رئيس «تطوير التعليم» : التأمين الطبي للمعلمين متعثر.. لهذا السبب!

رئيس «تطوير التعليم» : التأمين الطبي للمعلمين متعثر.. لهذا السبب!

التعليم السعودي – متابعات : كشف الرئيس التنفيذي لشركة تطوير التعليم القابضة الدكتور سعود بن خضير ترتيبات توقيع 50 اتفاقية مع شركات القطاع الخاص لتقديم مزايا وتسهيلات للمعلمين والمعلمات قبل نهاية العام الحالي. وأوضح في حوار شامل مع «عكاظ» أن استمرار برنامج التأمين الطبي بيد الميدان التربوي، مؤكدا أن الشركة المقدمة لخدمات التأمين ستتوقف بسبب قلة الاشتراكات التي لم تتجاوز 11 ألف مشترك. وأكد الرئيس التنفيذي أن الدولة ستتحمل رسوم الطلاب والطالبات الدراسية في مشروع المدارس المستقلة، كاشفا عن مشروع يجري العمل عليه لتقديم القسائم التعليمية لطلاب التعليم العام في المدارس الأهلية في الأحياء التي لا تتوافر فيها مدارس حكومية قريبة. وأكد ابن خضير أن شركة تطوير التعليم القابضة ستشغل 34 مركزا لخدمات التربية الخاصة المساندة في مختلف المناطق قبل نهاية عام 2019، كاشفا عن توفير 350 وظيفة لخريجي التربية الخاصة خلال أشهر قليلة.

تخفيف الأعباء

• شهد المعرض والمنتدى الدولي للتعليم مشاركة وحضورا لافتا.. ما الأهمية التي تشكلها مثل هذه اللقاءات في تطوير الحقل التربوي؟

•• المنتديات بشكل عام مهمة، لأن نشأة أي بلد وتطوره تبدأ بالتعليم الذي يأخذ اليوم وجها مختلفا سواء في الفلسفة أو في المنهجيات أو الآليات، فهذه الأمور جميعا تتغير لتتواكب مع النقلة التي تعيشها السعودية. المعرض والمنتدى الدولي للتعليم مهم، خصوصا أننا في شركة تطوير التعليم القابضة من أهم أهدافنا دعم الوزارة، وأسسنا 4 شركات: شركة تطوير التعليم للخدمات التعليمية، شركة تطوير التعليم للمباني، شركة تطوير التعليم للنقل، وشركة تطوير التعليم للتقنيات، وكل هذه الشركات متخصصة في مجالاتها لتخدم الوزارة كي تتخلص من الأعباء الإدارية وتتفرغ للدور التربوي والتعليمي. في التعليم العديد من العلماء وبسبب الدور الذي تقوم به تضيع جهودهم، ولذلك فإن تولي المهمات الإدارية والفنية والمساندة تمكن الوزارة من التركيز على تقديم الأفضل والإسهام في إحداث نقلة تعليمية خلال السنوات القادمة. وشركة تطوير القابضة بعد أن أنشأت الشركات الـ4 أصبح دورها يركز على جزأين مهمين: متابعة هذا الاستقرار، والتعامل مع الوزارة لبحث النشاطات الأخرى التي يمكن أن تأخذها وتحدث فيها أثرا في المجتمع، وفي الوقت نفسه تخفف من الأعباء، وعلى سبيل المثال اليوم لدينا 7 نشاطات أو 7 برامج.

تبجيل للمعلمين

• حدثنا عن بعض هذه البرامج؟

•• الأول برنامج تبجيل الذي يستهدف خدمة المعلمين والمعلمات. نلحظ اليوم ما تقوم به هيئة التقويم والوزارة في جوانب وضع معايير ومقاييس للجودة، ومنها معايير لاختيار أفضل المعلمين والمعلمات، وذلك يعني أننا نرفع المقاييس عاما بعد عام، والوزارة تهدف أن تحظى مهنة التعليم بتنافس أفضل من خريجي وخريجات الثانوية العامة لتكون مكانة المعلم في أعلى صورة ذهنية. ومن ضمن النشاطات التي نقوم بها في «تطوير» لتحقيق هذه الغاية بدأنا بالتعاون مع كبار المنشآت لتقديم أفضل الخدمات للمعلمين والمعلمات، مثل وضع أولوية وخدمة للمعلم في المطارات لا يجدها الآخرون وإن شاء أندية لهم. وهناك جهات كثيرة أبدت تعاونها واستعدادها لتقديم الخدمات للمعلمين والمعلمات، منها وزارة الداخلية، وزارة الصحة، وزارة العمل، والقطاع الخاص، والقطاع الخيري، ووجدنا حماسا كبيرا من كل الجهات التي عرضنا عليها البرنامج.

