصية، يمثلون ٣٠ دولة حول العالم، منها بريطانيا، وأميركا، وكندا، وأرلندا، واستراليا، و عدد من الدول في قارتي أوروبا وآسيا ومنطقة الشرق الأوسط، ومنهم رئيس جامعة كلية لندن مايكل آرثر، والمدير الإداري لمنظمة التايمز تريفور بارات، ومدير الشؤون الإدارية والأوربية في جامعة باريس كريستوفر كريبس، ونائب رئيس الجامعة الجنوبية للعلوم والتقنية تشون لو، والمدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المجلس الثقافي البريطاني كريس رولينغر، إضافة إلى باحثين في المؤسسات التعليمية من مختلف دول العالم.

وأوضح اليوبي أن المؤتمر يركز على الاستفادة من قمة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2018، من خلال الاستماع إلى القيادات المميزة، وتبادل الخبرات معها، وفهم واستيعاب سياسة المناقشات الأكاديمية والبحثية لديهم، إضافة إلى اكتشاف الإبداعات التي حققوها في الآونة الأخيرة، والاحتفاء بالإنجازات الجديدة.

وأبان أن المؤتمر يهدف إلى الإسهام في تطوير أساليب وطرق العمل في الجامعات، وتحديث البيانات، من أجل الوصول إلى رؤية واضحة لأفضل المؤسسات والجامعات في الإقليم حالياً، وإلقاء الضوء على أبرزها، من خلال تقنيات الجامعات، إلى جانب التعاون مع هذه الجامعات والمؤسسات لمساعدتها في تطوير استراتيجياتها نحو النمو والتقدم، وبناء علاقات عبر الأقاليم وعالمياً، من أجل الحصول على السمعة الجديدة عالميا، بمثابة خطوة في مشوار هذه الجامعات نحو الامتياز عالمياً.

ولفت إلى أن الجامعة تحرص على أن تكون في المقدم دائماً، لمواكبة التطور و«التحول الوطني 2020» لتحقيق «رؤية المملكة 2030» من خلال نوعية البرامج العلمية التي تقدمها والتخصصات التي تنفرد بها، إضافة إلى إنشاء مراكز بحثية متخصصة ووضع خطط استراتيجية لتطوير برامجها التعليمية والبحثية، وتقديم برامج تعود خدماتها إلى المجتمع، بعد أن قطعت شوطاً طويلاً في مجال التحول إلى جامعة بحثية، مؤكداً أن التعليم الجامعي في المملكة بشكل عام يعيش في أفضل حالاته.

ودعا اليوبي، الخبراء والمهتمين في دول العالم كافة إلى حضور المؤتمر، والمشاركة في فعالياته، والتسجيل في ورش العمل المصاحبة، من طريق زيارة الموقع الإلكتروني المخصص للمؤتمر وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)