خارطة تعليمية تفاعلية لمدارس بنات عسير

خارطة تعليمية تفاعلية لمدارس بنات عسير

التعليم السعودي : أنهى المشرف التربوي بتعليم عسير عبدالله محمد عندوس تصميم برنامج الخارطة التعليمية التفاعلية لمدارس البنات بالمنطقة.
وأكد في حديثه إلى «الوطن» أنه وضع كل مرحلة بلون مختلف، فرياض الأطفال باللون الأخضر، الابتدائي أصفر، المتوسط أحمر، الثانوي زهري، وتعليم الكبيرات باللون البرتقالي، وأنه يمكن البحث عن أي مدرسة في مدينة، قرية أو حتى حي معين، وأي جزء من اسم المدرسة، من خلال القائمة التابعة لمكاتب التعليم والقطاعات التابعة لها.

نطاق البحث
بين عندوس أنه يمكن البحث عن مدارس في نطاق دائرة يتراوح قطرها بين 500م إلى 10 كلم من موقع المستخدم (عند البحث بالمدينة، القرية أو الحي)، كما يمكنه ذلك من خلال أنواع التعليم المختلفة، سواء أكان حكوميا أهليا أم أجنبيا، وأنه يمكن عرض المدارس التي تتبع تعليما معينا أو مرحلة معينة على الخريطة بمجرد ضغطة زر، كما يمكن التنقل بين النمط الجدولي لبيانات المدارس أو نمط الخريطة.

التنقل بحرية
أشار عندوس إلى أن هذا المجهود جاء بمبادرة منه، فردي بحت، وأنه يمكن للمستخدمين من أولياء الأمور معرفة مواقع وأنواع المدارس في مدينة أو حي معين عند الرغبة في الانتقال، سواء من داخل أو خارج المنطقة، مما يساعد في اختيار مقر السكن المناسب، ويمكن التحكم والتنقل بحرية في كامل الخريطة وعند الضغط على مدرسة معينة، يتم عرض كامل بياناتها، بما في ذلك عدد الطلاب والفصول، وعند الرغبة في الذهاب إلى المدرسة يتم الضغط على عبارة اضغط هنا للذهاب إلى المدرسة، وعلى الفور يتم رسم مسار تفاعلي من موقع المستخدم الفعلي إلى موقع المدرسة.

المعلمات الجدد
أكد عندوس أنه يمكن للمعلمة الجديدة أو الراغبة في النقل إلى مدرسة أخرى معرفة عدد فصول وطالبات المدرسة، ونوع المبنى والمسافة بين مقر سكنها والمدرسة، وكذلك الزمن التقريبي للوصول إلى المدرسة من موقعها، وأنه تعمد اختيار «خريطة التضاريس» ليتضح للمستخدم موقع المدرسة بمجرد النظر إلى الخريطة موقع المدرسة مدينة، صحراء، تهامة، منطقة وعرة أو شبه وعرة، كما تعمد وضع أيقونات صغيرة، حيث الأيقونات الكبيرة تشوه المنظر العام للخريطة، وأن الخارطة تعمل بالكفاءة نفسها مع جميع أنظمة التشغيل ومختلف المتصفحات.

تحديثات
أوضح أنه يقوم حاليا بإضافة خاصية عرض المدارس على الخريطة طبقا لأعداد الطالبات بحيث يمكن بمجرد نظرة للخريطة معرفة مدارس، قطاعات أو مناطق تكدس الطالبات، وأنه يعكف حاليا على تصميم الخارطة التعليمية لمدارس البنين، وسيكون هناك أفكار وإضافات جديدة لما يوفر خدمة للمستخدم وفقاً لصحيفة الوطن.

07AW20A_1407

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>