الموارد البشرية

• في خططكم إنشاء شركة للموارد البشرية، هل ستتولى الشركة المرتقبة توظيف المعلمين والمعلمات؟

•• ملف الشركة رفع للجهات المختصة، وستهتم بتعيين المعلمين والمعلمات وتتولى الاختيار من خريجي الجامعات السعودية أو من الخارج وتحديد مواصفات الاختيار وتطبيق المعايير المعتمدة من هيئة التقويم والاهتمام بالمعلم منذ لحظة تعيينه حتى تقاعده، إلى جانب الاستفادة القصوى من المعلمين، فعندما تقوم الشركة بتغيير شكل العقود مع المعلمين تستطيع أن تستثمر المعلمين في أكثر من مكان بما يحقق توفير التعليم الجيد. وستمكن الشركة منح مرونة كبيرة في التعامل مع المعلم والمعلمة في التحفيز والمحاسبة.

مفهوم خاطئ

• في إطار مشروع «المدارس المستقلة» أعلن وزير التعليم خصخصة نسبة من المدارس الحكومية.. ما الجديد في هذا الشأن؟

•• مشروع الخصخصة للتعليم صدر بمرسوم في عام 1428 ولم تكن الجاهزية مناسبة وقتذاك. أما اليوم ومع توسع القطاع الخاص ومشاركته في التنمية واتجاه الكثير من الخريجين للبحث عن وظائف في القطاع الخاص والتغير الذي حدث لا بد أن تواكبه أشياء أخرى، لذا بدأنا في شركة تطوير تطبيق الخصخصة في التعليم من خلال خصخصة الخدمات مثل النقل والمباني. أما مفهوم البعض أن جميع المدارس الحكومية ستتحول إلى تعليم أهلي فهو غير صحيح، والتعليم حق لكل طالب وطالبة من الأول الابتدائي وحتى الصف الثالث الثانوي مجانا.. أما كيفية تقديم الخدمة فستكون على أشكال عدة، ومنها المدارس الحكومية والمدارس المستقلة والتعليم الأهلي والتعليم العالمي والتعليم الأهلي بقسائم حكومية.

المدارس المستقلة

• هل سيتحمل الطلاب رسوم الدراسة في المدارس المستقلة؟

•• الطلاب سيدرسون مجانا 100 % في المدارس المستقلة. وفكرة المستقلة تقوم على الاستفادة من خبرات المربين القادرين على إدارة المدارس، إذ تتولى الدولة المبنى والمناهج والرسوم. هؤلاء سيقومون بإدارة المدارس وعليهم مؤشرات أداء، فمثلا إذا حقق طالب أو أكثر تميزا في أي مجال تحدده الوزارة على سبيل المثال اختبار التميز تمنح المدرسة مكافأة، والهدف هو خلق التنافس لتخريج طلاب ينافسون محليا وعالميا، لأن إحداث التغيير يكون من خلال إشعال التنافس بين الطلاب لتحقيق الأفضل وسيكون تقييم المدارس بناء على نسب النجاح ونسب الرسوب ونسب الامتياز والتسرب والغياب. سيكون تعيين المعلمين والمعلمات وفق عقود ذات مرونة في التحفيز والمحاسبة. وإذا نظرنا لبرنامج القسائم التعليمية فإن فكرتها تقوم على شراء كرسي لطالب في مدرسة أهلية للتربية الخاصة لفئات التوحد ومتلازمة داون والإعاقات التي تسمح بالتعلم. وإذا كانت الدولة تدفع رسوم الدراسة لهؤلاء الطلاب فمن باب أولى أنها تتحمل رسوم الطلاب في المدارس المستقلة.

