رئيس الصناعات العسكرية: مخرجات التعليم لا تواكبنا

رئيس الصناعات العسكرية: مخرجات التعليم لا تواكبنا

التعليم السعودي – متابعات : طالب رئيس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية محمد الماضي في تصريح إلى«الوطن» بضرورة العمل على تغيير مخرجات التعليم الجامعي والتقني لتتواكب مع الصناعات العسكرية الحديثة، إذ ستدخل صناعات عسكرية جديدة مثل صناعة الصواريخ والطائرات والأسلحة الذكية وغيرها، وذلك يتطلب تحديث البرامج التعليمية والتقنية كي تتماشى مع تلك التطورات.
وأوضح الماضي أن مخرجات التعليم التقني الحالية لا تلبي احتياجات الصناعات العسكرية السعودية الحالية والتوجهات المستقبلية لرؤية 2030 التي تركز على توطين التقنيات الحديثة في الصناعات العسكرية، مشيرا إلى أن المؤسسة تعتمد حاليا على الكفاءات التي تخرجها كلية الأمير سلطان التابعة للمؤسسة بشكل كامل ولا تعتمد على مخرجات التعليم الجامعي أو التقني.
وكان الماضي لفت في سياق حديثه في مؤتمر النزاهة الدولي الثالث الأسبوع الماضي، إلى أن المؤسسة عانت سابقا من عمليات التوظيف غير المدروس وعدم امتلاك بعض العاملين فيها للمهارات والتأهيل المناسب وتجري حاليا عملية تأهيل شاملة للعاملين فيها بما يتناسب مع احتياجاتها وخطط التطوير المستقبلية.

رؤية المؤسسة
دعم الأمن الوطني بتلبية احتياجات القطاعات العسكرية بالاعتماد على 6 أسس إستراتيجية:
1. استقطاب الموارد البشرية الوطنية وتطويرها والإبقاء عليها
2. المحافظة على المصانع والمنشآت والبنى التحتية وتطويرها
3. تلبية الاحتياجات بالتطوير والتصنيع والتجميع والتوريد
4. تحقيق التكامل بين المؤسسة والقطاعات العسكرية والجهات الحكومية
5. التعاون مع القطاع الخاص المحلي والخارجي وخاصة في مجال التصنيع المشترك
6. دعم البحث العلمي والابتكار الصناعي واستخدام التقنية الصناعية وتقنيـة المعلومات

رسالة المؤسسة
تطوير المصانع الحربية لتستوعب صناعات عسكرية متطورة تلبي احتياجات القطاعات العسكرية وتسهم في نقل التقنية وتطوير القاعدة الصناعية، بالإضافة إلى زيادة ثقل المملكة الإستراتيجي، وجذب الشباب السعودي إلى القطاع الصناعي، وتطوير مراكز الصيانة إلى مراكز تجديد (إعادة بناء).

أهداف المؤسسة
• بناء قاعدة صناعية عسكرية في المملكة تكفل إقامة وإنماء وتطوير الصناعات العسكرية بما يواكب تطور القوات المسلحة.
• استقطاب وإعداد الخبرات الفنية والإدارية المحلية اللازمة لتطوير هذه الصناعات.
• وضع الخطط العلمية والعملية لتوجيه الموارد والطاقات البشرية في المملكة في ميدان الصناعات العسكرية.
• تلبية متطلبات القوات المسلحة واحتياجاتها بجانب القطاعات العسكرية الأخرى.
• إجراء البحوث والدراسات في المجالات ذات الصلة بالتعاون مع الجامعات ومراكز البحوث والخبرات السعودية والعالمية.
• نقل التقنية وإنشاء مراكز البحوث لزيادة فاعلية السلاح، والمنتجات الأخرى وفقاً لصحيفة الوطن.

07AW24A_100400dfre

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)