حديقة مدرسية بمواد أعيد تدويرها بالخفجي

حديقة مدرسية بمواد أعيد تدويرها بالخفجي

التعليم السعودي – متابعات : دفعت الرغبة في خلق بيئة مدرسية مثالية للطالبات في المدرسة معلمتين من الخفجي للعمل على تحويل فناء مدرستهما إلى حديقة غناء والاستفادة منها بالشكل الأمثل، وذلك باستغلال بعض المواد المستهلكة وإعادة تدويرها. وحولت المعلمتان سهام الشامي ومنى العنزي من الثانوية الأولى للبنات بالخفجي فناء المدرسة إلى حديقة أنيقة بعد أن استفادتا من اعادة استخدام بعض المواد القديمة لتشكل مقاعد وجلسات مميزة بعد إعادة تأهيلها وترميمها من جديد ودون تكاليف تذكر مع منح الفناء منظرا بصريا مليئا بالألوان الزاهية التي حازت على اعجاب الطالبات اللاتي وجدن متنفسا جديدا في مدرستهن يمنح الكثير من التغيير لديهن.

وذكرت المعلمتان ان المشروع الذي يحمل عنوان «بيئتنا جميلة بسلوكنا»، جاءت فكرته من رغبة التغيير والاستفادة من فناء المدرسة وإبراز مدى أهمية الاستفادة من المواد المستهلكة في البيئة، بالإضافة لرغبتنا في إيجاد بيئة جاذبة ومحفزة للمعلمات والطالبات، وبدأ العمل على تنفيذ المشروع منذ فترة وذلك بتدوير بعض المواد المستهلكة ودعم ومشاركة اجتماعية من أحد أولياء الأمور، وبفضل الله تم إنجازه بالشكل اللائق والمناسب والذي ظهر انعكاسه على جميع منسوبات المدرسة.

من جهتها شكرت قائدة المدرسة ماجدة الشمري المعلمتين على العمل الذي تم إنجازه، وكذلك لولي أمر الطالبة ريم الرشيد على دعمه ومشاركته في العمل المنجز وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)