القسائم التعليمية

• إذن.. برنامج القسائم التعليمية مخصص للتربية الخاصة فقط، هل يمكن أن يتم تقديم القسائم لطلاب التعليم العام في الأهلية؟

•• هناك حوار يقوده وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى بهدف إيجاد قسائم للتعليم العام، فمثلا في بعض الأحياء لا توجد مدارس حكومية وتوجد أهلية يتم قبول الطالب في المدرسة الأقرب، بدءا من التعليم الأهلي وتتحمل الدولة الرسوم الدراسية، وسيحقق ذلك الأمن للطالب بقبوله بالقرب من منزله والتخفيف من زحام الحركة المرورية. والوزارة تعد عدة وزارات في وزارة واحدة وطموحنا أكبر، ولكن ذلك لا يعني أن إنجازنا غير جيد بل بالعكس إنجازنا ممتاز ولكن طموحنا أكبر.

التأمين الصحي

• الوزارة اعتمدت مشروع التأمين الصحي للمعلمين والمعلمات، ووفقا لمعلوماتنا المشروع سيتوقف خلال أيام قليلة، لماذا؟ وأين وعود التعليم باستمرار البرنامج؟

•• التعليم وقعت عقدا مع إحدى الشركات في هذا الشأن، إذا نظرنا لعدد موظفي وموظفات الوزارة من شاغلي الوظائف التعليمية والإدارية فإنه يزيد على 700 ألف، والعدد الذي اشترك في التأمين 11 ألف موظف وموظفة فقط، وغالبية المشتركين دخلوا في الفترة التي سمحت الشركة بالتسجيل دون إفصاح طبي، ما انعكس سلبا على الشركة وكبدها خسائر. وحاولنا تشجيع منسوبي الوزارة للاشتراك، إلا أن الغالبية لديهم معتقد أن الخدمات الصحية يجب أن تكون مجانية وهي متوافرة لهم في مستشفيات وزارة الصحة. والمستشفيات بلا شك تقدم خدمات متميزة وتضم أفضل الكوادر لكن يعيبها الزحام وطول المواعيد، ولذلك رغبنا في الانتقال من القطاع الحكومي إلى القطاع الخاص من خلال توفير خدمة التأمين الصحي، والبرنامج لكي ينجح لا بد أن يشارك فيه الجميع.. هنا أتحدث بشفافية فالشركة اعتذرت عن الاستمرار، وقمنا بتعيين مكتب آخر للبحث عن حلول لهذه الخدمة والنجاح مرهون بقضية العرض والطلب، فإذا لم يكن هناك مشاركة كبيرة من الجميع فلن يستمر.

الوزير رفض

• لماذا لا يكون البرنامج إلزاميا، خصوصا أن الرسوم ستصبح رمزية؟

•• لا نستطيع إلزام الموظفين والموظفات بالاشتراك في التأمين الصحي حتى ولو كان المبلغ المستقطع زهيدا، وطرحت الفكرة للنقاش ورفضها وزير التعليم، ولذلك نجاح التأمين الطبي بيد الميدان التعليمي.

التربية الخاصة

• يسمع المهتمون بالشأن التعليمي والتربوي عن مراكز الخدمات المساندة التي تستهدفون إقامتها للتربية الخاصة، حدثنا عنها؟

•• شركة تطوير تستهدف افتتاح 34 مركزا للخدمات المساندة في كافة مناطق المملكة، ونحن فخورون بما يقدم من خدمات للتربية الخاصة، وطرحت الـ 34 مركزا في مبادرة وتمت الموافقة عليها وسلمت للشركة وسيتم تشغيل مركزي القصيم والخبر قريبا، وخلال الأشهر الثلاثة القادمة سيتم تشغيل 6 مراكز وقبل نهاية 2018 سيكون لدينا 12 مركزا وبنهاية 2019 ستعمل جميع المراكز الـ34. ولدينا نشاطات مع 60 مدرسة لتدريب المعلمين، وفي مركز الأمير سلطان للخدمات المساندة تقدم الخدمات لـ13 ألف طالب وطالبة، وسنويا تنظم أكثر من 48000 جلسة، ونهدف لخدمة المواطن خصوصا فئة التربية الخاصة، وأشيد هنا بعدد من ساهموا في خدمة التربية الخاصة عبر المراكز، ومنهم مجموعة الزامل والجفالي والفوزان والمهيدب.. هؤلاء يدعمون دون حدود وهذه المراكز أقيمت بشراكة بين الشركات وتطوير القابضة وستقوم الشركة بعملية التشغيل.. كما حظيت التربية الخاصة بالدعم من مسؤولي الوزارة وعلى رأسهم الوزير ونائب الوزير الدكتور عبدالرحمن العاصمي الذي فتح الأبواب للتربية الخاصة بلا حدود في التدريب المحلي والخارجي والابتعاث.

