خطة بوزارة التربية لخفض نسبة الغياب في المدارس

خطة بوزارة التربية لخفض نسبة الغياب في المدارس

التعليم السعودي : بدأ أمس الفصل الدراسي الثاني في جميع المناطق وألمحافظات، ولم تسجل المدارس حالات غياب كثيرة، بينما سادت أجواء باردة في بعض المناطق إلا أن الدفء كان عنوان بداية الدراسة، إذ ساد أمس طقس بارد في أبها ما جعل الطالبات والطلاب يرتدون الملابس الثقيلة.
وقد صرح محمد الدخيني المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم بأن الوزارة تسعى أن يكون اليوم الدراسي بدون غياب من قبل الجميع، موضحا أن مسألة تكرار غياب الطلاب والطالبات تشغل بال المسؤولين في الوزارة، لذا صدرت خطة الوزارة لخفض نسبة الغياب في المدارس بغض النظر عن أسبابه ولتضع الحلول الجذرية له، فهي خطة مرحلية مدتها 3 سنوات، بحيث ينخفض الغياب في السنة الأولى إلى 15 % وفي السنة الثانية إلى 10 % إلى أن تصل إلى 5 % وأقل في السنة الثالثة.
وبحسب مصادر صحفية : شهد اليوم الأول للدراسة أمس السبت بعد العودة من إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني غيابا ملحوظا في مدارس البنين في العاصمة الرياض تجاوز نسبة 50 %، وعزا تربيون الغياب الكبير إلى تأخر وصول كثير من الأسر من السفر إضافة للأجواء التي شهدتها الرياض أمس ومساء أمس الأول حيث غطى الغبار سماء الرياض.
وأكد عدد من مديري إدارات التعليم الذين قاموا بجولات تفقدية للوقوف على استعدادات المدارس وما عملته لاستقبال الطلبة والطالبات أن نسبة الحضور عالية جدا، وأن الغياب عن اليوم الأول لم يكن ملحوظا. وفي أبها كانت الأجواء باردة نظرا لما شهدته المنطقة خلال اليومين الماضيين من تغير في الأجواء والأمطار الخفيفة المصحوبة بحركة للرياح، فيما لم تكمل بعض المشاريع عملها أثناء فترة الإجازة منذ الأسبوع المنصرم، حيث كانت هناك عدة حفريات مشاريع أمام بعض المدارس في أبها تسببت في صعوبات أمام الطلاب في تخطيها أمام مدارسهم، ومنها مدرسة يحيى بن الأكثم الابتدائية ومتوسطة الأوزاعي والمدرسة 30 للبنات بأبها. فيما بقيت أعمال الصيانة والتوسعة في كلية العلوم والآداب بمحافظة خميس مشيط ولا زالت أعمال تكسير الصخور وتفتيتها وتفجيرها عن طريق الشركة المنفذة لتلك المشروع.
من جانب آخر قال مدير الإعلام التربوي والناطق الرسمي لتعليم عسير أحمد الفرحان «الاستعدادات استكملت وانطلقت الدراسة في كافة المراحل التعليمية، وكان الحضور مكتملا من قبل الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات، وهناك لجان رقابية وفريق إداري يتابع أعمال الحضور والغياب كما هو المتبع».
ومن جهة أخرى لم يسجل مرور بريدة أي حوادث تذكر خلال انطلاق أول يوم دراسي، عدا حوادث طفيفة لا تذكر ولم تؤثر على حركة السير، وتواجد رجال المرور منذ وقت مبكر وسط الطرقات وفي الأماكن التي تشهد ازدحاما، حيث تولت تسهيل الحركة المرورية دون حوادث. وانطلقت الدراسة أمس في الطائف مع عدم تسجيل أي حوادث للطلاب والمعلمين. وقال مدير عام التربية والتعليم بالطائف محمد أبو راس إن تقارير المشرفين وإدارة المتابعة، أمس أكدت أن نسبة الغياب بين الطلاب والطالبات كانت عادية ومنخفضة يقابلها ارتفاع كبير في نسب الحضور، مؤكدا بداية الانطلاقة الجادة للدراسة. ولم تسجل منطقة تبوك أي حوادث مرورية للطلاب.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>