350 وظيفة

• هل ستسهم هذه المراكز في توفير فرص وظيفية لخريجي التربية الخاصة؟

•• سيكون لدينا من اليوم وحتى سبتمبر القادم 350 وظيفة متاحة لخريجي وخريجات التربية الخاصة، وفي مكة المكرمة استقبلنا 150 طلب توظيف واخترنا منهم 29 شابا وشابة ووقعنا عقودهم وسيبدأون العمل خلال 30 يوما في مكة المكرمة، والمركز سيوفر خلال الأشهر الثلاثة القادمة نحو 150 وظيفة.

المقاصف.. تجارية

• يبدو أنكم غير راضين عما يقدم لطلابنا وطالباتنا في المقاصف المدرسية؟

•• أبدا لا الوزير راض ولا وزارة التعليم ولا إدارة التعليم ولا شركة تطوير راضون، لكن التركيبة المتوافرة اليوم صعبة والمعادلة معقدة وفيها متغيرات كثيرة. ولو نظرنا للدول التي نجحت في التغذية نجدها مدعومة والتغذية لدينا غير مدعومة، وفي السابق دعمت بمبالغ باهظة واليوم الوضع مختلف، فما يحدث عبارة عن عملية تجارية بعرض وجبة والطالب يشتريها، وضعنا ضوابط لما يباع في المدارس، بحيث لا تسوق تغذية مضرة بالطالب، أي أننا لا نقدم وجبة مجانية بل نهيئ وجبة والطالب يشتري، وكل حرصنا على أن يجد الطالب وجبة مناسبة، لذلك منعنا دخول الشيبس والمشروبات الغازية المضرة والسكريات. وهناك لجنة من هيئة الغذاء ووزارة الصحة والمتخصصين في الشركة لإعداد تركيبة للأغذية المسموح بها وغير المسموح، ولدى شركة تطوير القابضة تجربة لمجموعة من المدارس ما بين (500 – 1000) مدرسة لجمع البيانات وتقديمها للقطاع الخاص لمناقشة ما يمكن تقديمه من وجبات ذات قيمة بسعر معقول، وكذلك تحديد الوقت المناسب لتناول الطالب وجبته والمكان الذي يتناول فيه وجبته وطريقة البيع هل تكون في صندوق أو عبر المكائن الآلية وسننظر في كل هذه المعطيات وتحديد الخيارات المناسبة، ووضعنا كل الاعتبارات التي تتناسب مع الطالب حسب مرحلته الدراسية، وسنعد تصورا لإعداد منتج مناسب وسيكون الطالب هو من يدفع قيمة الوجبة.

25 استشاريا سعوديا

• وضعت شركة تطوير القابضة برنامج مسارات كأحد البرامج الرئيسية لها، حدثنا عنه والعوائد المتوقعة منه؟

•• مسارات يستهدف الخدمات التي يمكن إضافتها، والشركة لا تركز فقط على الخدمات المباشرة التي تخدم بها وزارة التعليم، وبحكم أنها مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة تنظر للنظام الداخلي حول العمل الذي تقوم فيه. نحن ما زلنا بحاجة للاستشارات ووجدنا أن نسبة السعوديين في الشركات الاستشارية ضئيلة، فخلال السنوات الأربع الماضية ومن خلال جميع الشركات الاستشارية التي تعاملت معها تطوير لم يكن بين من حضروا الاجتماعات الثنائية غير مواطن ومواطنة مثلا إحدى الشركات في أحد الاجتماعات، ما يعني وجود حاجة ماسة لإيجاد استشاريين سعوديين، لذلك قررنا أن تكون لـ«تطوير» شركة تعمل وتنافس في هذا المجال، وبعد موافقة مجلس الإدارة تم التوقيع مع شركة استشارية دولية تتولى تدريب شباب وشابات سعوديين في الاستشارات وتعمل الشركة في مشاريع الشركة جنبا إلى جنب مع الشباب السعوديين، ووجدنا حماسا يدعو للفخر بهؤلاء الشباب والشابات الذين يقضون نحو 13 ساعة يوميا في العمل، ولدينا الآن 7 شباب وشابات، وفي نهاية 2019 سيكون لدينا 25 استشاريا واستشارية من السعوديين يقومون بالأعمال التي تقوم بها «ماكينزي» من الإستراتيجيات وغيرها، وخلال السنتين القادمتين سنجد أن صناعة الاستشارات نمت بشكل رائع في المملكة، ولذلك شركة تطوير القابضة تولد هذه الوظائف وتستغل المبادرات مع وزارة التعليم لبناء الشباب وبناء كوادر لخدمة الوطن، وخلال الأسبوع الماضي أجرينا مقابلات من خريجي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن لاختيار بعض الخريجين وتدريبهم في هذا المجال.

الثقافة المرورية

• مع اهتمام «تطوير» بالثقافة المرورية، هل يمكن أن تأخذ الشركة دورا أكبر في التدريب على القيادة، خصوصا النساء مع قرب السماح لهن بالقيادة؟

•• المملكة بلد تنموي والتنمية تتزامن مع التعليم، تطوير القابضة يهدف إلى الاستفادة من المراحل التعليمية في إيصال رسائل توعوية وزرع ثقافة مرورية لدى الطلاب والطالبات، وعندما يصل سن الطالب الـ 17 وكان جاهزا لنيل رخصة القيادة يكون لديه حصيلة من الثقافة المرورية، نحن نسعى لبناء منظومة والمنظومة لا تقوم إلا بتعاون الجميع وإدراك كل فرد لمسؤوليته، وبكل أسف نجد أن كثيرا من الآباء لا يقوم بدوره التربوي كما يجب، فالبعض قد لا يعلم ابنه في أي مرحلة أو في أي صف دراسي.

300 مبنى

• هل نسير على الطريق الصحيح لتحقيق هذه المنظومة التكاملية وتحقيق تعليم متطور؟

•• نعم نحن نسير على الطريق الصحيح، ونحن في شركة تطوير تمكنا من تسليم 300 مبنى مدرسي جديد، كما يتم العمل على تغيير أنظمة التعليم بالتعاون مع وزارة العمل والوزارات الأخرى؛ لنهيئ للمستثمرين الدخول في سوق التعليم والعمل يسير في عدة اتجاهات. صحيح العملية قد تأخذ بعض الوقت ولكي نحقق النجاح يجب أن تتولد لدى الطالب الرغبة في التعليم وأن يفهم أن التعليم هو مستقبله وأن يهيئ الأب ابنه ليكون فاعلا في المستقبل من خلال بث روح الحماس والأمل، وأعيد وأؤكد أن العملية عبارة عن منظومة فلن ينجح التعليم دون تعاون البيت ولن ينجح التعليم دون المعلم ولن ينجح التعليم دون المجتمع ولن ينجح التعليم دون المستثمرين والقطاع الخاص.

50 اتفاقية

• مركز خدمات المعلم أعلن عن كثير من الخدمات المستقبلية؟

•• بدأنا العمل في كثير من البرامج التي تستهدف تقديم الخدمات للمعلمين والمعلمات، وقريبا سيتم توقيع 50 اتفاقية مع شركات من القطاع الخاص، وستقدم خدماتها قبل نهاية العام، وتشمل الخدمات المتوقعة صحية وعلاجية وتسهيلات في التمويل الشخصي والعقاري والدراسي والبطاقات الائتمانية وخدمات في شركات الاتصالات منها شرائح اتصال وإنترنت مخفضة ومتعددة وشراكات مع وكالات السيارات وتخفيض أسعار الطيران وشركات تأجير السيارات وتخفيضات في التسوق في الأثاث المنزلي والحواسيب والملابس والإعفاء من رسوم الدراسة عن بعد والانتساب في التعليم الجامعي وتخفيض أسعار الدورات التدريبية وتخفيض رسوم العضوية في الجمعيات العلمية والمهنية، وتوفير أندية للمعلمين وعروض مخفضة وميسرة للاحتفالات وشراكات مع القطاع الخاص لتمويل وبناء الأندية وغيرها وفقاً لصحيفة عكاظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)